الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › مفاجآت مدوية في ادانة مبارك على لسان عمر سليمان : ‬مبارك كان يعلم بكل رصاصة أطلقت وكل شهيد وطفل سقط ولم يعترض

صورة الخبر: مفاجآت مدوية في ادانة مبارك على لسان عمر سليمان : ‬مبارك كان يعلم بكل رصاصة أطلقت وكل شهيد وطفل سقط ولم يعترض
مفاجآت مدوية في ادانة مبارك على لسان عمر سليمان : ‬مبارك كان يعلم بكل رصاصة أطلقت وكل شهيد وطفل سقط ولم يعترض

علمت‮ " الأخبار‮ " ‬أن أدلة ادانة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال وصديقه حسين سالم تضمنت العديد من المفاجآت الصارخة‮.. ‬ومبارك‮ ‬متهم بالاشتراك في قتل الثوار والرشوة والاضرار العمدي بالمال العام،‮ ‬وحسين سالم متهم بتقديم الرشاوي والتربح بينما علاء وجمال متهمين فقط بالحصول علي منافع ورشاوي من حسين سالم مقابل استغلاله لنفوذ والدهم‮.‬

عمر سليمان

وتضمنت الادلة شهادة اللواء عمر‮ ‬سليمان نائب رئيس الجمهورية ورئيس‮ ‬المخابرات السابق والتي اكدت تورط الرئيس السابق في جريمة قتل الثوار وادانته بالجريمة‮.. ‬حيث اكد سليمان ان مبارك كلف القوات المسلحة والمخابرات العامة بمتابعة المظاهرات وموقف المتظاهرين وانه كان يتلقي التقارير كل ساعة من حبيب العادلي وزير الداخلية الاسبق وينقلها فورا الي الرئيس السابق‮.. ‬وكانت التقارير تتضمن كل عمليات اطلاق الرصاص الحي والمطاطي علي المتظاهرين في محاولة لافشال الثورة والتمكين لاستمرار مبارك في الحكم ولم يعترض الرئيس السابق مطلقا علي اطلاق الرصاص الحي‮..‬

واكد سليمان ان مبارك كان لديه علم كامل بكل رصاصة اطلقت علي المتظاهرين وباعداد كل من سقط سواء شهيدا أو جريحا وحتي الشهداء الاطفال وبكل التحركات العنيفة للداخلية في التصدي للمتظاهرين ودهسهم بالسيارات ومحاولات تفريقهم بالقوة ولم يأمر مبارك علي الاطلاق برفض هذه الممارسات العنيفة أو اطلاق الرصاص الحي،‮ ‬بما يؤكد موافقته الكاملة‮ ‬علي هذه الاجراءات واشتراكه فيها‮.‬

ممدوح الزهيري

وتضمنت الادلة شهادة اللواء‮ ‬ممدوح الزهيري محافظ جنوب سيناء الاسبق عام ‮٧٩٩١ ‬والتي كشفت العلاقة المشبوهة بين مبارك وصديقه رجل الاعمال الهارب حسين سالم‮.. ‬حيث شهد الزهيري‮ ‬بأنه في احد المرات كان في استقبال حسني مبارك بالمطار وكان معه حسين سالم ورغم ان البروتوكول ينص علي ان‮ ‬يجلس كمحافظ بجوار مبارك الا ان الرئيس السابق طلب مني ان أجلس بعيدا في المواجهة،‮ ‬بينما طلب من حسين سالم ان يجلس بجواره‮.. ‬وقال المحافظ الاسبق ان حسين سالم اصطحب حسني مبارك بعد ذلك الي‮ ‬شاطيء البحر بشرم الشيخ حيث شاهدا معا قطعة الارض التي منحها حسين سالم لمبارك بعد ذلك ووافق عليها‮ ‬مبارك‮.. ‬وباعها له حسين سالم بسعر صوري علي عقد صوري بمبلغ‮ ٠٠٥ ‬ألف جنيه وبني له عليها قصر و‮٤ ‬فيللات تتجاوز اسعارها ‮٠٥ ‬مليون جنيه‮.‬

واضاف الزهيري انه اثناء عمله كمحافظ كان دائم الاختلاف مع حسين سالم وفي كل مرة كان يختلف فيها كان يفاجأ بالرئيس السابق مبارك يتصل به ويأمره بالاستجابة‮ ‬لكل طلبات‮ ‬حسين سالم في الحصول علي ملايين الامتار بشرم الشيخ في أكثر من المواقع تميزا وبأسعار بخسة،‮ ‬بما يؤكد ان مبارك حصل علي الأرض والقصر والفيللات الاربع في مقابل منح الأراضي لحسين سالم‮.‬
الغاز والقتل
وكشف مصدر قضائي ل‮ ‬‮»‬الاخبار‮« ‬انه بشأن ما يتردد من تساؤلات عن اسباب عدم صدور قرار بإحالة‮ ‬مبارك للمحاكمة بتهمة قتل الثوار في نفس القضية المتهم فيها حبيب العادلي وزير الداخلية السابق ومساعديه الستة‮.. ‬كشف ان النيابة اسندت الي الرئيس السابق عدة اتهامات بارتكاب ‮٥ ‬جرائم مختلفة من بينها الاشتراك في قتل المتظاهرين وجرائم اهدار المال العام واستغلال النفوذ لدي السلطات العامة والاضرار العمدي بالمال العام والتربح في موضوعات تصدير الغاز‮ ‬لاسرائيل ومنح الاراضي لحسين سالم وبالتالي فقد وجدت النيابة العامة ان احالة مبارك الي محكمة واحدة لنظر كل الاتهامات المسندة اليه يتفق مع صحيح وحكم القانون‮.‬

اما بالنسبة لمسألة ضم الوقائع المنسوب لمبارك ارتكابها بالاشتراك مع آخرين سبق احالتهم للمحاكمات في قضايا سابقة ومنها الاشتراك في قتل الثوار مع حبيب العادلي ومساعديه‮ ‬الستة،‮ ‬والاشتراك في تصدير الغاز لاسرائيل مع سامح فهمي ومسئولي البترول فهو أمر يخضع لتقرير المحكمة الجنائية التي سيتم نظرا القضية امامها والتي تنظر القضايا السابقة،‮ ‬حيث يجوز لكل محكمة ان‮ ‬تفصل في الواقعة المعروضة امامها خاصة وانه سيكون أمامها صورة‮ ‬كاملة من التحقيقات في باقي القضايا التي سبق احالتها للمحاكم،‮ ‬كما ان للمحكمة ان تطلب ضم صورة من‮ ‬التحقيقات في القضايا الاخري‮.

المصدر: الأخبار - خديجة عفيفي

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مفاجآت مدوية في ادانة مبارك على لسان عمر سليمان : ‬مبارك كان يعلم بكل رصاصة أطلقت وكل شهيد وطفل سقط ولم يعترض (22)

خالد المصرى | 30/5/2011

بعد الكلام ده وبرده بنجهذله مستشفى السجن وبنحسب عنوديه أزاى طب منخليه يشوف المساجين بيتعلملوا أزاى فى مستشفى طره ونعامله ذى مهو كان بيعاملنا هنطبطب عليه لحد أمته وهنرد حقنا أمته وستنيين أيه على الاعدام ألى هيبقى يوم عيد وهنسميه عيد تحرير مصر وناخده أجاذه رسمى علشان نحتفل بتطهير مصر من الفساد والا هنستنى لمه يحصل حسين سالم حسبنا الله ونعم الوكيل دم الشهداء فى ذمه الله

محمد سالم | 27/5/2011

يارت نفهم يعنى ايه ثورة

حسن فخرى | 27/5/2011

انا عندى سؤال سيادتكم قلت ان الرئيس السابق عنده علم بكل رصاصه تم اطلاقها على المتظاهرين سؤالى . لماذا دافعت عنه وحاولت حمايته ؟؟؟؟ الا تعلم ان المتستر على الجريمه يعتبر من الناحيه القانونيه شريك فيها . والله نحن فى احتياج الى تبريئ الذمه امام الله . اللهم اجعلك منهم فأنت رجل شريف

أبوأحمد من السعوديه | 27/5/2011

من المؤكد ان عمر سليمان عندما شعر الآنبأن الدائره بدأت تضيق وتقترب منه فضل التضحيه بمبارك وتقديمه كقربان لإبعاد الشبهه عن نفسه وإلا فكل الفرقه المشئومه مشتركه بنفس النسبه في قتل المتظاهرين .. والدليل التالي:- لو أن الثوره فشلت لا سمح الله وثبت مبارك في الحكم لرأيت هذه الزمره تتسابق وعبر جميع وسائل الإعلام ويتفاخركل منهم بأنههو من سبق في ردع المتظاهرين واذين كان سيطلق عليهم (مجرمين/خونه/عملاء/مخربين/ قل ماشئت) تحياتي.

Hany Samy | 27/5/2011

دلة تورط مبارك كل يوم تتضح

محمد الشحات - بهتيم - شبراالخيمة ثان | 27/5/2011

كنت أتمنى أن يذوق لذعة الموت ألآف المرات , فقد خان الوطن خيانة عظمى ببيعه الغاز للكلاب الإسرائيليين السفاحين وقتل أشجع شباب القرن الواحد والعشرين ..أتمنى له جهنم ولن أرحم عليه

محمد الشحات - بهتيم - شبراالخيمة | 27/5/2011

كنت أتمنى أن يذوق لذعة الموت ألآف المرات , فقد خان الوطن خيانة عظمى ببيعه الغاز للكلاب الإسرائيليين السفاحين وقتل أشجع شباب القرن الواحد والعشرين ..أتمنى له جهنم ولن أرحم عليه

على مخزن | 27/5/2011

حسنى مريض النبض غير منتظم عنده حاله اكتئاب سوزان مريضه كلها حجج واهيه والعذر اقبح من الذنب المطلوب الاعدام فورا لمبارك بتهمه الخيانه العظمى

على مخزن | 27/5/2011

حسنى مريض النبض غير منتظم عنده حاله اكتئاب سوزان مريضه كلها حجج واهيه والعذر اقبح من الذنب المطلوب الاعدام فورا لمبارك بتهمه الخيانه العظمى

medo | 27/5/2011

الحكم بما يرضى الله

ناهد | 26/5/2011

فعلا الشنق مش كفاية ده لازم يتعدم هو كل العصابة والكلب السعران العادلى والعميل الخاين حسين سالم كلهم يتعدمو فى ميدان التحرير وبالتصوير على الفضائيات ويشوفه كل العالم وبعد الاعدام تقطع جثثهم وتترمى للكلاب تاكلهم ان رضيت الكلاب تاكلهم كمان حسبى الله ونعم الوكيل

محب لمصر | 26/5/2011

اقسم بالله كل ما يحدث فى مصر ليس لابناء مصر المخلصين فيه شيئا لان المفروض ان الثورة قامت ونجحت فى كشف الفاسدين يجب على ابناء مصر ان نترك العدالة تاخذ مجراها معهم وتحبس منهم ما ترى وان تعود الاموال المسروقة ولنترك الحكومة والجيش لتعمير مصر لانه ليس من المعقول ان كل يوم مظاهرات واحنجاجات والله دول ناس ينتمون لعناصر خاررجية يعملون لصالح دول اجنيه وان غدا لقاربه لنظير وسيظهر كلا على حقيقته ولن يرحمهم التاريخ ولا الشعب المصرى

ايوب المصرى | 26/5/2011

عمر سليمان شريك متضامن مع مبارك فى كل جرائمه وفساده واقراره بانه كانبيبلغ مبارك كل ساعة بالقتل والدهس ده اعتراف صريح منه بالشراكه وقبوله نيابة الرئيس دليل رضائه عن كل هذه الممارسات الاجراميةوحزنه الشديد وهو يعلن قرار التخلى اكبر برهان ويجب ان يحاكم

SHERIF GABER | 26/5/2011

Omar Suleiman's statement is only proof that traitor mubarak is the biggest LIAR on earth . Why we let him him manoeuvors with his health problem , for ALLAH's sake throw him in a jail cell where he belongs SHERIF GABER

tarek | 26/5/2011

طب يا عم عمر سليمان الكلام في ادانه ليك انت كمان هما المصريين دول مش صاحبك و اخوك و ابناء عمومتك

ragab | 26/5/2011

alkalam allazy kaloh omar soliman yantezeroh elnas hataa walow khyer saheeh

aprhem77 | 26/5/2011

اخيرا شله الحراميه وقعوا فى بعض انت منهم ياعم عمر شوف ليك كام سنه مع المخلوع اكيد كنتم مظبطين المواضيع مع بعض وان شاء الله حاتشرف مع صاحبك فى السجن بسى لمايجى الرئيس القادم لان اللى حاميك دلوقتى طنطاوى بس

طارق الكرداوى | 26/5/2011

بعد خبر الإفراج عن سوزان مبارك وتسريبات طلب مبارك العفو.. لابد من تنظيم ثورة غضب ثانية تحت شعار ” أنا محستش بالتغيير ونازل تاني التحرير” إن الأوضاع في مصر لم تتغير بعد،وهناك العديد من الأمور المبهمة وغير المفهومة، التي لا تشكك في نجاح ثورة يناير من بينها الإفراج عن فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق، وإعتداء الأمن يوم 15 مايو على المتظاهرين ضد الكيان الصهيوني أمام مقر السفارة الإسرائيلية وإلقاء القبض على عشرات الأشخاص وأخيرا تسريبات طلب مبارك العفو ثم الإفراج عن سوزان مبارك. ايضا عودة ضباط الشرطة لنفس ممارسات العصر السابق، وتهديدهم لأهالي الشهداء لإجبارهم على التنازل عن البلاغات المقدمة ضدهم والتي يتهمونهم فيها بقتل ذويهم. و إن هناك شعور بالقلق بشأن قضية خالد سعيد التي تأجلت سبع مرات، فنحن اقتربنا ان نفقد الأمل في إصدار الحكم الجلسة المقبلة وإن تم فإن الحكم لن يكون بما يرضيهم أو سيصدر الحكم بالإفراج. لابد أن تكون ثورة الغضب هذه لم تأت لإسقاط شخص معين، لكن لإسقاط الظلم وإحداث التغيير المطلوب, أن ما تحقق حتى الآن هو “شو إعلامي” وليس تغييرا حقيقيا. : لم نرى للرئيس السابق محمد حسني مبارك صورة واحدة و هو في مستشفى شرم الشيخ و لا حتى من شهر مضى.. ـ : علاء و جمال نجلي الرئيس السابق لم نرى أيضا صورة واحدة لهم و هم في سجن طره .. و عندما تم نشر صورة لعلاء مبارك و هو بالترنج الأبيض داخل سجن طره كانت الصورة "مفبركة" .. ـ ـ : خرج علينا رئيس جهاز الكسب غير المشروع المستشار "عاصم الجوهري" بتصريح أغرب من الخيال بأن ثروة الرئيس السابق محمد حسني مبارك و عائلته متواضعة و لا وجود لمليارات.. ـ : المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي مازل يصرح بأنه يدير شؤون البلاد فقط و لا يحكمها مع كامل احترامنا له أثبت للجميع أنه مازال يتخبط في قراراته التي تفتقد كثيرا إلى المنطق و الصواب في الشؤون الداخلية لإدارة البلاد.. و الدليل القاطع على ما أدعيه : أصيب الجميع بالدهشة و الذهول حين نفى المجلس العسكري الموقر في الرسالة رقم 45 بأنه تم القبض على شباب الثورة.. ثم خرج علينا المجلس العسكري نفسه في الرسالة رقم 50 و بعد جمعة 13 مايو بتصريح أدهش الجميع بأنه قبض على شباب الثورة و بالتحديد في شهري مارس و أبريل و حاكم هؤلاء الشباب محاكمات عسكرية و أنه سوف يعيد النظر في هذه المحاكمات.. مما يؤكد لنا جميعا تناقض الرسالتين السابقتين و هو ما يبعث في أذهان الجميع من عامة الشعب المصري أن هناك تخبط واضح و تجاوزات صارخة و غير محتملة قام و مازال يقوم بها المجلس العسكري.. ـ : وزير الداخلية اللواء "منصور العيسوي" الذي تعهد قبل توليه هذا المنصب و جلوسه على كرسي الوزارة بأن أمن الشارع المصري و أمان الشعب مسؤوليته من الدرجة الأولى.. الآن أين هو الأمن في الشارع المصري الذي مازال حلما يراود الجميع من بسطاء هذا الشعب يا سيادة اللواء ؟؟ و ربما أوجه لك سؤالي يا سيادة الوزير : "كيف لشعب أن ينتج و هو بات يفتقد شعوره بالأمن و الأمان ؟؟" لاشك حتما دمور الإقتصاد المصري في هذه الفترة العصيبة هو مسؤوليتكم أنتم.. لأنه لا نجاح لإقتصادنا في ظل ما تشهده شوارعنا من انفلات أمني أصبح شوكة في حلق كل مواطن مصري شريف يريد الإنتاج في هذا الوطن.. أقول لك يا سيادة الوزير الموقر : "الآن و قبل استمرار ضياع الوقت .. ما تشهده شوراعنا من انفلات أمني مازال مستمرا يفرض عليك واجبا وطنيا حرصا منك لإعلاء المصلحة العليا لهذا الوطن نرجوك قدم استقالتك فورا و لتترك المسؤولية لمن يستطيع حملها" ـ : لو عاد الشعب المصري بالذاكرة منذ ثلاثة أشهر مضت أي في شهر فبراير الماضي بعد تنحي مبارك بأيام قليلة خرج علينا النائب العام الموقر المستشار "عبدالمجيد محمود" بتصريح أثار الجدل بأن مبارك لا تقع عليه مسؤولية جنائية في قتل المتظاهرين.. و اليوم يخرج علينا النائب العام نفسه بتصريح أكثر إثارة بأنه يتهم مبارك و نجليه علاء و جمال بقتل المتظاهرين عمدا و هو ما يتناقض مع تصريحه في شهر فبراير الماضي بأنه لا تقع على عاتق مبارك أي مسؤولية جنائية في قتل المتظاهرين.. ـ تاسعا : عندما قام موقع "عرب تايمز" يوم الثلاثاء بتاريخ 24 مايو بنشر تفاصيل تقاضي المشير "محمد حسين طنطاوي" 4 مليارات دولا من الملك "عبدالله آل سعود" مقابل مغادرة مبارك و عائلته مصر مما أثار غضب الشعب المصري و دفع به للتوعد بالقيام بثورة غضب أطلق عليها مجددا "ثورة الغضب الثانية".. مما دفع النائب العام المصري المستشار "عبدالمجيد محمود" صباح يوم الأربعاء الموافق 25 مايو بإتهام مبارك و نجليه بقتل المتظاهرين عمدا و ذلك خوفا من إشعال الشعب المصري نيران الثورة من جديد مما يشكل خطورة عليهم لا يعلم مدى أبعادها إلا الله.. ـ: رسالتي إلى رئيس وزراء مصر الدكتور "عصام شرف" : "يجب أن تعلن عن موقفك من يوم 27 مايو ""جمعة الغضب الثانيه"" .. و نتمنى منك يا دكتور عصام قبل أن تعلن موقفك تذكر بأنك رئيسا لحكومة خرجت من رحم الثورة" و ثمانية عشر يوما للثورة المصرية في ميدان التحرير كان فيها الميدان شاهدا على خطواتك و هتافاتك و أنفاسك.. تذكر ذلك جيدا يا رئيس وزراء مصر الموقر.. ـ و ربما أضيف كي تصل رسالتي إلى المجلس العسكري الموقر برئاسة "المشير محمد حسين طنطاوي" من مواطن مصري حتى النخاع : "إننا لسنا عناصر خارجية أو مدسوسة كما تدعون لكل من يقوم بإنتقادكم نقدا بناء يهدف لإعلاء المصلحة العليا لهذا الوطن.. لقد أصبحت المسؤولية ثقيلة على كاهل الجميع أكثر من ذي قبل سواء الرئيس أو المرؤوس لأن سلوككم و قراراتكم و بطئ المحاكمات الذي أصبح واضحا للجميع يا مجلس قواتنا المسلحة في الفترة الأخيرة جعلنا جميعا داخل دائرة الشك.. و من مقتضى المسؤولية و إعلاءا للمصلحة العليا لهذا الوطن العظيم كان لزاما عليكم يا مجلس قواتنا المسلحة برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي أن تعبروا بالشعب المصري من دائرة الشك إلى عالم اليقين.. نعلم جميعا أن المسؤولية التي تقع على عاتقكم الآن تفاقمت أكثر من ذي قبل و لكن ما يريده الشعب منكم أن تكونوا أهلا لها لأنه لم يعد أمامكم خيار آخر"..

mshmsh | 26/5/2011

كه كفاية ظلم مرة يطلع هيكل ويقول ان ثروه الرئيس 30 مليار ويطلع كلامه كدب وحتى كان المفروض يتحبس علشان كدبه لكن علشان بيشجع الثورة يطلع من غير ما يتحاسب ودلوقتى ويقل اناسمعت وشفت جرايد الامريكان اليهودالى عايزين يخربوا البلدودلوقتى يقول عمر سليمان ان الرئيس كان على علم بقتل المتظاهرين والمفروض نصدقه انا نفسى اسئله هو ليه وافق على انه يكون نائب الرئيس وهو على حد قوله ان الرئيس كان بيامر بقتل المتظاهرىن ليه مرفضش وبلغ عن الرئيس علشان تعرفو ياناس ان فى افترائات على الرئيس ولكن ان شاء الله ربنا يظهر برائته وهايهد كل ظالم وبعدين ربنا بيسامح الكافر لما بيتوب حتى لوكانت زنوبه مثل زبد البحراحنا مسلمين مش راضين نسامح حتى لو كان علشان كبر سنه ارحموا علشان ربنا يرحمنااقول حاجه هى غلطه الرئيس انه معملش زى بن على ولا القذافى ولا صالح ولا بشار عيبه الوحيد انه طلع محترم لان اللى قليل الادب هو اللى الناس بتحترموا والمحترم بيتحاسب الله يرحم الشعرواى اسمعه كلامه على الثوره ولا شباب الثوره مابيسمعوش الا للى عايز يخرب البلد سؤال اخير للقوات المسلحه هى فين دورها تجاه القائدالاعلى للقوات المسلحه الرئيس محمد حسنى مبارك

محمد فتحى السيد | 26/5/2011

هذا ياأخوتى حكم الله ولاراد لحكمه ولا احد منا يملك من الامر الشيئ فالامر كله بيد الله وهذا عقاب الرجل وقعه الله عليه

نادر | 26/5/2011

الاعدام شنقا لكل من الرئيس المخلوع وكلب السلطه حبيب العادلى

حسين على | 26/5/2011

بفاء هذا الملف معلق ينذر بكارثة عظيمة! البلد بتضيع مننا ومحدش عارف يعمل حاجة يا اما تعدموه اوتعفوا عنه ولكنه شحص واحد ومش معقول هانضحى بالبلد علشان واحد(واقول لمعتصمى الجمعة كفايابقةكدة ده مش صح هوكل واحد عنده اعتراض يطلع على التحرير) والله انتم مختلفين على انفسكم ولو الدولة سمعت كلام البض فالأخرون سيعترضون وبذلك نكون قد دخلنا فى دائرة مفرغة وتضيع هيبة الدولة اكثر من ذلك فاقول الى كل ذى لب قف لحظة صدق مع نفسك وانظر حولك واسمع للاراء رفقائك فماذاستسمع والله لا تسمع الا الخلاف 0والخلاف اصبح فى مصر الان يفسد للود كل قضية. والله تعالى يقول( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم)

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
76984

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-