الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › نجوم القوائم السوداء يسيطرون على الموسم الرمضانى

صورة الخبر: نجوم القوائم السوداء يسيطرون على الموسم الرمضانى
نجوم القوائم السوداء يسيطرون على الموسم الرمضانى

توقع الكثيرون مع ظهور فكرة القوائم السوداء الخاصة بالفنانين الذين كان لهم موقف ضد ثورة ٢٥ يناير، أو لمن أيدوا الرئيس المخلوع ونظامه أن يظهر ذلك تأثيرا على الخريطة الرمضانية وعلى توزيع وتسويق مسلسلاتهم. لكن ومع اقتراب موعد العرض والإعلان عن برامج العديد من القنوات فوجئنا أن معظم فنانى القائمة السوداء لهم أعمال سيتم عرضها مثل غادة عبدالرازق ومسلسلها «سمارة» وتامر حسنى ومسلسله «آدم» وعفاف شعيب التى تشارك فى «دوران شبرا» و«عائلة كرامة» وهالة صدقى فى «جوز ماما». «الشروق» تحاول تحليل هذه الظاهرة التى سماها البعض «رمضان الفلول».

فى البداية تساءل المنتج جمال العدل عن القائمة السوداء التى ستظهر فى رمضان قبل أن يشير إلى أن ممثلة مثل غادة عبدالرازق كانت قد بدأت تصوير مسلسلها قبل الثورة بعدة أشهر وهى لم تتأثر إطلاقا بل اقتربت من إنهاء فيلم آخر وبالنسبة لعفاف شعيب فهى ليست بطلة يتم التسويق باسمها بل تلعب أدوارا مساعدة وبالتالى فهى لن تؤثر فى أى شىء يخص العملية الإنتاجية وأبدى تعجبه من وجود مسلسل تامر حسنى وإكماله تصويره وهو شخصيا لا يملك معلومات إن كان تامر سيستطيع إكمال هذا المسلسل أم لا؟ وبالنسبة لعادل إمام فهو ليس فى رمضان لهذا العام وهناك فنانون تم وضعهم فى القائمة ولم يقدموا أى أعمال لهذا العام مثل يسرا، وأكد العدل أن عملية توزيع المسلسلات تخضع للعرض والطلب ولشروط كل محطة، فمثلا هناك محطات تابعة لبلاد لم تندلع بها ثورات ترفض شراء أى مسلسل به ثورة أو حديث عنها والمحطات التابعة للدول التى حدثت بها ثورات تشترط وجود الثورة ضمن أحداثها وهناك محطات لم تشتر من المسلسلات المصرية سوى مسلسل عادل إمام وبعدما توقف المسلسل أصبحت بلا مسلسلات مصرية ومحطات أخرى توقعت ألا يوجد إنتاج مصرى لهذا العام فاشترت مسلسلات سورية وخليجية وبالنسبة لتوقعه للعام المقبل وهل سيشكل هذا تأثيرا على الإنتاج أكد جمال العدل لا يوجد أى منتج يستطيع أن يؤكد أى شىء ومن ينتج مع ممثل لهذا العام لا يستطيع أن يتعاقد معه للعام المقبل خصوصا انك لا تستطيع أن تعده بأى زيادة فى أجره كما كان يحدث فى كل عام.

أكد الناقد الفنى طارق الشناوى أن العصر الحالى هو عصر الفضاء المفتوح والاتصالات منتشرة على الإنترنت وموقع التواصل الاجتماعى الشهير.. الفيس بوك وبالتالى فالمقاطعة لن تكون مقاطعة مصرية فقط بل ستكون عربية أيضا خصوصا أن الدعوة لم تقتصر على مصر فقط بل شملت تونس وبعض فنانيها وها هى تمتد لسوريا وغادة عبدالرازق أو تامر حسنى أو عفاف شعيب أو حسن يوسف لن تتم مقاطعتهم فى مصر فقط بل ستمتد هذه المقاطعة لجميع أنحاء الوطن العربى، ومثلهم فنانو سوريا الذين أعلنوا تأييدهم للنظام السورى وأبدى الشناوى تأكيده على ذكاء عادل إمام الذى قرر أن ينسحب من الموسم خوفا من دعوات مقاطعة عمله مراهنا على تغير الظروف واختفاء دعوات المقاطعة.

وحول رفض الدول التى لم يصبها الربيع العربى لمسلسلات الثورة.. أشار الشناوى إلى وجود خوف على المستوى السياسى وإن أبدى طارق يقينه أن الإنترنت والفضاء المفتوح عربيا كسر قوة الحكومات العربية فحتى التى تخاف المد الثورى لن تستطيع إيقافه وأشار الشناوى إلى رفض التليفزيون المصرى مثلا عرض مسلسل غادة عبدالرازق رغم عدم اقتناعى بالأسباب المعلنة لعدم عرضه وأن الأسباب الحقيقية من وجهة نظره ترجع لعدم رغبة التليفزيون المصرى فى مضايقة الناس من خلال عرض مسلسلات لشخصيات مرفوضة شعبيا فعندما يؤكد البعض أن سبب عدم عرضه احتوائه على مشاهد ساخنة فهذا شىء مضحك فهل مسلسلاتها طوال الأعوام السابقة كانت بلا مشاهد ساخنة بالطبع لا ولكنها عقلية الحكومات التى ترفض الاعتراف أنها تستجيب لرغبة الشعب.

وحول رؤيته لشكل المنافسة فى العام المقبل أكد ان المنتجين وكعادتهم سينتظرون ليراقبوا ما سيحدث هذا العام وإن أكد الشناوى توقعه بتغيير قريب فى الخريطة المتعلقة بالنجوم قريبا جدا.

ـ أما المنتج عمرو الجابرى فأكد أنه ضد هذه التسمية وبالنسبة لهذه الاعمال كان قد بدأت تصويرها مبكرا ودعا الجابرى للتفكير مرة اخرى فى دعوات المقاطعة وعدم إطلاقها على عنانها خصوصا مع وجود ٥٠٠٠ فرد يعيش من خلف كل مسلسل يتم إنتاجه وراهن الجابرى على ان مسلسلات العام الحالى سيبقى منها الجيد فنيا والمختلف فقط.

المنتج طارق صيام صاحب مسلسل آدم لتامر حسنى و«كيد النسا» لسمية الخشاب وفيفى عبده أكد أيضا أن معظم مسلسلات رمضان كان قد بدأ تصويرها قبل الثورة ومنها مسلسله آدم وأشار صيام إلى أن دعوات المقاطعة لا علاقة لها بالفن فقيام ثورة يوليو مثلا لم يلغ فنانى عصر ما قبلها ممن كانوا ذوى رتب مثل سليمان نجيب ويوسف وهبى، والفنانون هم ثروة مصر الحقيقية والتى يجب حمايتها لأنها تعطينا قدرة على منافسة الدراما التركية والسورية ولو قررنا المقاطعة فهذا يعنى وجود أجيال جديدة وهو شىء يحتاج للوقت والتجربة.

وحول سؤالنا له: هل كان يستطيع هو شخصيا أن يتعاقد مع تامر حسنى بعد الثورة ودعوات المقاطعة إلى أجاب صيام أن الدور ينادى صاحبه وحول توزيع مسلسله أشار صيام؟ أن التوزيع كله سيئ هذا العام لكنه ليس أسوأ مما تخيل و«آدم» وزع لـ١١ قناة ٨ خارج مصر و٣ داخل مصر و«كيد النسا» وزع على ٧ محطات.

المصدر: الشروق / وليد ابو السعود

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نجوم القوائم السوداء يسيطرون على الموسم الرمضانى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
37951

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة