الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › هنا الفيلا ٢١٢ .. بيت الإقامة الجبرية لـ «مبارك»

صورة الخبر: هنا يجلس مبارك والعائلة
هنا يجلس مبارك والعائلة

الحاكم الفرد يرغب دائما أن يكون معزولاً، فنراه كذلك فى روايات ماركيز واستورياس ويوزا، فيختار طرفاً قصياً فى وطنه ليكون ملجأ وملاذا آمنا بعيدا عن القصر الرئاسى إذا تدافعت الأحداث أو نشبت الثورات، وقريبا من منافذ الهروب وحدود الارتحال إلى الجو أو إلى ضفاف أخرى، كما يهوى دائماً قضاء فترات الاستجمام والمتعة فى منتجع خلاب، وهكذا مبارك اختار شرم الشيخ حتى يكون هناك عندما تدق ساعة الرحيل وكأنه رسم سيناريو النهاية، واليوم لن نتحدث عن شرم الشيخ ولكن عن بيته الذى بناه رجل الأعمال «حسين سالم»، الصديق المقرب للرئيس السابق، ويحمل حكاية أخرى عن عهد ردم فيه الرئيس جانباً من البحر الأحمر ليستقر له المقام على مشهد أسطورى للبحر.. بيت الرئيس وتفاصيله وأركانه وغرفه ومساحاته الخضراء وتصميماته الغربية فى رواية مدعومة بالصور يحكيها كمال منير المهندس الاستشارى للأعمال التخصصية لفيلات مبارك وعائلته فى شرم الشيخ.

تبدأ القصة عام ١٩٩٧ من فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية فقد كلفت شركة مصرية للمواد والأعمال التخصصية إحدى الشركات الأمريكية للأعمال التخصصية بوصفها من أفضل الشركات فى هذا المجال، بإنشاء حمامات سباحة وأعمال تخصصية لفيلات كبار الملاك فى منتجع مملوك لرجل الأعمال حسين سالم فى مدينة شرم الشيخ، وكانت الأعمال عبارة عن إنشاءات تخصصية و١٩ حمام سباحة لـ ١٩ فيلا من بينها حمام سباحة متميز فى تصميمه وإمكاناته مزود بأحدث تكنولوجيا فى العالم.

المهندس المصرى كمال منير استشارى المشروع وممثل الشركة الأمريكية فى مصر يروى الحكاية فإلى التفاصيل:

فى عام ١٩٩٧ اتصلت بمكتبنا فى فلوريدا إحدى الشركات المصرية للأعمال التخصصية، وطلبت منى استعمال خبرتى كمهندس استشارى معمارى، متخصص فى حمامات السباحة والملاهى المائية، لتنفيذ عملية إنشاء حمامات سباحة متماثلة لفيلات كبار الملاك فى منتجع جولف شرم الشيخ، وكان المشروع ملحقاً بفندق كبير فى مدينة الجولف فى شرم الشيخ، وفق مخطط المشروع من الشركة المنفذة المملوكة لرجل الأعمال حسين سالم.

وكان تعاقد الشركة المصرية خاصاً بـ١٩ حمام سباحة متماثلة، فيما عدا حمام سباحة واحد منها كان مختلفا فى تصميمه والتكنولوجيا المستخدمة فيه، وبدا اهتمام الشركة المصرية ونجل حسين سالم واضحا منذ اللحظة الأولى للتنفيذ، فجرى استخدام أحدث المعدات فى التنفيذ.

وعندما بدأنا التعاون مع الشركة المالكة قدموا لنا مهندسا أمريكيا على أنه استشارى المشروع، وأعطانا تصوره لعملية التنفيذ لحمامات السباحة، وبدأت تهيئة الأرض باستخدام أحدث المعدات، والتى بدت جديدة تنزل إلى مواقع العمل للمرة الأولى، وتلتها الأعمال المعمارية والإنشائية من خلال شركة المقاولات المملوكة لحسين سالم، ومنها أعمال صعبة فى ظل الطبيعة الصخرية للمكان، والبناء على شعاب مرجانية، نظراً لموقع الأرض على الحافة قبل البحر، وتضمنت الأعمال ردماً لشاطئ البحر كانت تتم تحت سمع وبصر الأجهزة التنفيذية، لدرجة أن محافظ جنوب سيناء آنذاك كان يحضر بنفسه هذه العمليات.

ويروى منير: كنا نعمل فى تربة صخرية، لأن حافة الأرض كانت على البحر الأحمر، وعلمنا أن الموقع يدخل فى حزام المناطق التى لا يجوز الاقتراب منها وفق قانون البيئة، وكان الاهتمام منصرفا إلى الفيلا التى تقع على أطراف المنتجع وفى الجزء الأكثر ارتفاعا منه، واستخدمنا معدات تكسير كبيرة فى ظل وعورة الأرض، ولم يكن سهلا أن ننشئ حمام سباحة فى هذا الموقع المميز دون صعوبات تتعلق بالتنفيذ والتى احتاجت إلى حلول هندسية، منها اللجوء إلى إنشاء قميص خرسانى فى ظل استحالة بناء غرفة ماكينات اعتيادية لحمام السباحة، لأن هذه الماكينات عادة تكون مدفونة بجوار حمام السباحة، فضلا عن قرب الأرض من البحر. وطلب منا الاستشارى الأمريكى أعلى مواصفات لحمام السباحة الخاصة بهذه الفيلا، وكانت كالتالى: حمام سباحة بمنحنيات حرة بمقياس ١٥.٢٤ م يعمل بنظام المسح السطحى وبعمق ثابت ١.٧ م منشأ بالكامل داخل جدار صخرى بحرى بالخرسانة المسلحة، بعد تشكيل الفراغ بمعدات التكسير والحفر بمعرفة الشركة المالكة.
ويتابع منير: الاهتمام الفائق بالحمام بدا فى المواصفات العالية، والتى تمثلت فى نظام فلترة فائق الكفاءة لتنقية المياه وتقليبها بوحدة مدمجة مدفونة بالجدران من إنتاج شركتنا لاستحالة تنفيذ حجرة ماكينات نمطية بمعدات تقليدية بالموقع البحرى، بجانب أعلى درجات الحماية ضد الصعق لسلامة المستخدمين شاملة ربط شبكات التسليم بنظام الأرضى ومفاتيح الحماية عالية الحساسية، والإضاءة بدون تيار كهربائى عن طريق الألياف الضوئية بطول محيط حمام السباحة متغيرة الألوان، تعمل بالريموت كونترول.

ووضع الاستشارى إضافات خاصة بالرياضات والكماليات تضمنت نافورة عائمة تعمل على مخارج المياه ووحدة سباحة ضد التيار ودش مساج عملاقاً يعمل بتحكم تيوماتيك وسماعات للموسيقى تعمل تحت المياه وتشكيلات لونية من سيراميك ألمانى الصنع.

وكان الاستشارى الأمريكى يرفض إعطاءنا أى تفصيلات عن مالك الفيلا، بل إنه رفض إعطاءنا الكارت الخاص به، وكان الجميع يكتفى بالقول إنها فيلا لواحد من كبار المسؤولين المصريين.

وانتهينا من الأعمال المبدئية فى أسبوعين فى ظل حضور دائم لنجل حسين سالم الذى كان يشرف بنفسه على عمليات التنفيذ، بل إن سالم الأب نفسه زارنا فى الموقع وجاء إلينا بطائرته وكانت هى المرة الأولى التى نرى فيها شخصاً يأتى إلى موعد فى طائرة.

وقبل الانتهاء من أعمال الحمام طلبت منا الشركة مغادرة الموقع لأن مالك الفيلا سيزورها، وتكرر ذلك الأمر حتى أنهينا أعمالنا فى الموقع أو الفيلا رقم ٢١٢ التى كان بجوارها ٣ فيلات.

وأثناء إنشاء الجسم الرئيسى للفيلا أنشأت شركة حسين سالم أسوارا حول الفيلات الثلاث تعزلها عن باقى الفيلات وعن المنتجع المجاور، ومهدت لهم طريقاً خاصاً ومهبطاً للطائرات، وامتد الأمر إلى تغيير زجاج الفيلات وواجهتها بعد تركيبه زجاج مضاد للرصاص نظرا لمواجهة الفيلا للبحر مباشرة.

وتأكدنا بعد فترة أن الفيلا المميزة للرئيس مبارك وهو ماكشفته الزيارات المتكررة لفرق الصيانة الخاصة بالشركة التى كانت تخضع لإجراءات أمنية غاية فى الصرامة بجانب انتشار رجال الأمن فى مداخل ومخارج الفيلا، وبسؤال العاملين فى الفيلا أفصحوا بأن البيت مملوك للرئيس مبارك نفسه.

وتبلغ مساحة الفيلا ٢٠٠ متر مربع، وتصميمها عاديا لا يحمل أى لمسات جمالية وهو اتجاه سائد فى جميع المنتجعات التى يملكها حسين سالم فهو يهتم فقط بالمتانة، وهو مايبدو فى تفضيله للسيارة «هامر» عن السيارات الأخرى.

ويصف منير «حسين سالم» بأنه كان قليل الكلام، وكلما زارنا يسعد بتطور الأعمال، وكان يقف يشاهدنا أثناء تركيب السيراميك الذى اخترناه بعناية ليتحمل ظروف المكان ويتناسب مع طبيعة المياه المالحة.

وتتكون الفيلا من دورين، الدور الأرضى يضم غرفة معيشة ومطبخاً مساحته ٤ فى ٥ أمتار، استعان حسين سالم باحدى الشركات البلجيكية لتأسيسه، بجانب تراس كبير بواجهة زجاجية على البحر بارتفاع دورين، وفى الدور الثانى غرفة نوم رئيسية وحجرتان إضافيتان، وجميع النوافذ ترى البحر مع فتحات شفافة كى يتمتع الساكن طول الوقت بمشهد البحر.

وبعد سنوات من إنشاء حمام السباحة المميز جرى تغيير تصميم الفيلا، نظرا لبعد المسافة بين الفيلا وحمام السباحة الذى تكلف ملايين الجنيهات وجرى إنشاء حمام سباحة آخر أصغر مساحة فى المنطقة الخضراء المواجهة للفيلا مباشرة، وهو ما استمر حتى اللحظة الحالية، وتمت زراعة المنطقة التى كان يقع بها الحمام القديم.

وجعلت الشركة المنفذة مدخل الفيلا على طريق خاص لتمنح خصوصية أكبر، ولم تنفذ مخطط الاستشارى الأمريكى بالكامل فقد تغاضت عن تصميمه للحديقة الرئيسية للفيلا، ونفذت تصميما مختلفا فى ظل السرعة وشروط التأمين.

وجميع المعدات التى تخدم الفيلا وخدماتها مستوردة من أوروبا، فمثلا إضاءة حمام السباحة من بلجيكا والفلترة من الولايات المتحدة ونظام الموسيقى من إنجلترا.

وكان على اليمين من حمام السباحة سلم للخروج والدخول إلى المنطقة المطلة على البحر، بجانب ممر للخدمات، ويقع حمام السباحة بين الفيلا والبحر، وعليه مناضد من الخرسانة الملونة وحديقة مزروعة وأحجار مشكلة وشمسيات عملاقة تظلل مساحة كبيرة منه وأمام حمام السباحة يوجد سور من المعدن الشبك بينه وبين البحر، وصمم الموقع بشكل يستحيل الوصول إليه من خلال البحر.

وللفيلا أربعة جوانب وواجهتها الكبيرة ترى البحر، والفيلا الخاصة بمبارك هى الوحيدة المفتوحة على الفيلات الثلاث التالية المملوكة لنجليه علاء وجمال فى حين كان باقى فيلات المشروع منفصلة، وقبل أن يختتم كلامه قال منير: حمام السباحة الخاص بالرئيس حصل على جائزة المركز الثانى كأفضل تصميم لأكبر مسابقة دولية لتصميمات حمام السباحة.

وإذا كانت الصورة بألف كلمة، فإليك الصور لتتخيل الرئيس المخلوع وأفراد عائلته فى أركانها، على البحر تارة وفى حمام السباحة تارة أخرى، وفى التراس وغرفة المعيشة وأمام التليفزيون، لعلها تكمل صورة يفرضها علينا فضولنا.

المصدر: المصرى اليوم / علاء الغطريفى

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هنا الفيلا ٢١٢ .. بيت الإقامة الجبرية لـ «مبارك» (31)

misho | 15/4/2011

منك لله يامبارك كل ده فيلا يارب تقع عليك انت وامثالك ورح ربنا يخدك انت واللى زيك والمعرصين اللى معاك على كل اللى عملته فينا من اول ممسكت الحكم

سارة الساهى | 13/4/2011

والنبى مش عايزين تروحوا شرم وتبقوا تحت الاقامة الجبرية في الفيلا اللي جنب 212 علشان دي مش فاضية وكفاية عتشان زهقت حاجة تخنق

ddddd | 13/4/2011

"انه لا يحيق المكر السيىء الا باهله"

حازم ع8لى | 13/4/2011

الله هو الحق كانو يقولون بقر يؤكل(الشعب)بيعوا بالمزادوارفعوالدخل ونقصوا ضرائب السيارات وغيرها يرتفع الجنيهالمصرى ارجعوا وادرسوا ماكان وطوروا واتخذوا القرارات المفيده العظيمه وعوضوا الشعب العظيم واصرفوا بالبطاقه نقودا وادعمو البطاله والعاطلين

ayman | 12/4/2011

فى أيام الحرب البارده بين الاتحاد السوفيتى وأميركا قام الامريكان بتجنيد مسئول كبير فى روسيا وتم مقابلته مره واحده وتم ابلاغه بأنها الأخيره ولن يقابله أحد مره ثانيه وسوف تصله مبالغ شهريه ومكافآت وذلك فى مقابل إختيار الأسوأ ( الشخص الغير مناسب ) فى حال ترشيح أكثر من شخصيه لشغل منصب هام أو غير هام( موافى - عبيد - نظيف - والى - فاروق - عز - انس - مجموعة رجال النصب الوزراء - سرور - والأمثله لاحصر لها ) وسوف يرسلون له الأموال حسب آداؤه مهمته فى بيع بلده بالتقسيط وكان ذلك من ضمن العوامل التى ساعدت على انهيار الاتحاد السوفيتى ... لم أجد فى اى مكان تم فيه اختيار أسوأ الشخصيات لشغل المناصب أكثر من مصر وسيأتى يوم لنكتشف فيه أنه كان بيننا عملاء من كبار المسئولين وحينها لن نتكلم يوماً عن إنجازات رأفت الهجان أو غيره فلقد فعلوا بنا مسلسلات وأفلام لاحصر لها ....فلنعمل للنهوض بهذا البلد العظيم مرة ثانية . تحيه لهذا الشعب العظيم وتحيه لجيش وقيادات جيش مصر العظيم

manal | 11/4/2011

انت في القصور ونحن نلعق الهموم 15% يعني كبير الزياده 100 ميجيش حق 2كيلو لحمه ولادرس في الثانويه انت دلوقتي مع اسرتك عايش كأنك في الجنه وسايبين بلاوي النار لغيري وليه وهموم دخول الدراسه وامتحانات الكليه مع الاعداديه والثانويه وحاله لهو في كل بيت هيكمل ازاي اليوم وبقيت الشهر ولاهمشي ازاي واركب ايه وانا رايح كل يوم من وزاره للاخري بجري ورا الماهيه تفتكرو الجنه دي اللي انتو فيها ياأل مبارك هتنفع عند ربنا في الاخره من الدنياويه عند الله في السماويه هقول ايه بس حسبي الله ونعم الوكيل علي كل ظالم في الدنيا ديه بلد مليانه خير تنهبوه وديون البلد تشيلها الفقر ديه ولم واخصم من كل موظف علشان يرسل معونه للمنكوبين في الدوله ديه والدوله دي اتاريه بيخودها يبني بيها قصور من دم الغلابه العمال الشقينين في المصالح الحكومه والدول تقول مبارك بعتلنا وبعتلنا ميعرفوش انها مابتصعبش الا عل الغلبان لانه حاسس بكل منكوب في الدنيا ديه

محمد مجدي | 11/4/2011

أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ00000 أرني يا مبارك أين ستذهب بأموال الشعب المنهوبةبفضلك أنت وعصابة الحزب الوطني الذين يكرمون من قبل المجلس العسكري بدلاً من أن يحاكموا على أفعالهم التي ارتكبوهاخلال 30 سنة؟؟؟؟؟

طارق احمد صديق | 11/4/2011

بعد كل ما عرفه جميع المصريين من السرقات والنهب اللى كان حاصل في البلد والفساد الذى كنا نعيش فيه اقترح ان احسن عقاب لهذا المبارك وشلة الحراميةبتاعته اننا نشوف افقر منطقة في مصر ونعيشهم فيها وكل واحد فيهم ياخد 200 جنيه شهريا ويتصرفوا علشان يشوفوا اد ايه انهم كانوا بيذلوا في الشعب هذا مجرد رأى أعرف أن هذا أقل بكثير مما فعلوه فينا ولكن اعلموا جميعا أن الله موجود وأن ما حدث هذا ما هو إلا جراء دعوة المظلومين وأنه تعالى إذا سامح فى حقه فلن يسامح في حق ملايين المظلوميت

د/ إمام حسن | 10/4/2011

دى أقل وافقر حاجة عندة يا حرام مظلوم

amro | 10/4/2011

كلما قرات من تعليقات على هذا المقال عن فيلا مبارك لم اجد فية الا الحقد الذى زرعة فئة قذرة من الناس فى نفوس المصريين بمبدا استغلال الفرص لتصفية الحساب الشخصى وليس باسم الشعب كما يزعمون بينهم وبين ومبارك وهذا المخطط لابد ان ينفذ ولكن ليس بايديهم ولكن بيد الشعب الذى من السهل تصديقة لاى شىءوهو فى ثورتة وغضبةولذلك اطلب من المصريين التريث وعدم الانصات لهؤلاء المرتزقة والعمل للامام ولا ننظر خلفنا لتحقيق تقدم فى مستقبلنا السياسى والاقتصادى والاجتماعى وخاصة البندين الاخرين لانهم سيكونوا بايدينا وليس بيد اى شخص او حكومات اتية ولنترك السياسة لاربابها الشرفاءالذين اختارناهم بارادتنا وعلى رؤوسهم جيش مصر العظيم الذى وضعنا فية الثقة كاملةاما هؤلاءالمطلون علينا كل ساعة عبر الفضائيات والقنوات الخاصة والرسمية وعبر الصحف الصفراء لاسيما الصحف الرسمية الثلاث المحترمين فهؤلاء ما هم الا مرتزقة وحاقدين كان من تطلعاتهم السابقة النهب والسرقة كما الاخرين ولكنهم كانوا اضعف منهم فكانو وكانوا يحاولون باستماتة الظهور بجانبهم فى اى موقف لكى يظفروا باى شىء مثلهم ونتسال هنا هل هؤلاء المتشدقين الان بالوطنية والاخلاق والشرف اذا كانوا نالوا ما يريدون او جائتهم الفرصة ليملكوا مثلما امتلك غيرهم هل كانوا سيتسلقواعلى اكتاف الثورة ويحاولون تصفية الحساب بهذا الشكل ام كان الوضع سيكون مختلف الان انهم مرضى نفسيين مرضى بالحقد والكراهية وافسادنفوس الناس وتضليلهم لوقف الحال بمباء عليا وعلى الكل فلا تنصتوا لاى فرد منهم وانظروا للامام ولنحقق ما نحلم بة من رخاء بايدينا ولنترك مال قيصر لقيصر كما يقولون ولا نرجع الى الوراء وكلمة اخيرة اقولها لكم لا يوجد فى شتى بقاع الارض حاكم ليس غنى ولدية ثروات ولكم مثل انظروا لهؤلاء الفلسطنيين مثلا اننا نقول انهم مظلومون ويعانون الفقر والجوع والالم والموت وانظروا الى رؤساء سلطتهم المتعاقبة اغنياء بمعنى الكلمة هم وعائلتهم ويلبسون افخر الثياب حتى لوكانت من صنع اسائيل نفسهاوياكلون اشهى الاطعمة ويستقلون افخم السيارات وهذا واضح جدا كلما اطلوا علينا فى اخبارهم حتى زعماء حماس فهم افظع كلهم لا يبالون ما تحتهم من شعب ولايكترثون بهموم شعب الا لاغراضهم السياسية واجنداتهم الخاصة التى تدر علينا بثروات طائلة فلنسالهم من اين لهم هذة الثروات وهم مقهورون ومعذبون كما يزعم البعض فما بالكم برئيس دولة ام مثل مصر وهو من محاربيها ومن سياسيها الذى حماها كثيرامن اخطار واحقاد خارجية وان كان قد اخطا فلنحاسبة بالعدل وليس بالفوضى والهمجية والحقد الاصفروايضا ما من بشر ليس بخاطىء وكل انسان خلقة اللة لة محاسنة ومساؤة واكيد هذا الرجل كان لة حسنات عدة قبل اخطائةوكما قلت لابد من سيادة القانون فى محاسبتة فهو ارحم من غيرة كثيرا جدا فى هذا العالم المتصارع ومتهافت على المادةواعتلاء السلطات والمناصب ولا يكترث باى شعوب او مواطنين بسطاء او فقراء من اى جنسية او اى بلد فى العالم فلننظر الى الامااااااااااااااااام ونترك الحقد والكراهيةولا ننظر للوراءمثلما يريدون المتشدقين بالشرف والوطنية وانهم من الثوار وفلتسئلهم من اين لكم شليهاتكم الصغيرة والخاصة لملذاتكم ايها الوطنيين ومن اين سيارتكم ايها الثوار المفترض انكم شرفاء اليست بالرشوة والوسائط والمحسوبيات ولكن طبعا مع الحتفاظ بمبدا النسبة والتناسب بينكم بين الحرامية الكبار هم سرقوابالمليارات وانتم سرقتواولكن بالملايين الفرق اصفار رقمية فقط ولكن الوجوة متشابهة ومتطابقة تماما ولا اعنى بذلك الرئيس بل هم من كانوا حولة من بطانة ومطبلتية جميعا ان كانوا من المفترض انهم شرفاء من هؤلاء او هؤلاء كان لابد ان اخطا الرئيس ان يحاسبوة ويوجهوة ولكنهم انتهزوا الفرصة للنهب والسرقةدون محاسبتة او محاسبة انفسهم اتركوا الحقد والكراهية يا شعب مصر وقفوا امام رياح الحقد المقدسة التى تهب من نفوس ضعيفةللعصف بهذة البلاد الى ما هو اسواء ممن نحن فية الان فصدقونى ان عصف بمصر فى مهب هذة الاحقاد وغرقت فهم اول من يتركوها ويختمون جوازات سفرهم والهروب بما تبقى

جمال محمد | 10/4/2011

ارم ذات العماد الذين طغو فى البلاد فاكثروا فيها الفساد فصب عليه ربك صوت عذب ان ربك لبالمرصاد

هااياات | 10/4/2011

على العموم الدنيا فانيه لما نشوف حسنى لما يجيلو ملك الموت هيقدر يمنعه بماله وسلطانه وهيقابل ربنا يقوله ايه على الناس ال عايشه فى عشش وعلى اطفال الشوارع ال بتاكل من الزباله ما فيش مانع ان رئيس الجمهوريه يعيش فى عز بس مش من دم الغلابه ويعيش فى فيلا حمام السباحه ال فيها واخد المركز التانى فى جمال التصميم عجبى وانتقام ربنا قادم لا محاله

طارق سلطان | 9/4/2011

عش ما بدا لك سالما في ظل شاهقة القصور يجري عليك بما أردت مع الغدو مع البكور فاذا النفوس تغرغرت بزفير حشرجة الصدور فهناك تعلم موقنايامبارك ماكنت الا في غرور

nabawy | 8/4/2011

حسبنا اللة ونعم الوكيل ..وعلى فكرة كل قيادات البلد اللى عيينها مبارك بهذة الكيفية لانة القدوة لهم

د/زمزم | 8/4/2011

والله حرام حرام أن يكون الشعب المصرى بانى الأهرامات بهذه العقلية المتخلفة مستكترين على رئيس دولة انه يكون عنده فيلا 200متر عايزينه يركب اتوبيس وياكل فول وطعمية ويتعالج فى ام المصريين ليه هنجيب الرسول عليه الصلاة والسلام من قبره يحكمنا ما كانش فى عهد هارون الرشيد وهو من هو ناس فقراء بسطاء يعيشون على الخبز والزيت يا ولاد الحلال سيبكوا من الحقد الطبقى اللى أكل دماغكم وكوى قلوبكم وفكروا تعملوا لنهضة مصر , أما مبارك وفلوس مبارك هذا أمر طبيعى وما فيش حاكم فقير ,,,,,سيبكوا من العبط وفوقوا لحسن هتلاقوا مصر ضااااااعت (وكلنا بنقول لله يا محسنين الغفير والوزير وأظن ساعتها بس هتبرد ناركم ) لأن ما يحرككم هو الحقد وليس الرغبة فى التقدم

شريف | 8/4/2011

يا ترى يا جمال انت وعلاء هتبقة الاخرة عنكم زى الدنيا الدنيا الكل سيتركها يا ترى هتلاقى القصور دى فى الاخرة ومش هتعرفوا ترشو حد هناك لان فى عدل ومحدش هيعرفكو

شريف | 8/4/2011

يا ناس اتعظو شوفو حصل اية فى اليابان من التسانمى الذى دمر البلاد وممكن ربنا سبحانة وتعالى يرسل تسانمى على شرم ويغرق ال فرعون واولادة

ماسا | 8/4/2011

حسبنا الله ونعم الوكيل ده منظر منزل للاقامة الجبرية...

عبدالمنعم | 7/4/2011

ان شاء الله داخل النار هو واعوانه

ابو سمرة | 7/4/2011

اقول شكرا يا سيادة الرئيس المخلوع على 10جنيهات فى عيد العمال وعلى تعبك لدعم رغيف العيش الذى نقف علية طوابير وعلى المواصلات التى كانت تزيد بطريقة غربية وعلى مياة الشرب وعلى وعلى اعد ولا كدة كفاية ولكن اقول قبل ان تحاكم لازم يحاكم كل من حولك من القيادات الكاذبة والفاشلة ولكن العيب فيك لانك طرقت كل الشعب للمجهول وعشت لنفسك فقط

حسن مصري مهموم بالناس | 7/4/2011

كان الرئيس المخلوع يبني لنفسة هذه القصور والفيلات بهذا البذخ كل حاجه من دوله مختلفه وكان يري أبناء بلده الشباب والشيوخ والنساء يتضورن جوعا وينامون بالقبور"اذا كان بها مكان" وكان يكذب ويدعي أنه يهتم بالفقراء من الشعب ويعرف أنه يكذب0 وبلا أي واعز من ضمير أو انسانيه0 هذا المخلوع يجب أن يحاكم وبشكل علني بميدان التحرير(حتى لو كان مقبورا)ويتم سحله داخل الميدان جزاءا لما اقترفه هذا المجرم بالشعب المسكين ومن اهدار ثرواته عبى اللصوص والحراميه واسرائيل0 ووازاله اسمه من التاريخ المصري ووضعة بمزبله التاريخ فالى الجحيم أيها المجرم أنت وعائلتك وأعوانك

ميدوالمصرى حبيب الملايين | 7/4/2011

الله سبحانه وتعالي حرم الظلم والبشر حللوه بينهم ....ياجماعه بلاش كلام فاضي وعايزين كل واحد يبدأ بالاصلاح من ناحيته علشان خاطر مصر وشكراً

دعصام | 7/4/2011

رحم الله عمر بن الخطاب .هي دي الاقامة الجبرية وفي ناس واللة العظيم عايشة في عشش ماذاسيقول عنما يساله الله عن الامانة التي ائتمناه عليها ام انه يظن انه لن يحاسب هو وامثاله والعجيب مازال هناك من يدافع عنه وعن امثاله ممن دمروا مصرناالحبيبة اللهم امرضهم الداء الذي لادواء له

ام بكر عماد | 7/4/2011

حسبى الله ونعم الوكيل

ايمان | 6/4/2011

كان زمان الفيلا يابخت مين يدخلها دلوقتى بقت سجن ونفسهم هما يخرجو منها

الشرقاوى | 6/4/2011

رحمة الله عليك يا ابن الخطاب كان ينام على الارض وهو امير الؤمنين ويحكم الكثر من30 دوله ام هذا الحاكم الفاسد الذى باع دينه واخرته بدنياه فسيدع الثمن غاليا امام الله يوم لا ينفع مال ولا بنون

عصام عريان حبشى | 6/4/2011

الرئيس السابق هل فكرت لحظه واحده كيف يعيش الشباب فى مصر وهم يتصارعون على شقه كحيانه من شقق الشباب المتر فيها لا يساوى نصف متر سيراميك من هذه الخرافه التى تعيش فيها نتقابل فى الآخره وابقى هات الفيللا معاك

ياسر عمار | 6/4/2011

خبر فى كلمتين وبس اين قارون

عزة على | 6/4/2011

هو المشكلة مش فى مبارك المشكلة فينا أحنا جيل الخمسينات والستينات اللى سكت وقعد يستنى زى ما كانوا بيقولوا لنا الأصلاح جاى..جاى فين ده أحنا بسكوتنا غرقناها ...أرجو أن نعطى الفرصة الكاملة للشباب أنه يتولى المناصب القيادية ..الشباب ده هو اللى شالنا العصابة اللى أحنا كنا مغميين بها عينينا

احمديوسف | 6/4/2011

الملف ممتاز ومبارك كان اكبر رأس فى المنطقة ومصر دولة كبيرة انا دخلت قصر بالرياض وجدت سجادة 47 الف دولار لم ادوس عليها فرعون مصر كان قويا ولكن كان ينقصه العدل وباب النجار مخلع بس كان دماغ فمنذ تنفيذة الاستيلاء على السلطة حتى فيلم تنحيه بصراحه دماغ

mimo | 6/4/2011

حسبى اللة ونعم الوكيل فية وفى اللى ادالة فرصة لسرقتنا ونهبنا منهم للة

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
75740

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-