الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › ابن خال أحمد زكى يكشف تفاصيل حياة النجم الأسمر

صورة الخبر: صورة نادرة لأحمد زكى و ابن خاله سمير عبد المنعم
صورة نادرة لأحمد زكى و ابن خاله سمير عبد المنعم

أثناء ذهابى لمقابلة سمير عبد المنعم، ابن خال الفنان الراحل أحمد زكى، خطر ببالى العديد من الأسئلة، ليس لصفته رساماً كاريكتارياً معروفاً، ولكن بصفة القرابة والصداقة التى جمعته بالراحل أحمد زكى، لأن سمير هو رفيق رحلة كفاح زكى منذ الطفولة وحتى الصعود ثم الوفاة، ورغم تعدد الأسئلة، إلا أننى قررت أن أسأله عن أحمد زكى الإنسان.

كيف تصف أحمد زكى بحكم علاقتك شديدة القرب منه؟
إنسان فريد قرر منذ وعيه على الدنيا أن يصبح ممثلاً، ولم يفكر فى عمل أى شىء آخر، ولذلك كان كثير الإخلاص لمهنته التى كافح كثيراً من أجلها حتى استطاع أن يصبح أحمد زكى، لكن عندما حقق حلمه جاء وحش السرطان وخطفه.

ما ملامح طفولة أحمد زكى؟
أحمد زكى تعرض لرحلة حياة صعبة خاصة فى طفولته والتى شهدت وفاة والده ثم زواج والدته، ونظراً لطبيعة المعيشة فى القرى الريفية عاش أحمد وأتربى فى حوش بيت العيلة وسط أهله جميعاً الذين قاموا برعايته وتربيته لكن الشىء الذى كان ملحوظ عليه هو الانطوائية الشديدة، حيث إنه كان كثير التأمل فى كل ما حوله.

كيف كان شكل العلاقة بينه وبين والدته؟
رغم زواج والدته، إلا أنه لم يكن بعيد بالشكل الذى يعتقده الكثيرون، حيث تربى فى بيت العيلة، لكن البعد بعد ذلك كانت نتيجة طبيعية بعد انتقاله الى القاهرة والتحاقه بمعهد الفنون المسرحية، وانشغاله بتقديم العديد من الأعمال المسرحية فى ذلك الوقت وهو ما أبعده كثيراً عن والدته وعائلته.

هل صحيح أن أحمد زكى كان كثير الرسوب فى المدرسة؟
ضحك.. نعم وهذا بسبب حبه للتمثيل وإصراره على المشاركة فى أى عمل مسرحى حتى إنه رسب أكثر من مرة وكان عليه إعادة قيده بالمدرسة بدفع مبلغ 5 جنيهات، وهو ما كان يمثل أزمة فى العائلة فى هذا الوقت مما جعل الناظر يقوم بسداد المبلغ لإيمانه الشديد بموهبته وحبه للمسرح.

كيف كانت رحلة الصعود؟
بدأت بحلمه فى الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية رغم رسوبه فى امتحانات التقديم عام 1966، لكنه لم ييأس وتقدم مرة أخرى وتم قبوله بالفعل وهنا شعر أحمد أن حلمه أوشك على الاكتمال، خاصة أن المخرجين الكبار مثل سعد أردش كانوا يأخذونه معهم فى بعض المسرحيات وبالفعل قدم أثناء دراسته عدة مسرحيات منها القاهرة فى ألف عام، هالو شلبى، مدرسة المشاغبين.. وأتذكر عندما جاء لى مهرولاً فى كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية وظل يصرخ بأعلى صوته "يا سمير.. أنا همثل مع مدبولى".

من هو الداعم الأكبر لموهبة زكى فى بداياته؟
الراحل صلاح جاهين، وذلك بعد مشاهدته له فى إحدى الأوبريتات الاستعراضية، بعدها قرر أن يكون الأب الروحى له وتبنى موهوبته.

هناك مقولة شهيرة للفنان محمد منير ذكر فيها أن سمار لونه هو وأحمد زكى آخرهم فى الظهور فنياً.. ما تعليقك؟
مع حبى واحترامى للفنان محمد منير، فأنا أختلف معه، لأن ملامح أحمد زكى هى التى صنعت نجوميته، لأنها ببساطة بتعبرعن ابن الشارع المصرى، وهو ما مكنه أيضاً من تغيير صورة بطل السينما التقليدى ذى العيون الزرقاء والشعر الأصفر.

رغم ما ترد عن وجود خلافات بين زكى وسعاد حسنى، إلا أنه بعث لها جواباً بعد رحيلها وتم نشره فى الصحف؟
كل ما أشيع عن خلافتهما غير حقيقى، فكانت تربطهما علاقة صداقة خاصة، وكانت تكتمل كيمياء كل منهما فى العمل أمام الآخر، وأتذكر عند سماعه لخبر رحيلها لم يستطيع تصديق الخبر ولم يتحدث إلى الإعلام واكتفى بإرسال خطاب رثاها فيه، وهذا دليل على خصوصية العلاقة بينهم.

ماذا عن علاقة أحمد بنجله هيثم؟
رغم انشغال أحمد، إلا أنه كانت لديه قدرة على تكثيف لحظاته مع ابنه هيثم وكان شديد الإعجاب بشخصيته منذ الصغر، وأتذكر عندما كنت أحضره له إلى المنزل كانوا يظلون ينظرون إلى بعضهم لمدة أكثر من 3 ساعات ثم يعانقان بعضهما.

هل كانت لديه رغبة فى رؤية هيثم ممثلاً؟
هذا حقيقى وكان يراه لديه موهبة حقيقية وكثيراً ما كان يقول لى فى أيامه الأخيرة "إن شاء الله أخرج من الغمة دى وأفوق لهيثم"، لأنه كان يريد أن يعمل فى السينما أولاً قبل التليفزيون وهو ما جعل هيثم يرفض عدة مسلسلات تم عرضها عليه.

هناك أكثر من فنان تم تشبيهم بأحمد زكى منهم عمرو سعد وآسر يس ومحمد رمضان خلفاً لابنه هيثم.. أيهما الأصلح لتجسيد قصة حياته؟
شخصية أحمد زكى يصلح لتجسيدها أى ممثل، بشرط أن يجيد تجسيد الدور، فالشرط ليس شكلاً والدليل أن أحمد قدم شخصية ناصر والسادات ولا يوجد شبه بينهما.

بعيداً عن العمل ماذا كان يفعل أحمد زكى فى إجازته؟
إسكندرية هى المكان الذى كان يعشق الذهاب إليه، وغالباً ما كنا نسافر أنا وهو بالقطار ونستقل العربة الأخيرة التى نبتعد فيها عن الزحام، وأكثر الأماكن المفضلة إليه فيها السلطان حسين، وكافتيريا اكسترا أمام سينما مترو، وقهوة مصطفى درويش.

ما الحلم الذى لم يحققه أحمد زكى؟
فيلم "الضربة الجوية" عن حياة الرئيس محمد حسنى مبارك، وبالفعل كان قد بدأ التحضير له فى أيامه الأخيرة وطلب منى تصميم أفيشه.

ما أصعب المواقف التى مر بها زكى والتى لم ينساها طوال حياته؟
فيلم "الكرنك" ظل يمثل له أزمة كبيرة، حتى يوم وفاته، حيث كان من المقرر أن يلعب بطولته أمام سعاد حسنى وبعد تصويره بثلاثة أيام رفض المنتج أن يستكمله بحجة أنه لا يصلح لتقديم دور الحبيب أمامها، الأمر الذى وضعه فى أزمة أخرى مع منتجين آخرين والذين تعاقدوا معه على بطولة أفلام بعد توقيعه لفيلم الكرنك لكنهم عدلوا عن تعاقدهم معه بعد حدوث هذه الواقعة.

هل تتذكر آخر حوار بينك وبينه؟
آخر لقاء بينا كان قبل وفاته بيومين أثناء جلوسنا فى حديقة المستشفى، قال لى "طلعنى أوضتى يا سمير" بعدها دخل فى غيبوبة لمدة يومين.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ابن خال أحمد زكى يكشف تفاصيل حياة النجم الأسمر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
96285

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة