الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › خبراء: صفقات سرية بين أمريكا وروسيا تحول موقف موسكو من النووى الإيرانى

صورة الخبر: الرئيس الروسى ديمترى ميدفيديف
الرئيس الروسى ديمترى ميدفيديف

خلال الأسبوعين الماضيين شهد الموقف الروسى من البرنامج النووى تذبذبا واضحا ما بين التأييد والرفض، وتارة ثالثة بالتحفظ، وهو ما أثار تساؤلات عدة انطلقت غالبيتها من طهران التى حذرت على لسان رئيسها أحمدى نجاد موسكو من الوقوف بجانب أمريكا ضد إيران، وبعدها خرجت روسيا لتؤيد فرض العقوبات الاقتصادية على طهران، قبل أن يخرج الرئيس ديمترى ميدفيديف ليعلن على الملأ تشككه من تقرير المخابرات الأمريكية عن القدرات النووية الإيرانية، مما يطرح تساؤلا كبيرا عن حقيقة الموقف الروسى من النووى الإيرانى، ومدى علاقة هذا الموقف بتطور العلاقات الأمريكية الروسية.

روسيا كانت معروفة بدعمها لإيران، حيث رفضت العقوبات التى أقرها مجلس الأمن ضد طهران فى البداية قبل أن ترضخ للضغوط الأمريكية، كما قال سفير روسيا لدى الاتحاد الأوروبى فلاديمير شيزوف ليل أمس الأول، بأن بلاده لا تؤيد فرض أى عقوبات جديدة على إيران من شأنها أن تعرقل الجهود الدبلوماسية لإقناع إيران بتعليق نشاطاتها النووية فى إشارة إلى قرارات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى بفرض العقوبات على طهران.

وكشف السفير مصطفى عبد العزيز "مدير وحدة دراسات الخليج بجامعة الكويت" فى تصريحات لـ"ليوم السابع" عن وجود صفقة سياسية جزء منها معلن وجزء آخر غير معلن بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، وهو ما يفسر التحول المفاجئ فى موقف روسيا تجاه إيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة اعتادت على الانحياز فى نشر المعلومات الخاصة بإيران، للترويج للمرحلة التى وصلت إليها إيران فى امتلاك السلاح النووى، رغم أن هذه المعلومات غير مؤكدة فلا يوجد أحد يمتلك الحقيقة بشأن وضع إيران النووى، منبها إلى أن أمريكا ادعت من قبل أن العراق يمتلك سلاحا نوويا بهدف الانحياز فى نشر المعلومات.

وأضاف عبد العزيز أن ميدفيديف حينما دعا للتحقق من المعلومات التى نشرتها وكالة الاستخبارات الأمريكية بشأن امتلاك إيران للوقود الذى يكفيها لصنع قنبلتين نوويتين كان حذرا للغاية، وهذا يدل على عدم تأكده من تلك المعلومات التى قال إنها "تقتضى التدقيق".

وقال إن الولايات المتحدة تقوم بعمليات مخابراتية بقصد التشويش على إيران، كما أنها تحاول دفع روسيا لعدم دعم إيران باعتبار أن روسيا هى أكثر الدول التى ساعدت إيران وأعطتها خبرات فى مجال صنع القنابل النووية.

ومن جانبه، أكد السفير محمود فرج القائم بأعمال مصر فى إيران سابقا أن الموقف الروسى تجاه ملف إيران النووى تحكمه لعبة المصالح، مؤكدا أن الصين وروسيا لديهما هاجس استهداف الولايات المتحدة من تعطيل مصالحهما فى المنطقة.

وأضاف فرج أن اللعبة تحكمها لغة المصالح ولهذا مناورات من كافة الأطراف، مشيرا إلى تذبذب الموقف الروسى من الملف النووى الإيرانى يعكس واقع هذه اللعبة فتارة تجدها تقف فى صف طهران وترفض فرض عقوبات عليها وتارة أخرى تؤيد الموقف الأمريكى وتجدها تعرب عن قلقها من ممارسات إيران النووية، مؤكدا أن هذا يعكس واقع اللعبة التى تمارسها روسيا ومعها الصين بشأن الملف النووى الإيرانى.
وأوضح أن روسيا لن تمد أى دولة بالتكنولوجيا أو تنقل خبرتها النووية لأى دولة أيا كانت المصالح التى تربطها معها، وبالتالى هى تركز فقط فى تحقيق مصالحها من خلال اللعب مع جميع الأطراف.

وأشار فرج إلى أن إيران تراوغ فى المفاوضات ولا تلقى آذانا صاغيا لروسيا والصين، معتبرا اتفاق الثلاثى النووى (إيران تركيا البرازيل) كان الهدف منه الضغط على أوروبا وأمريكا لكى يصلوا إلى مرحلة اليأس وبالتالى الرضوخ لعمليات التخصيب التى تقوم بها طهران.

وكان رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية فى مجلس الشورى الإيرانى علاء الدين بروجردى وجه اللوم لموقف الحکومة الروسية تجاه إيران، إلا أنه استبعد خفض العلاقات مع روسيا، مشيرا إلى أن موسكو من المفترض أن تمتنع عن التصويت حول هذا القرار ضد إيران.

وقال إن المصالح الروسية تقضى بأن تعدل النظرة تجاه إيران فى القضايا التى يتوقعها الرأى العام والمسئولون الإيرانيون بصورة طبيعية، حفاظا على مصالحها.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خبراء: صفقات سرية بين أمريكا وروسيا تحول موقف موسكو من النووى الإيرانى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
80059

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية