الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › راهب فرنسي يعيش في قنا: المحافظ الجديد لا يرضى عنه الأقباط قبل المسلمين

صورة الخبر: الأب ميشيل أحد الرهبان الفرنسيين الذين شاركوا فى تأسيس مدرسة النحت بقرية حجازة قبلى بقوص
الأب ميشيل أحد الرهبان الفرنسيين الذين شاركوا فى تأسيس مدرسة النحت بقرية حجازة قبلى بقوص

قال الأب ميشيل أحد الرهبان الفرنسيين -الذين شاركوا فى تأسيس مدرسة النحت بقرية حجازة قبلى بقوص مع الآباء الراحلين بطرس آيون وفرانسوا بعد مجيئهم كجنود من الجزائر-: إن الوضع معقد فى محافظة قنا، وأن المحافظ الجديد لايرضى عنه الأقباط قبل المسلمين، وأضاف أن الأوراق مخلوطة وعلى الجميع أن يتفادوا كل الحساسيات الطائفية ولابد من حل الأزمة فوراً.

وأكد ميشيل الذى يعتبره أهل قنا مصرى القلب والعاطفة، أن ثورة مصر أفضل من الثورة الفرنسية فهى نموذج للثورات السلمية، وأنا أدعو كل العالم لاعتناق مبادىء هذه الثورة والسير على نهجها وأشكر الرب القدير أننى عشت هذه اللحظات فى مصر، وأنا أتأكد أن التاريخ الذى أعطى للثورة الفرنسية دوراً كبيراً سيجعل الكلمة مستقبلاً لثورة 25 يناير المصرية وليس لأى ثورة أخرى.

وقال ميشيل: لى أكثر من 32 عاما فى مصر وفى الصعيد منذ أن قدمت من الجزائر، ولكن الذى تم فى قرية حجازة قبلى أمس، وزيارة الشباب المسلم للأديرة والكنائس يدل على أن مصر فى تطور ويدل على أن الثقافة الفرنسية التى انتمى إليها أصبحت تجنى ثمارها فى الصعيد، وأن ثقافة الانفتاح أصبحت هى أسلوب الصعيد الذى عانى كثيراً من الظلم ومن الإهمال، فالصعيد طيب جدا ويحتاج منا الكثير وثقافته رائعة وجديرة بالاحترام أيضا.

وأضاف ميشيل الذى اختلط بقبائل الطوارق وعالم المتصوفة فى الجزائر أن الحركات الصوفية لابد من النهوض بها فهى تحمل السماحة والتدين العميق وأنا أتفاءل بدورها الذى لن ينتهى أبداً فى الصعيد.

الجدير بالذكر أن الأب ميشيل الذى كان من أهم الجنود الفرنسيين فى حقبة الاحتلال الفرنسى للجزائر، كان ومازال من المعجبين جداً بالأمير عبدالقادر الجزائرى الذى يروى حكاياته ومواقفه فى الصعيد ، وقد عانى من حقبة الاحتلال الألمانى لفرنسى وقرر أن يسلك طريق الرهبنة بعد اختلاطه بقبائل الطوارق والبربر وقدم للصعيد مع رفاقه الذين قاموا ببناء منزل طينى واتخذ مهنة الطباعة كحرفة بجانب العمل فى المعهد الفرنسى للآثار، إضافة إلى مساعدة رفاقه الذين رحلوا "بطرس وفرنسوا" فى تأسيس مدرسة النحت بقرية حجازة التابعة لمدينة قوص بقنا.

المصدر: بوابة الاهرام الاليكترونية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على راهب فرنسي يعيش في قنا: المحافظ الجديد لا يرضى عنه الأقباط قبل المسلمين (1)

mido | 24/4/2011

من يومها بلد الرجالة فيها كتير وتسع الكثير

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
26991

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية