الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الصحة والطب طبيبك الخاص › لماذا يبكى الطفل كثيرا وينام قليلا فى أيامه الأولى؟

صورة الخبر: لماذا يبكى الطفل كثيرا وينام قليلا فى أيامه الأولى؟
لماذا يبكى الطفل كثيرا وينام قليلا فى أيامه الأولى؟

يتبادر إلى ذهن معظم الأمهات لماذا يظل الطفل يبكى كثيرا، بينما ينام قليلا فى الأيام الأولى من عمره، بعد الولادة وعلى الأم أن تدرك أسباب صياح طفلها، وأن تعد له وسائل الراحة الممكنة وتعتبر بكاءه هذا نداء لها لتلبية ما يحتاجه الطفل.

ويقول الدكتور صلاح المهدى، استشارى طب الأطفال بقصر العينى إنه إذا كانت الأم لديها أطفال من قبل فبالتأكيد ستعرف أسباب بكاء طفلها فإذا كان ناتجا عن الجوع فإن الطفل يبكى كثيرا قبل تناول الرضعة أكثر مما يبكى بعدها والشعور بامتلاء المعدة، يجعل الطفل أكثر سعادة وارتياحا من أى لذة أخرى.

ويجب أن تكون الرضاعة بناء على رغبة الطفل كلما صرخ أو بكى من أجل ذلك، ولا ينبغى أن تكون فى أوقات معينة وثابتة، فإذا كان الطفل يتناول الرضعة كل ساعتين فلا مانع من تناول الرضعة قبل موعدها بنصف ساعة إذا كان بكاء الطفل من أجل ذلك.

وإذا ظهر أن الطفل يرغب فى أن يمتص فقط فيمكن إعطاؤه قليلا من الماء بين الوجبات ويكون قد سبق غليه من قبل كما يمكن استعمال التتينة وجعلها فى فمه بعض الوقت، ومن المهم أن نتذكر أن الطفل حينما تمتلىء معدته ويشبع فينام فى سلام لمدة أربع ساعات على الأقل حتى موعد الوجبة التالية، وهى الفترة اللازمة لتفريغ المعدة والإحساس بالجوع.

ويضيف دكتور صلاح أن هناك أسبابا أخرى لبكاء الطفل كالشعور بالألم وقد تجد الأم صعوبة فى تحديد موضع الألم ومن أسباب ذلك:

- المغص والأم البطن وعادة ما يكون ذلك فى الصباح الباكر أو بعد الرضعة الليلية وذلك فى الوضع الطبيعى ولكن إذا زادت حدة البكاء واحتقن وجه الطفل مع ثنى وارتفاع ساقيه على بطنه، وفشل جميع المجهودات لتوفير سبل الراحة للرضيع من غذاء وفراش، فإن السبب لابد أن يكون المغص الذى ينتج عن الإسهال أو الإمساك وكثرة الغازات والأرياح بالمعدة ويفضل تجنب استخدام العقاقير الطبية فى مثل هذه الحالات وكل ما يجب على الأم أن تقوم به حمل الرضيع والتحرك به بهدوء أو وضع الطفل على بطنه فذلك سيكون أكثر راحة له إذا كان سبب المغص غازات بالبطن أو إعطائه بعض المشروبات الدافئة كالنعناع واليانسون والكراوية.

- التهابات حادة فى الأذن ويلاحظ أن الطفل يشد إذنه باستمرار ويلف قبضه يده حول إذنه مع ارتفاع فى درجة الحرارة.

- حساسية بسبب لبن الأبقار أو بعض منتجات الألبان الأخرى كالجبن الذى تتناولها الأم ثم تفرز المواد الخاصة بالحساسية (Antigen) فى لبن الثدى الذى يتناوله الرضيع.
- شدة أحكام اللفة فضيق الملابس يجعل الطفل مقيد الحركة ويحجب عنه الرؤية.

المصدر: اليوم السابع | ريهام ماهر

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على لماذا يبكى الطفل كثيرا وينام قليلا فى أيامه الأولى؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
70835

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة