الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › مصر تقرر فتح معبر رفح وإسرائيل تقرع طبول الحرب

صورة الخبر: وزير الخارجية المصري نبيل العربي
وزير الخارجية المصري نبيل العربي

تتصاعد نبرة التوتر والقلق داخل الحكومة الإسرائيلية بصورة بدأت تفزع مواطنيها من الجارة الحدودية مصر، التي أصبحت مغايرة عن «مصر مبارك» التي امتازت بعلاقتها الوطيدة بالكيان الصهيوني ومؤسساته الرسمية والغير الرسمية، حيث تتعالى أصوات إسرائيلية تحمل في طياتها التهديد والوعيد تجاه تلك السياسة الجديدة.

فتح دائم

ويأتي الإعلان التاريخي لوزارة الخارجية المصرية يوم الأحد 1/5/2011، بمثابة الصفعة على وجه الكيان الصهيوني، حيث أعلنت الخارجية المصرية عن فتح معبر رفح الحدودي بـ«صورة دائمة» مع الجانب الفلسطيني، المتمثل حقيقة في أهالي قطاع غزة المحاصرين من قبل آلة الحرب الإسرائيلية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية منحة باخوم لـ«رويترز» إن النية متجهة لفتح المعبر بشكل دائم لتخفيف معاناة الفلسطينيين، لكن الآليات المتعلقة بطريقة عمله ما زالت قيد الدراسة.

ويرى المراقبون أن التغيرات الدراماتيكيّة في السياسة المصريّة عقب ثورة 25 يناير، أصابت إسرائيل قادة وشعباً بالهلع والفزع، ويظهر ذلك في تصريحات كبار مسؤوليها الذين أكدوا أن الجبهة الجنوبيّة مع مصر باتت خطيرة ويتحتم على الجيش الإسرائيلي إعادة النظر في الإستراتيجية الدفاعية الخاصة به.

وفي محاولة منه لفهم تغير السياسة المصرية تجاه بلده إسرائيل، كشفت صحيفة «هآرتس» العبريّة في عددها الصادر الأحد، النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يدرس إرسال مبعوث خاص من قِبَله، هذا الأسبوع، إلى مصر لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين في الحكومة المصرية المؤقتة في القاهرة.

وتابعت الصحيفة قائلة انّ القرار اُتخذ أيضا اثر التقارب بين مصر وإيران، واتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس بوساطة مصرية، علاوة على التصريحات المصرية بشأن فتح معبر رفح قريبا.
بالون اختبار

[الفريق سامى عنان رئيس اركان القوات المسلحة المصرية]
الفريق سامى عنان رئيس اركان القوات المسلحة المصرية
وكانت التصريحات التي نسبت كذباً للفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري، بمثابة سكب الزيت على النار المشتعلة في إسرائيل، واستخدمت من قبل المراقبين كبالون اختبار لقياس قوة أعصاب القادة الإسرائيليين، الذين أظهروا قلقهم وتخوفهم من الجانب المصري بدرجة تؤكد على حجم مصر الحقيقي وقوة نفوذها داخل المنطقة العربية.

حيث اعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن تصريحات الفريق سامى عنان التي نشرت علي صفحة بموقع «الفيسبوك» - تبين لاحقاً أنها لا تتبع للقوات المسلحة - تزيد من حدة التوتر في العلاقات بين الطرفين.
وكانت التصريحات المنسوبة لرئيس الأركان جاء فيها: "ليس لإسرائيل حق التدخل في قرار فتح معبر رفح الحدودي فهذا شأن مصري فلسطيني" و "إن القوات المسلحة تعمل علي تنفيذ مطالب الثورة، وعلي إسرائيل أن تضع نصب أعينها أن أغلب المصريين يطالبون بإلغاء إتفاقية السلام، فعليكم بحسن الجوار".

خط أحمر

ونقلت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي تصريحات لمسئول رفيع بالحكومة الإسرائيلية قال فيها بلهجة تهديد للقاهرة "إن أمن إسرائيل القومي والإستراتيجي خطاً أحمر، ولن تسمح تل أبيب لأي أحد أن يمسه"، مضيفاً أن فتح معبر رفح سيزيد من الخطر الكبير على أمن تل أبيب الإستراتيجي، وأن سياسة مصر الخارجية الجديدة من الممكن أن تؤدى إلى تأزم العلاقات المصرية – الإسرائيلية، والوصول بها إلى حالة «سيئة» للغاية، لافتا إلى أن تلك التغيرات جعلت الولايات المتحدة الأمريكية تشعر بالقلق أيضاً.


فيما ذهبت بعض الوسائل الصهيونية المتطرفة إلى أبعد من ذلك، حيث دعت صراحة الجيش الإسرائيلي إلى «حرق» مصر إذا فتحت معبر رفح للفلسطينيين.

ويرى الكثيرون أن وزير الخارجية المصري نبيل العربي كان الشخص المناسب في المكان المناسب، خاصة بعد تصريحاته التي أكد فيها اعتزام مصر فتح معبر رفح بشكل كامل خلال الأيام المقبلة، بهدف تخفيف الحصار على قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ أكثر من 4 سنوات.

وبين التغيرات الجوهرية بين السياسة المصرية تجاه الغطرسة الإسرائيلية، تبقى آمال الشعوب العربية متطلعة لتحرير القدس الشريف على أيدي جنود «أم الدنيا» كما يسميها المصريون أو القلب النابض للعالم الإسلامي كما يلقبها المسلمون.

المصدر: محيط - ماجد يحيى

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصر تقرر فتح معبر رفح وإسرائيل تقرع طبول الحرب (3)

احمد | 3/6/2011

كل المصريون يامنون بأن ارواحهم فداء ارض وتراب مصر والقدس ومن يلعب الشيطان براسة ويتصور ان يمد يدة مجرة مد سوف يري ملا عقلة يتصورةفنحن شعب نصبر ولاكن عند البلاء والتحدي نجزر فعلي اسرائل ان تكف عن لهجت الوعيد والتهديد وأن تسترجع بذاكرتها الماض الذي ليس ببعيد

نور محمود | 3/5/2011

لقد والى زمان الضعف والتخاذال والخوف من المواجه ولكن بعد الضعف قوة ويحق لهم الخوف لاننا لن نفرط فى حقوقنا ابدا بعد اليوم (مصر القوة:مصر النصر)

ابراهيم | 2/5/2011

اتمنى من الحكومة المصرية ان تفتح المعبر امام اخواننا الفلسطينين لفك كربهم وعدم الالتفات لاسرائيل وماتقولش اسرائيل لان مصر فوق الجميع بابنائها ولا وجود لمايطلق علية لفظ يدعى باسرائيل فهى دولة وشعب نكرة وهم يعلمون جيدا كيفية الحرب مع المصريين

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
67989

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية