الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › طونى خليفة:أضحك عندما يتهموننى بالعمالة لإسرائيل أو بث الفتنة فى مصر

صورة الخبر: طونى خليفة
طونى خليفة

أكثر ما يميز الإعلامى طونى خليفة هو إثارته للجدل دائما، فكل عام فى رمضان يطل على المشاهدين ببرنامج جديد يثير الجدل بداية من اسمه إلى نوعية الضيوف الذين يستضيفهم، وهذا العام ظهر ببرنامج «آسفين يا ريس» الذى كان اسمه مثارا للعديد من الانتقاد، وفى حواره مع «الشروق» يدافع طونى عن الشكل الذى اعتاده ببرامجه.

يكشف عن سر تمسكه به خاصة فى شهر رمضان، ويكشف عن حكاية الدولارات التى كانت سبب عدم ظهور عدد كبير من نجوم الفن فى برنامجه هذا العام، وحقيقة رفضه ظهور إلهام شاهين معه، وعودته بعد رمضان بـ«أجرأ الكلام» الموسم الثانى:

فى البداية دافع طونى عن سر حبه للفورمات وإصراره على تقديمها كل عام، وقال: «منذ بدايتى الإعلامية فى مجال التقديم وأنا أحب فورمات برامجى جدا وأتمسك بها، لأنى لست مثل غيرى يستورد الفورمة من الخارج ويقوم بتعريبها ويضع نفسه داخل قفص، ولكنى أخترع فكرة جديدة نابعة من الواقع وملامسة له، ومن يتابع تاريخى سيكتشف هذا بداية من لمن يجرؤ فقط ودمعة ابتسامة فى حياتى، ولماذا وبلسان معارضيك وصولا إلى آسفين يا ريس، فضلا على أن الفورمات تقوم على فكرة محددة تنبع من الواقع، وإذا كان الله أعطانى القدرة على إنشاء أفكار جديدة فلماذا لا أستفيد منها؟».

وحول برنامج «آسفين يا ريس» وما واجهه من انتقاد بسبب الاسم المأخوذ عن جروب على فيس بوك لمؤيدى الرئيس الأسبق مبارك، دافع ظونى قائلا: «دائما ما أحب أن تكون أفكار برامجى نابعة من الواقع، وإذا نظرنا للشارع المصرى سنجده متفرق إلى 3 فرق الأولى ما يتم وصفهم بالفلول أنصار مبارك، والثانية هى الثوار سواء من ثورة 25 يناير أو 30 يونيو، والثالثة تمثل التيار الإسلامى بجميع فئاته، وعلى رأسهم الإخوان المسلمين، وإذا نظرنا لكل فئة سنجد أن لديها رأيا إيجابيا أو سلبيا فى كل من الرؤساء الأربعة السابقين، وبناء عليه فالاسم يحمل معنى إيجابيا ومعنى سلبيا، دائما ما أصر على الحيادية فى المضمون لأننى لست محسوبا على أى تيار بصفتى لبنانى، واعتبر برامجى موجهة لجميع الشعوب العربية وليس للشعب المصرى فقط».

وأضاف: «لم أقل أبدا أننى خارج المنافسة بصفتى لبنانى بل على العكس فأنا أنافس الجميع، ولكنى قلت إن أهم ما يميزنى أننى لست مرتبطا بأى تيار، فأنا لست محملا بأى أجندة مصرية، فمن الطبيعى لأى إعلامى مصرى أن يكون محملا بتيار أو اتجاه يؤيده ويناصره وهذا يظهر جليا فى كل ما يقدمه».

وعن تاثير أحداث 30 يونيو على على البرنامج، وكيف غييرت إعداد البرنامج وخريطته المقررة، أكد طونى أن الثورة لم تفرض شيئا على الإطلاق، مثلما لم تفرض ثورة يناير شيئا على أحد أبدا، وإن تسببت فى تغيير خريطة الضيوف أنفسهم لحد ما فقد كان مقررا استضافة بعض قيادات الإخوان ولكن بسبب القبض على كثير منهم فلم يستطيعوا الحضور بالتأكيد.

وأضاف: «استمع لكل الإذاعات والقنوات والإعلاميين بتياراتهم المختلفة، ويتأكد لى يوما بعد يوم أن سقف الحرية عالى جدا، ولا أنكر خوفى من تحول هذه الحرية لفوضى، فهناك من ينتقد البرادعى والسيسى والإخوان علنا، والحرية موجودة بالفعل، ولكن السؤال الأهم: إلى متى ستظل موجودة، ولقد تعلمت خلال مهنتى ومشوارى الإعلامى أن الحرية تنتهى عند حدود حرية الآخرين، وإذا تعدتها فإنها تتحول لفوضى، ولا أنكر استغرابى الشديد لمن ينتقدونى، قائلين طونى عميل صهيونى رغم موقفى المعلن من ممارسات إسرائيل، أو القول إن طونى يزرع الفتنة فى مصر، فهذا يضحكنى جدا، ولو فعلت شيئا يضر مصر فبالتأكيد السلطات لن تسكت علىّ، (وبلاش نعمل أبطال على بعض)».

وتعليقا على قلة عدد الفنانين قفى برنامج «آسفين يا ريس»، قال «بالفعل كان عدد الفنانين لأسباب كثيرة أولها أن البرنامج له طابع سياسى فى المقام الأول، بالإضافة إلى الميزانية، فالأرقام التى طلبها الفنانون كبيرة جدا مقارنة بميزانية البرنامج، وقد تراوحت المبالغ التى طلبوها بين 30 ألف دولار و140 ألف دولار، ولا أنكر أن ميزانية البرنامج كلها بضيوفه وديكوراته لو تتجاوز حد الـ65 ألف دولار»، وأضاف: «لا أنكر أننى كأى إعلامى ناجح أحب جدا أن تكون ميزانية برنامجى كبيرة لأحاور أعظم الضيوف ومنهم عادل إمام الذى أتمنى محاورته، ورغم كل شىء فأنا فخور ببرنامجى لأنه استطاع بميزانية متوسطة أن ينجح وينتشر مقارنة بكثير من البرامج التى فاقت ميزانيتنا بمراحل كثيرة، ولا أنكر كذلك أننى ممكن أقدم برنامجا يتكلف ملايين الدولارات على محطة فضائية أكبر، ولكننى اقدر طارق نور واحترمه ولا أنكر فضله أبدا وفضل القاهرة والناس علىّ».

وعن رفضه ظهور إلهام شاهين معه، أكد طونى أنه تحدث معها ووافقت على الظهور معه بعد طلب مبلغ مالى محدد وتم توفيره لها، ولكنها قامت بالظهور مع نيشان فى برنامج أنا والعسل، وكان مقررا أيضا أن تظهر مع سمر يسرى فى برنامج سمر والرجال ولكن، وبالتالى اعتذرنا لها عن عدم إمكانية ظهورها معنا، لأن تسجيلها مع نيشان سيحرق لنا الحلقة ويجعلها تتحدث فى أمور كثيرة، وخشيت الوقوع فى فخ التكرار، وبناء عليه رفضت ظهورها معى لأن من حقى أن أخشى على برنامجى.

وحول رفضه فكرة سياسية على الهواء مباشرة وإصراره على تقديم «آسفين يا ريس» فى شكل فورمات مسجلة، نفى طونى هذا تماما، وقال: «لم يحدث هذا على الإطلاق، فعندما جئت لتوقيع عقد مع طارق نور مالك القاهرة والناس منذ البداية، كان يطمح لتقديم برنامج توك شو يومى على الهواء مباشرة ولكنى رفضت الفكرة، لأنى لست مصريا ولا أستطيع الظهور على الهواء مباشرة والتحدث فى الشئون الداخلية للمصريين، فوقتها كان سيظهر لى أحد ويقول لى (اتكلم عن بلدك الأول)».

فيما كشف طونى خليفة عن وجود اتجاه لتقديمه جزءا جديدا من برنامجه «أجرأ كلام»، وقال: «من المحتمل أن نقدم جزءا ثانيا من البرنامج خلال الأيام المقبلة على قناة القاهرة والناس، ولكن هذا يظل احتمالا حتى الآن».

المصدر: الشروق | منه عصام

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على طونى خليفة:أضحك عندما يتهموننى بالعمالة لإسرائيل أو بث الفتنة فى مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
33792

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة