الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › الألبومات فى عام «الإخوان» 22.. أبرزها منير وحماقى وإليسا وشيرين وماجدة الرومى

صورة الخبر: أليسا ومحمد حماقى
أليسا ومحمد حماقى

برغم الأحداث السياسية المتلاحقة وحالة الحزن العام التى تمر بها مصر شهدت سوق الكاسيت لفترات معينة انتعاشة نوعية لعدد من الألبومات القليلة لكبار نجوم الغناء فى الوطن العربى وقدمت المطربات مقارنة بالمطربين كما أكبر من الألبومات وكانت حصيلة العام من الألبومات الغنائية 22 ألبوما غنائيا.

النجم الكبير محمد منير كان من أوائل المطربين الذين طرحوا ألبوماتهم والذى حمل عنوان «يا أهل العرب والطرب» وحقق نجاحا كبيرا وتربع على قوائم الأكثر مبيعا ونال من خلاله الكينج عددا من الجوائز ومن خلاله تجرأ عدد كبير من المطربين وطرحوا ألبوماتهم فيما بعد مثل الفنانة شيرين عبدالوهاب بألبومها الأخير «اسأل عليا» مع شركة «روتانا» الذى طرحته وحقق نجاحا هو الآخر.

الفنان مدحت صالح قدم هو الآخر ألبومه «يديك ويدينا» وطرحت ساندى «أحسن كتير»، وغادة رجب «صورتى»، ونسمة محجوب «هاتقولى إيه»، وأصالة «شخصية عنيدة»، وإليسا «أسعد واحدة»، وماجدة الرومى «غزل»، وديانا حداد «بنت أصول»، ومروة نصر «واحدة بس».

كما طرح محمد حماقى «نفسى أبقى جنبه» وحقق نجاحا كبيرا ولم يكتف حماقى بطرح الألبوم فقط، بل طرح نسخة جديدة منه وهى «Delouxe Edition» فى تجربة جديدة على سوق الكاسيت الغنائية بمصر، وطرح محمود العيسلى ألبومه «دنيا جديدة» بعد غياب وأبوالليف «خليك فى النور يا أمور»، وسامو زين «الورد الأحمر»، وحمادة هلال «ماتقولهاش»، ورضا «عايشين».

كما طرح بسوق الكاسيت ما يقرب من 5 ألبومات منوعة الأول للنجم أحمد مكى الذى طرح ألبومه الأول «أصله عربى»، وهو من نوعية أغانى الراب، بينما طرحت نانسى عجرم «سوبر نانسى»، وهو ألبوم مخصص للأطفال، وسامى يوسف بألبومه «سلام»، وخالد سليم «ما أنساك أبدا»، وهو ألبوم خليجى، ورامى عصام بألبوم «منشورات» وجميعها أغان وطنية وثورية.

وأكد أسامة رشدى المدير التنفيذى لشركة أرابيكا ميوزك أن هذا الموسم كان صعبا للغاية على الشركة لكنهم فى النهاية طرحوا ألبومين فقط، وهو عدد قليل عما كان يطرحونه من قبل، والسبب فى ذلك يعود إلى الحالة الاقتصادية السيئة التى تمر بها البلاد، ولكن برغم ذلك تفاعل الجمهور مع الأغانى، لأن الحالة العامة التى تمر بها البلاد كانت تستدعى الخروج منها بحالة من البهجة التى تصنعها الأغانى.

وأبدى رشدى أمله فى أن تهدأ الأمور وتعود عجلة الإنتاج من جديد لأن هناك الكثير من العاملين من صناعة الموسيقى يعيشون على سوق الكاسيت والحفلات، وهى مصدر دخلهم الأساسى، وأشار إلى أن الشركة طرحت ألبوم النجم الكبير محمد منير «يا أهل العرب والطرب»، وألبوم نانسى عجرم «سوبر نانسى» والألبومان لاقيا نجاحا عند الجمهور وحققا ما نريده من نجاح مقبول نظرا لما يحدث بالشارع المصرى.
وقال سعيد إمام المدير الفنى لشركة «روتانا» بمصر: ما تمر به صناعة المزيكا أمر طبيعى للغاية بسبب الأحداث المتلاحقة بالشارع المصرى لأن المزيكا ليست إلا ترفيها وترتبط أيضا بالحالة الاقتصادية لأن الناس تجاهد من أجل أن تحصل على «الأكل والشرب والعلاج» فكيف يذهبون لشراء ألبوم غنائى؟ مشيرا إلى أن استقرار الأوضاع هو الحل الوحيد لعودة صناعة الكاسيت مثلما كانت من قبل، وأن فرع الشركة فى مصر لم يطرح سوى ألبوم شيرين، ويتم حاليا التحضير لألبوم الفنان الكبير عمرو دياب الذى سيتم طرحه بداية العام المقبل، وأيضا يتم التحضير لألبوم المطربة جنات التى انضمت للشركة مؤخرا.

الموسيقار هانى مهنا يرى أن قلة شركات الإنتاج تصعب حاليا طرح ألبومات جديدة، فالمزاج العام تغير كثيرا منذ الثورة، والألبومات أصبحت موجودة على استحياء حتى برامج اكتشاف المواهب لم تفرز أيضا مواهب جديدة تنافس المتواجدين على الساحة، وحالة الارتباك التى توجد فى الساحة هى السبب فيما وصلت إليه صناعة الكاسيت، فالفنان أصبح حاليا هو المنتج المنفذ للألبوم من أجل الانتهاء منه بشكل سريع ومكثف واختفاء ظواهر جديدة مثل حفلات افتتاح للألبوم والأغنيات المصورة على طريقة الفيديو كليب، بسبب اتجاه جميع القنوات إلى تغطية ما يحدث بالشارع المصرى، لأن طبيعة الحال والأحداث هى التى تفرض نفسها على الجميع.

وأضاف مهنا: هناك عدة خطوات يجب العمل بها حتى يتم النهوض بصناعة المزيكا خلال الفترة المقبلة أهمها تفعيل قانون حماية الملكية الفكرية الذى تمت الموافقة عليه عام 2002، وعودة شرطة المصنفات من جديد من أجل القضاء على القرصنة، فمثلا بدأت البلدان العربية فى تفعيل هذا القانون وتحديدا «أبوظبى»، فهذا القانون مثلما يحمى صناعة الكاسيت فهو يعود بالنفع على البلد ككل، واختتم مهنا حديثه بأنه الفترة المقبلة ستختفى تماما فكرة المنافسة بين المطربين نظرا لاختلاف توقيت طرح ألبوماتهم، وأيضا فى ظل اختفاء شركات الإنتاج فكل مطرب سيطرح ألبومه فى وقت محدد سيكون هو الفائز.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الألبومات فى عام «الإخوان» 22.. أبرزها منير وحماقى وإليسا وشيرين وماجدة الرومى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
68698

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة