الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفنفنون تشكيلية، فنون جميلة، موسيقى › هبة العطار : أمريكا اللاتينية تتيح للعرب النجاح

صورة الخبر: هبة العطار
هبة العطار

"دراسات ما بعد الاستعمار والحوار بين أمريكا اللاتينية والعرب" كان عنوان الندوة التي شاركت فيها د. هبة العطار - الأستاذ المساعد بقسم اللغات الحديثة بجامعة كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية - أمس في جامعة القاهرة.

وعلى هامش الندوة قالت العطار لـ"محيط" : ركزت في أبحاثي على مرحلة ما بعد "الكلونيالية"، و هو المجال البحثى الذي فتح من خلال كتاب "الاستشراق" للكاتب والناقد الأكاديمي إدوارد سعيد، والذى تحدث فيه عن استغلال القوة الإمبريالية الاستعمارية وبالأخص فرنسا وبريطالنيا للشرق الأوسط بداية من أواخر القرن الثامن عشر؛ حيث كانوا يصورون الرجل العربي على أنه "همجي"، وأن المرأة مستعبدة يجب تحريريها، وهذا ما روجوه بشكل غير مباشر في الأعمال الأدبية لخلق نوع من الخطاب الفكري السياسي يبرر استعمارهم للشرق.

مضيفة أن مجال الدرسات الذي بدأ مع إدوارد سعيد فتح على مصراعيه بعد ذلك؛ حيث اهتم الكثيرون بوضع الأقليات في العالم ككل، وكذلك وضع التاريخ والمجتمع من وجهه نظر الشعب الذى تم استعماره، ومنهم تودورف الذي ركز على أوضاع أمريكا اللاتينية التي خضعت للاستعمار الأسباني، ومن بعده خضعت للسيطرة الاقتصادية والثقافية الأمريكية؛ فبذلك نرى أن مجال الدراسات الجديدة أظهر نوعا من التشابه بين حالات الشعوب التي تم استعمارها سواء في الوطن العربي أو أمريكا اللاتينية.

ومن هنا ترى الباحثة أهمية الحوار العربي مع أمريكا اللاتينية، و هوالحوار الذي بدأ ينشط نتيجة وجود الهجرات العربية في أمريكا اللاتينية منذ أواسط القرن التاسع عشر.

لكن عندما هاجر العرب إلى هناك لم تكن حياتهم متيسرة، بل بدأوا حياتهم من "الصفر"، واستطاعوا بلجوئهم لاستراتيجيات ثقافية تعتبر مثالا يحتذى به أن ينجحوا، كما كانت خصائص الآخر في أمريكا اللاتينية أيضا عاملا في ذلك النجاح.

تضيف: لو قارنا وضع العرب المهاجرين في أمريكا اللاتينية، بأوضاع العرب فى أمريكا الشمالية وأوروبا نجد أن البيئة اللاتينية أعطت فرصة النجاح للعرب، وسمحت بأن يكون لهم تأثير على القرار السياسي الداخلي والسياسات الخارجية، فللعرب المهاجرين فى تشيلى الفضل مثلا في قرار "تشيلي" بالامتناع عن التصويت على قرار الأراضي المحتلة ، ما يعني أنهم يمتلكون تأثيرا علي القرار السياسي الداخلي والخارجي .

يدل ذلك أيضا على وجود حوار حدث بين المجتمع العربي والثقافة العربية وأمريكا اللاتينية، ذلك الحوار الذي نشط منذ بداية الهجرة العربية لأمريكا اللاتينية، والذي يرجع أساسه إلى الحوار الذي بدأ في الأندلس، والتاريخ الأندلسي القديم؛ ولذلك يعد هذا الحوار من أهم الحوارات التي تدعم العلاقات بين دول الجنوب عامة في مواجهة الدول المؤثرة والمهيمنة في الشمال.
شارك بالندوة خابيير لويس رئيس المركز الثقافي الأسباني بالقاهرة، الجهة المنظمة الندوة، وأدارها د. عبد الفتاح عوض رئيس قسم اللغة الأسبانية.

جدير بالذكر أن د. هبة العطار قامت بإلقاء العديد من المحاضرات حول أدب أمريكا اللاتينية، كما نشرت مقالا بعنوان " حوار أمريكى لاتينى-عربى: من التفاعل بين الثقافات المتعددة إلى التعددية القطبية"، في مجلة "هيسبانيا" الأسبانية.

المصدر: محيط / ريهام محمود

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هبة العطار : أمريكا اللاتينية تتيح للعرب النجاح

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
56239

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة