الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › أرملة سعيد طرابيك تتوعد طليقته وسناء شافع يهددها

صورة الخبر: لقطة عناق فرِح بين سارة طارق وسعيد طرابيك بين صورة "طارق" الحزينة لوفاته وصديقه سناء شافع
لقطة عناق فرِح بين سارة طارق وسعيد طرابيك بين صورة "طارق" الحزينة لوفاته وصديقه سناء شافع

تتفاعل قضية الفنان الراحل سعيد طرابيك حتى بعد رحيله. فوسط الصراع الذي احتدم بين أرملته سارة طارق وعائلته وطليقته وابنه تلقت "طارق" تهديداً معنوياً من صديقه الفنان المخرج سناء شافع خلال لقائها الإعلامي على فضائية "دريم" مع الإعلامي وائل الإبراشي.

بيروت: تتفاعل قضية الفنان الراحل سعيد طرابيك حتى بعد رحيله. فالصراع بين أرملته سارة طارق وعائلته وطليقته وابنه احتدم على الأحقية بالميراث في حين تفاعل المتابعون على مواقع التواصل الإجتماعي بالسخرية متهمين أرملته بالتسبب بوفاته بسبب عدم مراعاتها فرق السن بينهما، واتهموها بدفعه لتناول الحبوب المنشطة ليجاري شبابها في علاقتهما الحميمة.
وسط هذا الجدل المتصاعد، شهد عزاء الراحل مشادات بين إبنه وأرملته التي أطلت على الإعلام لتتوعد طليقة زوجها، بأنها لن تتنازل عن حقوقها المالية فى أموال الراحل، مشيرةً إلى أنه سجل لها بإسمها الشقة والسيارة فى الشهر العقاري.

وكانت "طارق" قد أوضحت على فضائية "دريم" خلال حوارها مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "العاشرة مساء"، أنها طلبت من "طرابيك" الطلاق بعد تلقيه العديد من رسائل السب والقذف بسبب ارتباطه بها على هاتفه الشخصى، لكنه رفض، وقال لها "لو عايزة تطلقي أعملي خلع"، كما نفت دخولها بصراعٍ على الميراث مع عائلته، مؤكدة أن قضيتها الأولى، هى الإهانة التى تعرض لها الراحل، وتوعدت أنها ستكمل مشوارها فى القضاء.

وأعربت عن استيائها من كم التعليقات "السخيفة" والتهكمات، التى طالت زوجها بعد وفاته، وتساءلت: "شماتة وقلة أدب وتهريج.. ناس ماعندهمش رحمة لا سيبينه في فرحه ولا في موته". وعبّرت عن ألمها لإتهامها بالتسبب بوفاته موضحة أنه كان يعاني من انسداد 3 شرايين وشريان آخر نصف مسدود. وأكدت على أنه لم يكن يتناول منشطات كما يدعي البعض، موجهة رسالتها لمن يدعون أنه ركب 4 دعامات وبالونة في 3 شهور، قائلة: "ليه هو إحنا كنا بنحارب.. أنا مش متوحشة أووى كدا.. دي حالة مرضية من 15 سنة، ثانياً المنشطات مابتعملش جلطة ولكن سيولة بالدم، وسعيد مات زعلان بسبب قضية التزوير التى رفعها ابنه ضده".

وأضافت رداً على من يردد بأن زواجه منها هو سبب وفاته، فقالت: "زواج إيه اللى يعجّل بعمره!.. ليه هو أنا شرسة أوي كدا أو شيطانية، بالعكس أنا كنت مقدرة سنة، وكنت أعي أنه كان متزوجاً من قبل، وعملت على التأقلم مع فرق السن، وكنت متفهمة لتلك الأمور ومقتنعة بذلك".
سناء شافع يهدد:
في المقابل، كان لافتاً تدخل الفنان سناء شافع، في القضية إعلامياً عبر مداخلة هاتفية خلال لقائها مع "الإبراشي" حيث انتقدها بشدة واتهمها بقلة الذكاء بسبب خوضها تفاصيل وخصوصيات علاقتها بزوجها الراحل على الهواء، قائلًا: "اسكتي وماتتكلميش في الإعلام تاني، واعرفي قيمة سعيد طرابيك كويس، وبلاش متاجرة باسمه علشان الشهرة..أنتي لازم تسكتي وممنوع تفتحي بوقك بكلمة، وأنتي لو إنسانة ذكية مش كنتي تخوضي في أهله".

وأضاف: "أنا عندي ملفات 90% من ممثلات وممثلين مصر، ماتخلنيش أطلع ملفك اللي عندي، وخلينا ساكتين، واحفظي ذكرى جوزك واحترميه". وهاجمها قائلاً: "حديثك عن سعيد، يوجعني، لأنه جزء كبير من عمري، وملكيش في سعيد قدي، وابعدي عن مجال التمثيل".
وعندما حاولت الدفاع عن نفسها وهمت بالرد، عاجلها قائلاً: "بلاش نفتح فى ملفات ممكن تبقى ضدك، وأنا أكبر منك في السن، وسعيد كان دفعتي فى المعهد المسرحي، وخلي بالك شوية، واعلمي أنك تتحدثي، مع شخص بحجم سناء شافع، واوعى تردي عليا..أنتي تتحدثى مع شخص من أنجح مخرجي العالم العربي، وقادر على كشف صدق أو كذب، الإنسان الذي يتحدث أمامه، وخلي بالك والملف ده لازم يتقفل".

في سياق هذا الجدل المحتدم بقضايا زوجية حميمة وخصوصيات عائلية، سيكون التدخل بإبداء الرأي مهيناً، ولكن، ألا يحق لأرملة الراحل التي ما كادت تفرح بارتباطها به أن تدافع عن نفسها بعد اتهامها بالتسبب برحيل الرجل الذي أحبته؟ ألا يحق لها أن تدافع عن سمعتها وسمعة علاقتها بزوجها بعد أن أصبحت أخبارها على كل شفة ولسان؟! في النهاية هناك حقائق يجب أن تُكشف، وإن كان "طرابيك" قد أصيب بنوبةٍ قلبية بسبب تأثره بشدة بدعوى التزوير التي رفعها نجله ضده، فلماذ تُتهم "أرملته" بدفعه لتناول المنشطات؟! يبقى أن قضايا الميراث والحقوق شأن المحكمة والقضاء، أما قضايا التشهير بالسمعة والإتهامات الجزاف فهي ظلم بحق المرأة التي يتناولها المجتمع دوماً على أنها ظالمة ولا يحترم مشاعرها لكونها ضحية.
من جهةٍ أخرى، لا شك أنه من حق الفنان الكبير "سناء شافع" أن يدافع عن سمعة صديقه وعائلته، وربما من حقه كمخرج رائد أن يعطي رأيه بالقدرات التمثيلية لسارة طارق، لكنه بتهديده لها بفتح ملفات محرجة عنها يكون قد أساء لصديقه الراحل بطريقةٍ غير مباشرة عبر الإساءة لأرملته!

أما بعد، هل يحق للجمهور المصري والعربي أن يسخر من علاقة رجل بزوجته ويتناول في أحاديثه العلنية أخبارهما الحميمة؟ وهل تسمح أخلاق المجتمع المصري بالتعرّض لكرامة الميت بعد دفنه؟ والسؤال الأكبر هل نسي هذا الجمهور كل عطاءات وأعمال "طرابيك" ليتوقف عند حياته الشخصية وعلاقته بزوجته؟! هذه الأسئلة تطرح نفسها تباعاً على أمل أن تلقى صداها ردوداً راقية بحجم ما تبقى من أخلاقٍ ووعيّ إجتماعي يحفظ كرامة الميت وخصوصيات العائلة وفقاً لمعايير الأخلاق العالمية لا العربية فقط!

صورة الخبر: لقطة عناق فرِح بين سارة طارق وسعيد طرابيك بين صورة "طارق" الحزينة لوفاته وصديقه سناء شافع

صورة الخبر: لقطة عناق فرِح بين سارة طارق وسعيد طرابيك بين صورة "طارق" الحزينة لوفاته وصديقه سناء شافع

المصدر: ايلاف

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أرملة سعيد طرابيك تتوعد طليقته وسناء شافع يهددها

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
67881

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة