الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفنفنون تشكيلية، فنون جميلة، موسيقى › معرض "جاليري المحطة" يعيد تقديم رسومات ناجي العلي

صورة الخبر: معرض "جاليري المحطة" يعيد تقديم رسومات ناجي العلي
معرض "جاليري المحطة" يعيد تقديم رسومات ناجي العلي

اختار عشرة فنانين تشكيليين فلسطينيين مجموعة من رسوم الكاريكاتير للفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي لرسمها على جدران معرض "جاليري المحط"، بحجم كبير، مع الحفاظ على أدق تفاصيلها.

وقال الفنان رأفت أسعد المشارك في رسم اللوحات، خلال افتتاح معرض "ناجي العلي في المحطة": "بعد أيام من البحث والتفكير مع مجموعة جذور الشبابية في كيفية إقامة معرض فني لرسومات الفنان الكبير ناجي العلي قررنا عرضها بهذه الطريقة (رسمها على الحائط)، واتصلنا بخالد العلي المقيم في لندن وطلبنا منه مجموعة من رسوم الكاريكاتير لوالده وتفضل مشكورا بإرسال 60 لوحة".

وأضاف: "قمنا باختيار 16 لوحة لعرضها في جاليري المحطة تتناسب مع الأوضاع الحالية التي يمر بها العالم العربي والقضية الفلسطينية، بما أن الفنان ناجي العلي كان يستشرف المستقبل في لوحاته فأنت تشعر أنه يرسم هذه اللوحات اليوم، وليس قبل أاكثر من عشرين عاما".

وقال الشاب أحمد نمر عضو مجموعة "جذور الشبابية": "نحن مجموعة من الشباب الفلسطينيين عددنا صغير حتى الآن، التقينا على الإنترنت من الأردن وفلسطين والسعودية وقررنا البحث عن شريك لإقامة معرض للوحات ناجي العلي، ونجحنا في إقامة المعرض هنا (جاليري المحطة)، بمشاركة مجموعة من الفنانين الذين اختاروا أن يرسموها بدلا من وضعها في لوحات داخل إطار".

واغتيل العلي، صاحب شخصية (حنظلة) التي ابتدعها، وتمثل صبيا في العاشرة من عمره يداه مقيدتان خلف ظهره ووجهه إلى الحائط، وقال عنها: "حنظلة الذي سيستمر من بعد موتي"، برصاص مسدس كاتم للصوت في 22 يوليو عام 1987 في العاصمة البريطانية لندن، وظل في غيبوبة حتى توفي في 29 أغسطس من نفس العام.

وعرف العلي بنقده اللاذع للواقع الفلسطيني والعربي من خلال رسومه، وهو من مواليد عام 1937 في قرية الشجرة الواقعة بين طبريا والناصرة، وهاجر مع أهله عام 1948 إلى مخيم عين الحلوة مثل مئات الآلاف من الفلسطينيين الذي رحلوا أو أجبروا على الرحيل عن منازلهم في عام 1948 .

وكان العلي يرى لفن الكاريكاتير مهمة في التعبير عن " الكادحين والمقهورين.. كل شيء لديهم صعب الحصول عليه.. كل شيء قاس يحاصرهم ويقهرهم، لكنهم يناضلون من أجل حياتهم ويموتون في ريعان الشباب في قبور بلا أكفان.. هم دائما في موقع دفاع مستمر لكي تستمر بهم الحياة.. أنا في الخندق معهم أراقبهم وأحس نبضهم ودماءهم في عروقهم".

المصدر: رام الله - رويترز

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على معرض "جاليري المحطة" يعيد تقديم رسومات ناجي العلي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
820

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
-
-
-
روابط مميزة