الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اعتبرت جرائم هتلر أقلّ بشاعة مما يرتكبه النظام السوري

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › أم روسية توجه نداء استغاثة للرئيس ميدفيدف لإنقاذها من نظام الأسد

صورة الخبر: أم روسية توجه نداء استغاثة للرئيس ميدفيدف لإنقاذها من نظام الأسد
أم روسية توجه نداء استغاثة للرئيس ميدفيدف لإنقاذها من نظام الأسد

توجّهت أم روسية متزوجة من مواطن سوري في رسالة عبر "اليوتيوب" بنداء استغاثة للرئيس الروسي ميدفيدف تحدثت خلالها باللغتين العربية والروسية عن مأساتها بعد مقتل طفلها على يد أجهزة الأمن السوري.

وأضافت باللهجة الروسية: "أنا أحبك واحترمك أيها الرئيس ولقد منحتك صوتي في الانتخابات، أنت ايضاً أب لأطفال، أرجوك اسمع نداء أم فقدت ابنها، أرجوك لا تساعد قتلة أبنائنا، إنهم يغتصبون بناتنا ونساءنا.. لا تساعدهم، سيكون عار عليك إذا قدمت لهم المساعدة".

إيرينا شامي المولودة في بلدة ليننغراد الروسية والبالغة من العمر 56 عاماً، ظهرت عبر الفيديو متوشحة بالسواد وحاملة صورة ابنها عمر الشامي وجواز سفرها الروسي، وروت بكل قهر تفاصيل مقتل ابنها على يد من سمّتهم أجهزة المخابرات التابعة لبشار الأسد.

والدة الطفل القتيل عمر الشامي عبّرت خلال رسالتها عن مدى حبها للرئيس الروسي وناشدته أن يكون في صفها وبأنها استنجدت به لينقذها من جور بشار الأسد ونظامه بعد مقتل طفلها.

وأكدت الأم الثكلى أن ابنها توفي يوم الجمعة بعد صلاة الظهر على يد "الشبيحة" إثر تعرضه لثلاث رصاصات اخترقت أجزاءً من جسده ليفارق الحياة قبل وصوله للمستشفى.

وأضافت: "قتل ابني (عمر) فى مدينة حماة فى المستشفى، لقد خرج ابني مع البقية يحمل الزهور في مظاهرة سلمية، لم يعد من الممكن أن يعيش هذا الجيل في ظل هذا النظام الديكتاتوري، لقد حمل الشباب الورود وهتفوا ضد الحكم بشكل سلمي، فقامت قوات نظام الأسد والقناصة المتمركزة في المباني بفتح النيران الحية عليهم.. لقد قتلوا الأطفال وفعلوا ما لم يجرؤ هتلر على فعله، إنهم يقتلون الأطفال ويغتصبون النساء".

ولم تتوان السيدة الروسية التي جاء كلامها باللغة العربية متقطعاً، عن كيل الرئيس السوري بشار الأسد بسيل من الشتائم والأوصاف القبيحة، واعتبرت أن المجازر التي ارتكبها الرئيس السوري بحق شعبه أفضع بكثير من التي ارتكبها الزعيم النازي أدولف هتلر في روسيا وتحديداً بلدة ليننغراد مسقط رأسها.
وتابعت: "عمري 56 سنة وعشت في ليننغراد حيث كان هتلر يذبح الآلاف، لكني لم أشاهد جرائم أكثر فضاعة من تلك التي فعلها بشار بحق أطفالنا"، وأضافت "وحتى من يعبد الشيطان لا يفعل هكذا".

وختمت قولها باللغة العربية إن نهاية الرئيس السوري وأشقائه وكل أتباعه باتت قريبة.
روسيا تساند النظام السوري
وفي الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها تضييق الخناق والضغط على النظام السوري بهدف وقف عمليات القمع ضد المتظاهرين، ترفض روسيا الحليف التاريخي لسوريا استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على نظام الأسد، وقالت في وقت سابق إنها تعارض أي قرار من المجلس ضد دمشق مصعّدة تهديدها باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مسودة القرار التي يدعمها الغرب لإدانة قمع السلطات السورية للاحتجاجات.

كما أوضحت في وقت سابق على لسان مسؤول في وزارة خارجيتها أنها تتابع عن كثب تطورات الوضع في سوريا وأنها تدرس إمكانية عقد لقاء مع ممثلين عن المعارضة السورية.

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن أكثر من 1100 مدني قتلوا منذ مارس/آذار في احتجاجات شهدتها أغلب المدن السورية ضد نظام الأسد الممتد منذ 41 عاماً، ونددت منظمات حقوقية وناشطون في سوريا ودول أوروبية باستهداف الاطفال السوريين من قبل أجهزة الأمن في سوريا والتنكيل بجثثهم.

المصدر: العربية - دبي - آمال الهلالي, موسكو - مازن عباس

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أم روسية توجه نداء استغاثة للرئيس ميدفيدف لإنقاذها من نظام الأسد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
62767

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية