الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › مسلسلات رمضان تشجع المنتجين على استئناف أعمالهم المؤجلة

صورة الخبر: مسلسلات رمضان تشجع المنتجين على استئناف أعمالهم المؤجلة
مسلسلات رمضان تشجع المنتجين على استئناف أعمالهم المؤجلة

يبدأ عدد كبير من النجوم الذين لم يتمكنوا من عرض أعمالهم فى رمضان الماضى وتم تأجيلها بسبب الأحداث المتلاحقة التى مرت بها مصر والوطن العربى ككل، فى استئناف تصوير أعمالهم بعد العيد، خاصة بعدما تبدد الخوف الذى كان يراودهم من فشل مسلسلات رمضان هذا العام، فقد انقضى شهر رمضان ونجح عدد كبير من تلك المسلسلات التى جازف صناعها وراهنوا على نجاحها.

وبنظرة واحدة على قائمة المنتظرين نجد أنها تضم أسماء كبيرة فى مقدمتها يحيى الفخرانى وعادل إمام ويسرا وخالد النبوى وإلهام شاهين وعبلة كامل ونيلى كريم، وهى أسماء لم يكن يخلو رمضان منها عدا الزعيم الذى يطل على متابعى الشاشة الصغيرة بمسلسل "فرقة ناجى عطا الله" لأول مرة منذ عشرات السنين.

القائمون على ناجى عطا الله أعلنوا تأجيل المسلسل لعدم الانتهاء من تصويره بحجة أنه يتطلب السفر إلى سوريا، إلا أن السفر بات صعباً لما تمر به سوريا من اضطرابات سياسية، واعتماد المسلسل على تصوير عدة مشاهد فى إسرائيل والبحث عن بيئة مشابهة لها، وبعد أن تم تسويق المسلسل لقناة mbc عادت الشركة المنتجة واعتذرت.

الأسباب الحقيقية والخفية وراء تأجيل المسلسل مختلفة، وترجع إلى وضع اسم عادل إمام فى القوائم السوداء التى خرجت عقب الثورة لموقفه المعارض للثورة، وموقفه بشكل عام من النظام السابق، وخشى الزعيم ومنتجه من تكرار درس طلعت زكريا معه، فلم يحقق فيلمه أية إيرادات تذكر وسقط الفيلم سقوطاً ذريعاً، ففضل المنتج إرجاء المسلسل للعام المقبل لحين هدوء الأجواء.

أما مسلسل "محمد على" فهو المسلسل الذى أثار جدلاً كبيراً قبل عرضه بسنوات، وكان من المقرر خروجه للنور فى رمضان 2010، لكنه شهد تأجيلات عديدة بسبب عدم الانتهاء من كتابته، وانتهت مؤلفته لميس جابر من نصف السيناريو فقط، ليس هذا فحسب ولكن جاء تغير المخرج حاتم على مفاجئة للجمهور، فبعد النجاح الكبير الذى حققه مع لميس جابر فى مسلسل "الملك فاروق" انتظر المشاهدون عملا جديدا متميزا بينهما ولا سيما حينما ينضم لهما يحيى الفخرانى فى دور محمد على ولكن نظراً للتأجيلات العديدة تقرر تغيير المخرج ليتولى شادى الفخرانى إخراج المسلسل فى أولى تجاربه الإخراجية ليصبح رمضان 2011 بلا الفخرانى.

المسلسل الثالث المؤجل هو "قضية معالى الوزيرة" لإلهام شاهين والكاتب محسن الجلاد والمخرجة رباب حسين حيث استقر الرأى على تأجيل المسلسل، نظراً لأنه يتم تصوير مشاهد عديدة منه فى مصالح حكومية فتعثر على صناع المسلسل استخراج التصاريح اللازمة لذلك، بالإضافة إلى ميزانية المسلسل الكبيرة وصعوبة بناء مجموعة من ديكوراته ووضع إلهام على رأس قوائم العار بسبب معاداتها للثورة ودفاعها المستميت عن مبارك.

مسلسل آخر تأجل خروجه للنور إلى العام المقبل وهو "ابن موت" لخالد النبوى والمخرج الكبير سمير سيف نظرا لأوضاع مدينة الإنتاج الإعلامى المالية والتى لا تسمح بإنتاج المسلسل، خاصة أن عدد حلقاته تصل إلى 40 حلقة وهو كم ضخم يحتاج لإنتاج كبير لذلك تقرر تأجيله للعام المقبل.

مسلسل النجمة نيللى كريم وباسم السمرة "ذات" عن رواية للكاتب الكبير صنع الله إبراهيم تأجل هو الآخر ووضع فى قوائم الانتظار، حيث كان المقرر للمسلسل أن يكون 15 حلقة فقط إلا أن المخرجة كاملة أبو ذكرى رأت مد المسلسل ليكون 30 حلقة ولاسيما أن أحداثه تمتد من عام 1952، حيث ثورة 23 يوليو إلى العام 2011 من خلال فتاة تدعى ذات.

المصدر: اليوم السابع

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مسلسلات رمضان تشجع المنتجين على استئناف أعمالهم المؤجلة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
11620

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة