الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › جونى ديب.. لص بنوك يخدع فقراء أمريكا

صورة الخبر: جونى ديب
جونى ديب

«أعداء الشعب» public enemies» هو أحدث أفلام المخرج الأمريكى مايكل مان الذى من المتوقع أن يثير جدلا، حيث يجمع فى بطولته لأول مرة بين الأمريكى جونى ديب والبريطانى كريستيان بيل بطل سلسلة أفلام «الرجل الوطواط batman».

ويعد هذا الفيلم التعاون الأول بين ديب ومايكل مان الذى قدم من قبل عدد من الأفلام التى تميزت فى أغلبها بالإثارة والحركة مثل «آخر الهنود الحمر the last of the Mohicans» عام 1992 و«اللهيب heat» عام 1995 الذى شهد مباراة ممتعة فى الأداء بين النجمين روبرت دى نيرو وال باتشينو.

إضافة إلى «على ali» عام 2001 الذى سرد قصة حياة أسطورة الملاكمة محمد على وادى دوره النجم ويل سميث، وصولا إلى فيلم الإثارة «collateral» الذى قام ببطولته كل من توم كروز وجايمى فوكس.

وتدور أحداث «أعداء الشعب» المقتبسة عن قصة حقيقية جرت فى الولايات المتحدة فى ثلاثينيات القرن الماضى، حول جون دولينجر (جونى ديب) الذى يتزعم عصابة لسرقة البنوك وينجح فى تنفيذ عدة سرقات متتالية، مما يجعل الآراء تنقسم حوله، ففى حين سمته السلطات الأمريكية بـ«عدو الشعب رقم واحد»، فإن الفقراء الذين رأوا فيه بطلا أطلقوا عليه لقب «روبن هود» الجديد.

ويروى الفيلم قصة الصراع بين دولينجر وبين المحقق ميلفن بورفيس (كريستيان بيل) الذى يجعل هدفه الأول القبض على دولينجر، ويتمكن بالفعل من إسقاط عصابات البنوك واحدة تلو الأخرى، بيحث لا يتبقى سوى المواجهة الفاصلة مع دولينجر.

وإضافة إلى كل من ديب وبيل، تشارك فى بطولة الفيلم أيضا الممثلة الفرنسية ماريون كوتيلار الحائزة على أوسكار أفضل ممثلة عام 2008 عن فيلم «الحياة وردية»، وتلعب دور بيلى محبوبة دولينجر.

وفى تصريحات أدلى بها لصحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل كشف المخرج مايكل مان قال: إن التعاون بينه وبين ديب فى هذا الفيلم كان «أمرا مثاليا» لكل منهما، خاصة أن ديب كان يحلم بتجسيد شخصية دولينجر لأكثر من عشرين عاما بسبب ما سمعه عنه من جده الذى كان يقوم أيضا بتهريب الكحول خلال فترة الكساد الاقتصادى فى الثلاثينيات.
وقال مان «إن ديب كان مناسبا للدور تماما، فهو رجل عاطفى جدا، ويستطيع أن يفهم وبعمق مشاعر شخص عاش حياة صعبة ومعقدة وهو قادر على تجسيد هذه المشاعر بشكل فريد».

وأوضح مان أنه، وخلال مرحلة البحث، قام بارسال ديب إلى عدة مناطق فى الغرب الأمريكى لرؤية الأماكن التى وجد فيها دولينجر كما قام بإعطائه ملابس تركها دولينجر وراءه خلال هروبه من السجن وطلب منه ارتداءها لكى يتعايش مع الشخصية بشكل تام.

وقال مان إنه فعل الشىء نفسه مع بطلة الفيلم ماريون كوتيلارد رغم اعتراف هذه الأخيرة بأنها لم تكن تعلم شيئا عن حياة العصابات بل إنها لم تسمع عن عصابة «بونى وكلايد» الشهيرة إلا من خلال الفيلم الذى حمل اسمهما، مما جعل مان يكلفها بالذهاب إلى ويسكونسن حيث نشات بيلى، كما خضعت كوتيلارد لعدة دروس لإتقان التحدث بالإنجليزية باللكنة الأمريكية وهو ما استغرق منها وقتا للتخلى عن لكنتها الفرنسية.

وردا على سؤال حول الصورة التى يقدمها الفيلم لشخصية دولينجر قال مان «إنه قاتل ولا شك وهكذا نبرزه فى الفيلم، إنه ليس شخصية محبوبة أو طيبة، ولكنه فى الوقت ذاته كان شخصية جذابة للغاية وكان يعرف تماما كيف يتلاعب بمشاعر الناس ويستغلها».

وأضاف مان إن أكثر ما أثار انتباهه فى شخصية دولينجر خلال قراءته عنها هو «قصر نظره» حيث إنه لم يخطط أبدا لما سيفعله فى المستقبل وإنما كان هو وأعضاء عصابته «يعيشون اللحظة لا أكثر».

الفيلم تم تصويره فى عدة مواقع فى الولايات المتحدة من بينها ويسكونسن والينوى حيث حرص على تصوير المشاهد فى أماكنها الحقيقية.

ومن المتوقع أن يبدأ عرض الفيلم فى صالات السينما فى الولايات المتحدة خلال شهر يوليو القادم، كما ينتظر أن يعرض فى مصر خلال نفس الشهر.

المصدر: عمرو حسين - الشروق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جونى ديب.. لص بنوك يخدع فقراء أمريكا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
8312

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة