الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › «شرف»: وضعنا الاقتصادى «مصيبة».. وجولة الخليج لم تكن لـ«التسوّل»

صورة الخبر: رئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف
رئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف

أكد الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أن الوضع الاقتصادى الحالى «غير مطمئن وبه مصائب»، فى ظل تعثر الإنتاج واستمرار المظاهرات الفئوية وانخفاض التصدير وعائدات السياحة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة تبحث عن حلول عاجلة لجميع هذه المطالب، والخاصة بالأجور والتشغيل، لافتاً إلى وجود طلب هائل من قبل المستثمرين على الاستثمار فى مصر.

وأكد «شرف»، خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف الإثنين، أن الجولة التى قام بها مؤخراً لدول الخليج لم تكن لـ«التسول» ولكنها لتأكيد البعد العربى، مشيراً إلى أن مصر لديها فرصة ذهبية لأن تكون رائدة على المستويين العربى والأفريقى.

وقال إن الوضع الأمنى مازال غير مستقر فى ظل استمرار إعادة بناء المؤسسة الأمنية بعد انهيارها خلال ثورة 25 يناير، منوهاً بأنه سيقوم خلال الأسبوع المقبل بجولة «مهمة» لدول حوض النيل تشمل إثيوبيا وأوغندا، الكونغو فى إطار جهود الحكومة لاستعادة الدور الأفريقى لمصر.

وأشار إلى وجود تنسيق كامل بين مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة يهدف إلى تحويل مصر إلى دولة مدنية فى أسرع وقت ممكن، لافتاً إلى أن هذه الحكومة جاءت فى فترة انتقالية وتحاول أن تؤدى دورها لمن يحمل الراية بعدها.

وأكد «شرف» نجاح السياسة الخارجية للحكومة الحالية، ولعل أبرز مثال على ذلك هو نجاح المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية، مكرراً القول إن السياسة الخارجية للقاهرة تقوم على فتح صفحة جديدة مع كل دول العالم بما لا يمس أمن مصر.

وأكد رئيس الوزراء خطأ الحديث عن ضعف الحكومة فى ظل الظروف الصعبة التى تسلمت فيها هذه المسؤولية، مشيراً إلى أننا أمام شعب جريح بعد الفساد الذى شاب السلطة خلال الفترة الماضية.
من جانبه، أكد الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء، أنه قبل الحكومة الحالية لم يكن هناك توجه عربى أو أفريقى، بعد أن تُركت أفريقيا لإسرائيل، تسرح وتمرح فيها، مؤكدا أن هذا التوجه لا خيار فيه.

وقال الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، إن أداء الاقتصاد المصرى قبل «25 يناير» كان ممتازاً، مستطرداً: لكن كان هناك نقص شديد فى عدالة توزيع ثمار النمو على جميع فئات المجتمع.

وأكد وزير المالية أن معدل نمو الاقتصاد المصرى خلال الربع الثالث من العام المالى الحالى بلغ «سالب 7٪» وهو ما سوف يؤدى إلى نقص المعدل الإجمالى للنمو إلى 2٪ فقط مقارنة بـ5.8٪ العام الماضى.

وأشار إلى انخفاض الاحتياطات الأجنبية لدى البنك المركزى من 43 مليار دولار تمثل 11 شهراً من واردات مصر إلى 30 مليار دولار، مستمرة فى التراجع، حيث يخسر البنك المركزى شهرياً 3 مليارات دولار من هذه الاحتياطات.

وأكد «رضوان» أنه فى ظل استمرار المظاهرات الفئوية ارتفع عجز الموازنة من 7.9٪ إلى 8.5٪ فى الوقت الحالى، ومن المتوقع أن يصل العجز فى الموازنة الجديدة 2011/2012 إلى 9.1٪، ما قيمته 149.5 مليار جنيه.

كما أشار إلى ارتفاع الفائدة على السندات التى طرحتها الحكومة من 6٪ إلى 11٪، مما يعنى ارتفاع تكلفة الدين، مشيراً إلى أن هذه الأرقام ليست فزاعة لكنها حقيقية.

وكشف «رضوان» عن إجراءات سريعة تقوم بها الحكومة لتنشيط الاقتصاد المصرى من خلال الاهتمام بمشروعات البنية الأساسية، وبصدد الانتهاء من خطة محددة للنمو بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتعمل وزارة التعاون الدولى على استقطاب تمويل من الصناديق والمؤسسات الدولية لدعم هذه المشروعات.

وتابع أن هذه المشروعات يمكن أن تمول 42٪ من فرص العمل بالاقتصاد المصرى خلال عام 2020، إضافة إلى وجود مشروعات للقضاء على الفقر منها مشروع «مصر بلا فقر»، لإيجاد دور جديد لبنك التنمية والائتمان الزراعى، مشيراً إلى وجود بعض الفساد فى هذا البنك ويجرى تطهيره.

وأضاف وزير المالية أن الحكومة تعد تشريعات جديدة للأجور والضرائب والدعم، لافتا إلى أن الحكومة على وشك الانتهاء والإعلان عن هيكل جديد للأجور به حد أدنى وحد أقصى، بالإضافة إلى حزم جديدة للإصلاح الضريبى توازن بين الحصيلة والعدالة الاجتماعية.

وشدد على أن ملف الدعم لن تمسه الحكومة رغم وعيها بالإهدار الضخم فى الدعم، مشيراً إلى أن الإهدار فى دعم البوتاجاز فقط يصل إلى 2 مليار دولار.

من جانبها، أكدت فايزة أبوالنجا، وزيرة التعاون الدولى، أنه من الضرورى محاكمة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة، لكن من الخطأ الاعتقاد بأن ذلك سيحل مشاكل الاقتصاد المصرى.

وقالت إن الاقتصاد المصرى يعانى من فجوة تمويلية تبلغ 12 مليار دولار، مشيرة إلى أن الحكومة تسعى لتنفيذ العديد من المشروعات المهمة منها المشروع القومى للإسكان لبناء مليون وحدة سكنية تتكلف 5 مليارات سنوياً تمول بـ50٪ من الحكومة و50٪ من خلال شركاء مصر فى التنمية.

وأضافت أن الحكومة تهدف إلى استثمارات خلال العام المالى المقبل بـ230 مليار جنيه منها 55٪ استثمارات خاصة.

وأكد المستشار عبدالعزيز الجندى، وزير العدل، أن الحكومة رسخت مبدأ سيادة القانون، منوهاً بأن كمية البلاغات تفوق قدرة النيابة العامة على التحقيق فيها، مع التأكيد على ضرورة مراعاة الدقة فى التحقيقات.

وقال إن إجراءات استعادة الأموال المهربة للخارج تتم بشكل طبيعى، وفى ضوء الإجراءات المتبعة فى هذه الظروف، ولا يوجد تأخير بها، وتتخذ بشكل دقيق، وترغب الحكومة فى استعادتها كاملة.

وأشار «الجندى» إلى أن اللجنة المكلفة باستعادة الأموال المهربة بدأت تتخذ إجراءات قانونية من توكيل مكاتب ومحامين لاستعادة هذه الأموال، لافتاً إلى أنه يستلزم أن تتم المحاكمات الخاصة بهذه القضايا بشكل عادى وأمام محاكم عادية، ليست استثنائية.

وطالب وزير العدل بعدم التهويل فى نشر التحقيقات مع المستثمرين من أجل طمأنة المستثمرين الجدد، مشيراً إلى أن المستثمر الذى استفاد من فساد المسؤول يحتاج إلى إعادة النظر إليه ومناقشته.

فى هذا الإطار أكد رئيس الوزراء أن أى أموال سترد من خلال قضايا الفساد ستوضع فى «بنك الفقراء».

وفى نهاية اللقاء أكد «شرف» أهمية دور الصحافة والإعلام باعتبارهما نقطة التماس مع الرأى العام، لاجتياز المرحلة الحرجة التى تعيشها مصر فى الوقت الحالى.

من جهته، قال نبيل العربى، وزير الخارجية، إن الزيارة الأخيرة لدول الخليج ومن قبلها السودان تأتى فى إطار التوجه الجديد للحكومة المصرية بإحياء البعدين الأفريقى والعربى لمصر.

وأعلن «العربى» أن رئيس الوزراء سيزور الإمارات الأحد المقبل لمدة يومين، موضحاً أن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد سيستقبل «شرف» خلال الزيارة.

وحول القضية الفلسطينية، أكد «العربى» أهمية المصالحة التى تتم فى القاهرة بين فتح وحماس، مشيراً إلى أن مصر ستسعى بعد هذه الخطوة لتعزيز الاعتراف الدولى بدولة فلسطين.

وأكد وجود ترتيبات أمنية كبيرة من أجل تخفيف معاناة أهل غزة، ورفع الحصار عنها، خاصة أنه لا يوجد أى التزام دولى على مصر بحصار القطاع

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «شرف»: وضعنا الاقتصادى «مصيبة».. وجولة الخليج لم تكن لـ«التسوّل» (10)

koko | 24/6/2011

لو بتحبوا مصر حاربوا الفساد الموجود بجمارك بورسعيد 00سيدى الفاضل عصام شرف ارجو ان تصلك رسالتى اليك عن جمارك بورسعيد ان كنت بتحب مصر علشان انا تعبت البداية من خط الدفاع الاول عن هذا البلد وهو مامور الجمرك الذى يقوم بالكشف عن مشمول الحاويات يدون دون الموجود الفعلى بخلاف عدم الدقة بالكشف بخلاف انة يتم كشف حاويات مغلقة تيك اوى بمكاتب المستخلصين ولذلك لتوفير التخصيم من بطاقة الاستيراد برسم المنطقة الحرة يعنى البطاقة الذى يتم ليها حاوية واحدة يمكن للمستخلص ان يقوم بتخصيم اكثر من حاوية بالاتفاق مع مامور الكشف فى مقابل 00ثم يتم الصرف بدون مراجعة 0ثم المفروض ان تكون بداخل النطقة الحرة ولكن للاسف من باب الجمارك الى المنافذ الجمركية وبالتالى يقوم بضرب المنتج المصرى وغلق المصانع ونشغل الصين وخلافة لمصلحة من؟ فية حد يفهمنا اية الحكاية لمد المنطقة الحرة 00 ارجو ان تقوموا باستفتاء لاهلى بورسعيد اقسم لك باللة المستفيد المستخلص واصحاب البطاقات والسادة000 المنطقة الحرة اصبحت ليس لها زوار لان البضائع المهربة خارج بورسعيد تباع ارخص ثم تقوم المحافظة باصلاح المنافذ الجمركية لمن ؟انقذوا مصر القيادات الموجودة وكانها لا تعلم شىء مع انها تعلم كل شىء

ندى كمال | 5/5/2011

ليه منخصمش من المرتبات مثلا 10 ج كل شهرتحت أى مسمى زى ما كنا بنجمع لفلسطين وأيام معونة الشتا ولتكت تحت إسم لإنقاذ بلدنا أو إقتصادنا ونفتح حسابات لتبرع المصريين فى الخارج والدخل اللى عاوز يبرع أكترأكيدهنجمع مبالغ كتيرة ونعمل زى اللص الهارب يوسف غالى اللهم أعز مصر وشعبها وكيد أعدائها

ندى كمال | 5/5/2011

ليه منكنش موضوعيين ونقبل الفلوس اللى عرضتها دول الخليج مقابل عدم محاكمة مبارك وهو كدة كدة راجل كبير وحرام فيه الإعدام أصلنا مش هنستفاد حاجة من إعدامه لكن لو تعاملنا بشيم الكرام هنمتص غضب اللى بيحتجوا على إعدامه وفى نفس الوقت هنستفاد بالفلوس وممكن نعمل إستفتاء على الرأى ده الهم أصلح حال البلاد والعباد آمين

ندى كمال | 5/5/2011

أما مصر بتمر بظروف صعبة كدة ليه سيبن وؤساءوالنواب فى بعض الشركات الحكومية والبنوك يصرف أرباح بالملايين هما مش حاسين بالظروف اللى بنمر بيها وليه رئيس الوزراء سايبهم ينهبوا فى المال العام

عبداللطيف الجوهري | 4/5/2011

للتقدم السريع في نهوض الاقصاد وعلاج المشكلة الاقتصادية وطالما السيد رئيس مجلس الوزاراء يشكو سوء الوضع الاقتصادي أقترح الآتي : التزام أجهزة الدولة عموما والحكومة خصوصا بسياسة تقشف في الإنفاق تطال السياسة الإعلامية إنتاجا وعرضا كما وكيفاتأكيدعلى أن المرحلة التي تعيشها البلاد تشبه مرحلة الحرب ويجب أن ينهض الجميع لبناء مصر بعيدا عن الجدل والسفسطة ولنجعل شعارنا "الكثير من العمل والقليل من الكلام" 2- إعادة النظر على الإنفاق على لاعبي الكرة وأجور الممثلين وإعادة عرض الجيد من السلاسلات المنتجة أصلا والتي تقدم القدوة في مجالات النهضة والبناء والتسامح والتدين الرشيد مثل مسلسل أمينة الصاوي " لاإله إلا الله " و"العملاق "و"عمر بن عبد العزيز" والخلفء الراشدون " و"أم كلثوم" والانتفاع برصيد الأغاني والفن الجميل تنقية لوجدان الشخصية المصرية وقضاء على التلوث الضوضائي الذي أفسد الذائقة المصريةلأطفالنا وفتياننا وفتياتنا ومحاسبة هؤلاء المغنين ضريبيا وإعادة الأموال الي كسبوها من حرام لخزينة الدولة . 3- فتح مجال الاسثمار الوطني والعربي والإسلامي أمامالاقتصاديين الشرفا في العالم لمشاريع إنتاجيةفي مجال الصناعة والزراعة وزيادة التجارة البينية بين الدول العربية والإفريقية والآسيوية وإرسال وفود اقتصادية تجوب أنحاء العالم لهذا الغرض 4- تشجيع السياحة الداخلية وسياحة اليوم الواحد للأسر والطلاب والأفراد على كل المستويات لمساعدة أبناء مصر وأسرها على التعرف على معالم بلادهم وقضاء أوقات جميلة في ربوع مصر ومغانيها الجميلة5- إعادة بنوك القرية وتشجيع الفلاحين في الممساهمة وتنيمية مواردهم حسب قنوات ارتثمارية شرعية 6- تقديم القيادات الإدارية المتميزة المبدعة في كل إدارت البلاد وعلى كل الأصعدة 7- وضع آليات للقضاء على الرشوة والمحسوبية واعتماد آليات لمكافأة للعاملين المتميزين المنتجين في كل إدارات الدولة لاسيما الموظفين الذين يتعاملون مع الجمهور واعتماد أساليب اقتصادية للخدمات المستعجلة لمن يريد 8- تقليص الإجراءت الإدارية للمسثسمرين وإنجاز المصالح وتيسيبر الإنجاز بالاستفادة من التقدم التقني في الاتصال وشبكة المعلومات

اسامة | 4/5/2011

فاكرين زمان دعوة الشعب لسداد ديون مصر احنا بقى عاوزين اللى نهبونا يرجعوا فلوس مصر

samysamer | 4/5/2011

لماذا لا يبا المئولين بانفسهم فيشجعوا السيارات البسيطة الغير مستفزة وكذلك يمنعو استراد السلع الرفاهية ويضعوا حدا اقصي يتناسن مع القول بان الاقتصاد المصري في مصيبة؟؟

السيد أحمد مرسى | 3/5/2011

لا مانع من أن تقترض مصر من الدول العربية الشقيقة قروضا ميسرة بفوائد قليلة أو أن الدول العربية الشريفة المحترمة مثل السعودية والكويت والامارات وقطر تضع ودائع فى البنك المركزى المصرى بفوائد مخفضة وتكون مضمونة من الحكومة المصرية ولا نحتاج الى هبات ولتشترك الدول الصديقة فى إقامة المشروعات الانتاجية والسكنية بالاشتراك مع الحكومة المصرية

ابوملك | 3/5/2011

ياريت لو نجمع من كل مكان فى مصر تبرعات من كل قرية ومن كل مدينة ومن كل محافظة بمعنى ان كل كبير من كل قرية مثلا يكون موثوق فية ويجمع من كل مكان من المدارس والوحدات المحلية ومن الجوامع ومن كل فرد فرد فى مصر لما حبوا يبنوا مستشفى سرطان الاطفال كانوا بيلفوا على الطلبة حتى وهم فى الامتحانات تحت عنوان اتبرع ولو بجنية كل مصرى لازم يشارك فى بناء مصر بعد الثورة حتى الاطفال لازم يشاركوا ونحسسهم بانتمائهم لبلدهم وان شاء اللة هنقدر نجمع اكبر مبلغ لبلدنا الغالية مصر وان شاء اللة هنبقى احسن وان شاء اللة وضع بلادنا هيتحسنوربا يستر على مصر

د ايمن | 3/5/2011

حسب الاستجواب فى مجلس الشعب يوجد صناديق خاصة يتجمع بها ثلاث اضعاف المبلغ الموجود بالموازنة العامة للدولة والتى تخضع لكل المؤشرات من معدل نمو وعجز ووووو ..... لذلك يجب ان تخرج موازنة الدكتور رضوان متضمنة لكافة بيانات هذه الصناديق والا فهو وبطرس غالى سواء والا فهو وبطرس غالى سواء والا فهو وبطرس غالى سواء والا فهو وبطرس غالى سواء والا فهو وبطرس غالى سواء والا فهو وبطرس غالى سواء

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
33020

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية