الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › جولة في الصحف العالمية: أوباما أدار ظهره للسوريين لكنه يعتبر ليبيا «أمن قومي»

صورة الخبر: تصوير أ.ف.ب
تصوير أ.ف.ب

اهتمت الصحف العالمية الصادرة الخميس، بترشيح نساء مصريات للرئاسة في مصر، وغضب الكونجرس على باراك أوباما بسبب الحرب على ليبيا، فضلاً عن غضب الرأي العام عليه بسبب سلبيته تجاه سوريا، كما أبرزت كافة الصحف تقريباً، خلافة أيمن الظواهري لأسامة بن لادن في «القاعدة»، واستعداد بريطانيا لأكبر موجة احتجاجات منذ الثمانينات.

الظواهري زعيماً لـ«القاعدة»

حللت شبكة «سي بي إس نيوز» الأمريكية، نبأ خلافة أيمن الظواهري لأسامة بن لادن في زعامة تنظيم القاعدة قائلة «إنها لم تكن مفاجأة على الإطلاق»، فالظواهري كان دائما ثقلاً أيديولوجياً واستراتيجياً للتنظيم، مشيرة إلى أنه سيركز أكثر على اتساق القاعدة مع الثورات الديمقراطية التي اجتاحت العالم العربي مؤخراً والتي أصبحت تتحدى الأساس الذي تقوم عليه القاعدة نفسها، وهو العنف.

وأضافت أن الظواهري ربما يشن هجمات جديدة على الولايات المتحدة الأمريكية قريباً لإثبات أحقيته في زعامة التنظيم، والانتقام لمقتل رئيسه أسامة بن لادن، مطلع مايو الماضي. ويرجح المحللون أنه رغم خطاب الظواهري الذي هدد فيه بمواصلة الجهاد، فإن التأخر في تسمية زعيم التنظيم حتى الآن، وطبيعة الخطاب الأخير المسجل للظواهري، يشيران إلى ضعف موقف التنظيم واحتمال وجود انقسامات داخله.

بثينة كامل: الفقر والفساد أعدائي

تناولت «نيويورك تايمز» الأمريكية، ملف ترشح عدد من الناشطات المصريات للرئاسة، وأشارت إلى الإعلامية بثينة كامل، التي شاركت في الثورة، وأعلنت ترشحها لرئاسة مصر في الانتخابات الرئاسية المقبلة ببرنامج عنوانه «أجندتي هي مصر».

وقالت كامل، إنها لا تعتقد أنه يمكن تطبيق الديمقراطية في مصر، طالما استمر الفقر في الانتشار، ولهذا تنوي في برنامجها الانتخابي التطرق لمشكلتين هما «الفقر والفساد»، وتسعى لمحاربتهما. وأعربت عن رغبتها في أن يقل سن الترشح للانتخابات البرلمانية من 30 إلى 22 عاما، «فالشباب في هذه السن هم من قدموا كل التضحيات أثناء الثورة».
أوباما ومواقفه المتأرجحة ما بين ليبيا وسوريا

انتقدت «واشنطن بوست» الأمريكية، الجدل الذي أثارته الإدارة الأمريكية بقيادة باراك أوباما، بعد أن أكدت أنها لا تحتاج لقرار من الكونجرس أو إلى موافقته للاستمرار في قصف ليبيا، خاصة بعد أن أعرب الجمهوريين والمعارضون للحرب عن رفضهم لاستمرار دور أمريكا الداعم لحلف شمال الأطلنطي في قصف ليبيا.

ورفع البيت الأبيض تقريراً من 32 صفحة إلى الكونجرس، يدافع فيه بالتفصيل عن موقفه، بعد الشكاوى المرفوعة من رجال القانون الذي يقولون إن أوباما تخطى حدود سلطاته عندما شارك في الحرب على ليبيا دون الحصول على موافقة الكونجرس.

من جهتها، أشارت «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية إلى تكلفة الحرب الأمريكية «غير المصرح بها» على ليبيا تبلغ 9.5 مليون دولار يوميا، وتساءلت: «هل لهذه الملايين الضائعة قيمة في حسم الصراع الليبي»؟

وقالت متهكمة إن أوباما يرى أن إنفاق 9 ملايين دولار يوميا لتفجير المباني في ليبيا مسألة «تخص الأمن القومي الأمريكي، وليس حتى أمن ليبيا»، لافتة إلى أن أوباما، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، أمر بالتدخل العسكري في ليبيا لمنع «مذبحة مدنيين وشيكة» في الوقت الذي وقف مكتوف الأيدي فيه أمام «مذبحة مدنيين فعلية في سوريا».

وانتقدت افتتاحية «واشنطن بوست» الأمريكية، صمت الولايات المتحدة الأمريكية تجاه ما يحدث في سوريا، خاصة وأن أوباما طالما تحدث في خطاباته للشرق الأوسط عن «أولوية واشنطن في مواجهة القمع والعنف ودعم الإصلاح الديمقراطي في المنطقة».

وقالت إن بعد مرور شهر وأكثر على خطاب أوباما، لم ينفذ الرئيس السوري بشار الأسد أيا مما أوصت به واشنطن، بل «صعد الحرب ضد شعبه» حتى أجبرهم على النزوح من ديارهم، ويوشك على إبادة مدن بأكملها، وتساءلت: ما الذي فعله أوباما في المقابل؟ لا شيء.

أكبر موجة احتجاجات في بريطانيا

ذكرت «الإندبندنت» البريطانية، أن بريطانيا تستعد لأكبر موجة اضرابات منذ الثمانينات، إذ ينظم موظفو القطاع العام لإضراب عام شامل يوم 30 من يونيو الجاري، ويسعى نحو 750 ألف موظف بالقطاع العام للاحتجاج على الخطة المقررة لتخفيض معاشاتهم، وسينضم إليهم المدرسون وأساتذة الجامعات في مسيرة حاشدة.

كانت النقابات العمالية في بريطانيا، قد دعت أكثر من مليون و400 ألف موظف لدعم الاضراب والمشاركة فيه، فيما تسعى الحكومة لتعديل قوانين الاعتصامات، لمنع «تغول» اتحادات العمال والنقابات كما كان يحدث في الثمانينات.

«قيادة السعوديات» قضية محورية

شنت منظمة العفو الدولية، هجوماً حاداً على السلطات السعودية، وطالبتها بالتوقف عن معاملة النساء «كأشخاص من الدرجة الثانية، وفتح الطرق أمامهن للقيادة بحرية».

وقالت المنظمة، في بيان نشر على موقعها الخميس، بالتزامن مع استعداد عدد من السعوديات لكسر الحظر المفروض على قيادة النساء بعد سنوات طويلة من الانصياع له، إن «منع النساء من القيادة يقف حاجزا كبيرا أمام حرياتهم، ويمنعهم من القيام بالأنشطة اليومية المعتادة».

واعتبر البيان أن مسألة قيادة السعوديات محورية، و«يجب على السلطات السعودية ألا تلقي القبض على النساء اللائي يكسرن حظر القيادة، بل يجب أن تمنحهم نفس المميزات القيادية التي تمنحها للرجال»، مشيراً إلى أن قيادة السيارات واحدة من أهم الجوانب التي تظهر عدم تمتع النساء في السعودية بحقوقهن وأهليتهن كاملة.

المصدر: المصري اليوم - ملكة بدر

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جولة في الصحف العالمية: أوباما أدار ظهره للسوريين لكنه يعتبر ليبيا «أمن قومي»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
69081

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية