الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › "غوغل" يحتفل بالأراجوز الأشهر محمود شكوكو

صورة الخبر: محمود شكوكو
محمود شكوكو

اجأنا موقع "غوغل" أمس بالاحتفال بالفنان الراحل محمود شكوكو ملك المونولوج الفكاهي في مصر وأشهر من قدم "الأراجوز" وربما كان مخترعه.
فرغم رحيله في فبراير عام 1985 إلا أنه مازال الحاضر الغائب فشخصيته مازالت تدرس لطلاب معاهد التمثيل في الوطن العربي، وأراجوزه مازال مطلوباً في معظم حفلات الأطفال، فضلاً عن أنه الفنان الوحيد الذي صنعت له تماثيل خشبية صغيرة مرتدياً أشهر جلباب بلدي الذي اعتاد جمهوره أن يراه عليه حتى صارت هيئته الطريفة جزءاً من تركيبة شخصيته.
لقد جمع شكوكو مواهب كثيرة شملت التأليف الفطري "باعتباره كان أمياً لا يعرف القراءة والكتابة" وغناء المواويل والمونولوجات والتمثيل الكوميدي الأمر الذي جعله يكون ثنائياً فنياً مع الفنان الراحل إسماعيل ياسين ولا عجب إذا علمنا أن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب قد لحن له أحد مونولوجاته وهي أبلغ شهادة على موهبته الفنية!
ولد محمود شكوكو، في حي الدرب الأحمر عام 1912، واسمه الحقيقي: محمود إبراهيم إسماعيل موسى، بدأ حياته نجاراً مع والده وظل يعمل معه حتى سن العشرين من عمره، واكتسب لقب شهرته "شكوكو" من أبيه الأسطى إبراهيم شكوكو.
وقد اتجه للفن من خلال الفرق الفنية التي كانت تقدم عروضها في المقاهي المجاورة لمحل والده حيث عمل معاً من باب الهواية وكان يقدم لهم النكت الفكاهية والمواويل الشعبية ثم ذهب بعد ذلك إلى شارع محمد علي وقام بالغناء في الأفراح مجاناً فاكتسب خبرة وذاع صيته وشهرته وبعد افتتاح الإذاعة بعامين وبالتحديد عام 1936 طلبه محمد فتحي بلبل الإذاعة ليغني فيها.
كما عمل شكوكو في فرقة الكسار مقدماً للمنولوج والفكاهات إلى جانب بعض المشاهد التمثيلية ثم التقطته فرقة حسن المليجي وعمل بها، ثم انضم إلى فرقة محمد الكحلاوي ومن خلال هذه الفرقة بدأت شهرته تزداد حيث قدم أكثر من 600 مونولوج قام بتأليف معظمها بالفطرة حيث أنه كان لا يجيد القراءة والكتابة وقدم لمسرح العرائس شخصية الأراجوز الشهيرة التي يتدرب عليها طلبة معهد الموسيقى ومعهد التمثيل.
مشوار شكوكو السينمائي استمر لمدة 42 عام، اكتشفه المخرج الكبير نيازي مصطفى سينمائياً وشارك معه في فيلمين متتالين عام 1944.
وانطلق بعد ذلك ليقدم أكثر من مائه فيلم في العشرين عاماً الأولى ثم توقفت انطلاقته الفنية إذ لم يشارك بعدها سوى في خمسة أفلام فقط حتى نهاية عمره الفني. وكانت أول بطولة مطلقة للفنان شكوكو عام 1946 في فيلم عودة طاقية الإخفاء على يد المنتجة عزيزة أمير. مثل محمود شكوكو في الكثير من أفلام الأبيض والأسود كما مثل في بعض الأفلام الملونة في أواخر أيامه بأدوار ثانوية. وأبرز أفلامه هو دوره في فيلم "عنتر ولبلب" الذي لعب بطولته مع سراج منير ومن أشهر أفلامه "شلة الأنس" و"البحث عن المتاعب" و"زقاق المدق" و"عرايس فى المزاد" و"أهل الهوى" و"تار بايت" و"من رضى بقليله" و"ابن الحارة" و"دلونى ياناس" و"ظلموني الحبايب" و"السر فى بير" و"أميرة حبي أنا".
كما ارتبط شكوكو بإسماعيل ياسين كثنائي مونولوجست، وكون فرقة خاصة به.
ويذكر أنه تعامل مع كبار المؤلفين من أمثال فتحي قورة وحسيب غباشي وكذلك كبار الملحنين مثل منير مراد كما لحن له محمد عبد الوهاب منولوج "يا جارحة قلبي بازازة لماذا الظلم ده لماذا"من تأليف حسين السيد.

وفاته
في الأول من فبراير عام 1985 تم نقله إلى مستشفى القاهرة التخصصي بعد أن تعرض ﻷزمة صدرية حادة، وظل بها حتى وفاته مساء الخميس الحادي والعشرين من فبراير.
وفي السنوات التي أعقبت وفاته حاول كثيرون الانتساب إلى مدرسته منهم فوزي شكوكو نقيب الموسيقيين بالإسكندرية عام 1993 الذي بدا حريصاً ليس فقط على استعارة إسم الفنان الراحل وإنما أيضاً ارتداء جلبابه وحزامه وطرطوره، كذلك ظهر في أبريل عام 1992 شاب إسمه محمود شكوكو احترف الرقص والأغنية الخفيفة، وأعلن أنه حفيده مما دعا أبناءه الثلاثة إلى الإعلان بالصحف بأن هذا الحفيد مزيف.

المصدر: مجله روتانا

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "غوغل" يحتفل بالأراجوز الأشهر محمود شكوكو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
92072

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة