الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › الرقابة تلاحق أفلام "زكي".. "الباطنية" شاهده "السادات" بنفسه.. وجهات سيادية تغير نهاية "البريء"

صورة الخبر: مشهد من فيلم "البريء"
مشهد من فيلم "البريء"

النجم الأسمر دائما تلاحقه الرقابة.."الباطنية" شاهده السادات بنفسه
جهات سيادية غيرت نهاية "البريء"
التليفزيون يصر على حذف مشهد "إهانة الذكورة"

اعترض جهاز الرقابة على المصنفات الفنية على الكثير من أفلام النجم الراحل أحمد زكي لأسباب مختلفة، وهنا تستعرض "صدى البلد" فى هذا التقربر، أبرز وأشهر الأعمال الفنية، التى أثارت جدلا كبيرا فى السينما، واحدثت ازمات وضجة كبرى مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، والتى يعد أشهرها "البريء" و"الباطنية" و "استاكوزا" خاصة مشهد ضرب "رغدة" للفنان الراحل.

البريء:
قام نظام الرئيس الاسبق مبارك بحجب الفيلم ومنعه من العرض، وظل هذا الفيلم ممنوعا لمدة عشرين عاما قبل أن توافق وزارة الثقافة على عرضه وذلك للتحقيق في أمر تصوير الفيلم داخل معتقل حقيقي عسكري. ولظروف أمنية تم منع النهاية الأصلية للفيلم والتي يقوم فيها "أحمد سبع الليل" بقتل جميع الموجودين في المعسكر قبل أن يموت.
وهذا العمل تم عرضه بنهايتين مختلفتين: الأولى بصراخ المجند البريء والساذج (أحمد زكي) في وجه رؤسائه في المعتقل الذي يضم كبار المعارضين للسلطة، بعدما تم تأديبه من قبلهم لمحاولته فهم ما يجري حوله من أحداث غير مفهومة مع المعتقلين، وهي النهاية التي نالت استحسان السلطة واعتمدتها في نسخة العرض للتليفزيون المصري. أما النهاية الحقيقية للفيلم فهي أنه بعد صراخ هذا المجند، فانه يشهر سلاحه الرشاش في وجه رؤسائه ويفتح النار عليهم من أحد أبراج المراقبة في المعتقل، لكنه يقتل بعدها من قبل مجند بريء آخر.

الباطنية:
حمل هذا الفيلم لافتة "للكبار فقط"، وقد طلب الرئيس الراحل أنور السادات مشاهدة الفيلم قبل عرضه، وتم بالفعل إرسال نسخة 35 مم إلى منزله، أبدى بعدها إعجابه الشديد بالفيلم وتم طرحه بدور العرض.

العمر لحظة:
منع هذا الفيلم من العرض في الدول العربية أثناء حكم الرئيس أنور السادات بسبب توقيع اتفاقية كامب ديفيد ومقاطعة الدول العربية لمصر بعدها. كما تسبب الفيلم في خسارة مادية كبيرة للفنانة ماجدة بصفتها منتجة الفيلم، حيث لم تغط الايرادات تكاليف انتاجه.

استاكوزا:
عرض هذا العمل فى موسم عيد الاضحى عام 1996، ويعد من أجرأ افلام السينما المصرية فى تلك الفترة، وكانت رقابة التلفزيون قد رفضت إجازة المشهد الذي تقوم فيه البطلة "المسترجلة" وتلعب دورها رغدة بضرب البطل أحمد زكي في رجولته ليفقدها بشكل مؤقت. وربما يعكس موقف الرقابة من هذا المشهد مدى ذكورية المجتمع الشرقي وعدم اعترافه بضعف الرجل أبدا.

ولاد الايه:
وفيه يلقى القبض على رجل الأعمال راتب شديد بناء على بلاغ قدمه الدكتور نجيب، والذى اكتشف أن زميله راتب كون ثروة طائلة من الاتجار فى العملة والمخدرات، يطلب الدكتور نجيب من سكرتيرته إلهام توصيل مظروف بداخله مستندات تكتشف مخالفات خطيرة لأسماء كبيرة سهلت له كل أعماله، توصلها إلى زميله الدكتور بهاء، يلقى الدكتور نجيب مصرعه على يد رجال راتب، تهرب إلهام بالمستندات، فتلقى بنفسها فى عربة صغيرة يقودها زكى الموظف البسيط، وتتوالى الاحداث وعمليات، ومشهد النهاية يخرج زكى وليلى ومعهما المستندات لتسليمها للمحكمة، يلقى راتب فى نفس الوقت مصرعه يوم ذهابه للمحكمة برصاصة مجهولة، رصاصة أخرى تصيب زكى، لكن زكى يقاوم وهو ينزف لكى يسلم المستندات للمحكمة.

ضد الحكومة:
وهذا الفيلم يتحدث عن مافيا التعويضات، من خلال المحامى مصطفى خلف الذى اعتاد التحايل على القانون باستغلال ضحايا حوادث الطرق، ليحصل من أسرهم على توكيلات تطلب تعويضات يحصل عليها لنفسه، ولكن فى هذه المرة يطالب بتطبيق العدالة ، ويرفع دعاوى ضد وزير التعليم ووزير النقل ورئيس هيئة السكك الحديد يتهم فيها بالإهمال، وتصبح قضية رأى عام ويوافق القاضى على استجواب كبار المسئولين.

المشير والرئيس:
تعرض هذا السيناريو لمشاكل رقابية كثيرة بسبب نهاية الفيلم، مما اضطر السيناريست ممدوح الليثي لأن يجعل للفيلم نهايتين مختلفتين أحداهما ينتحر فيها المشير عامر والأخرى يتم اغتياله بالسم، وكان الفنان أحمد زكي مرشح للقيام بدور المشير عامر.

الراعي والنساء:
تسبب هذا العمل فى مشاكل مع الرقابة بسبب شركتين إنتاج، حيث انه إعادة لإنتاج فيلم رغبة متوحشة لنادية الجندي ومحمود حميدة وسهير المرشدي وحنان ترك وأخرجه خيري بشارة، مما تسبب في مشاكل مع الجهتين المنتجتين.

المصدر: صدي البلد

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الرقابة تلاحق أفلام "زكي".. "الباطنية" شاهده "السادات" بنفسه.. وجهات سيادية تغير نهاية "البريء"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63829

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة