الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › رويترز : إيطاليا لن تضحى بمصالحها فى مصر

صورة الخبر: صور ارشيفية
صور ارشيفية

ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء أن رغبة إيطاليا فى تحقيق العدالة فى قضية مقتل الباحث جوليو ريجينى فى مصر تصطدم بمتطلبات الواقعية السياسية، إذ لا ترغب روما فى تعريض علاقاتها التجارية مع مصر للخطر بسبب حادث القتل الوحشي.
وقالت الوكالة فى تقرير لها من روما إن الحكومة الإيطالية، بقرارها الأخير سحب سفيرها من القاهرة، تبعث برسالة محسوبة بعناية، حرصا على عدم إفساد العلاقات التى كانت قوية فى السابق مع القاهرة.

ونقلت رويترز عن وزير الخارجية الإيطالى باولو جنتيلونى قوله فى وقت سابق إنه «نظرا لأن التعاون بشأن التحقيقات قد اعتبر غير كاف، فقد قررنا اتخاذ إجراء متناسب، ولكن دون الشروع فى حرب عالمية»، بحسب تعبيره.

وقال مسئول فى وزارة الخارجية الإيطالية اشترط عدم نشر اسمه إنه إذا لم يحدث تقدم فى القضية فإن روما قد تنصح بعدم سفر السائحين إلى مصر، وتوقف المبادلات الثقافية والتعليمية، كما ستتطلع إيطاليا إلى صياغة موقف أوروبى جماعى بشأن القضية.ومع ذلك، قالت سيلفيا كولومبو الباحثة بمعهد الشئون الدولية فى روما : «لا أعتقد بأن إيطاليا ستعرض العلاقات التجارية للخطر .. ليس فى ظل المناخ الاقتصادى الحالي».

وأضافت رويترز أن الأمر لا يتعلق فقط بالتجارة، فإيطاليا - شأنها شأن دول غربية أخرى - تحتاج للدعم المصرى فى المساعى الرامية لتحقيق الاستقرار فى ليبيا، ووقف تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط بحثا عن حياة جديدة فى أوروبا.

وتقول وكالة الصادرات الإيطالية «إس.إيه.سي.إي» إن حجم التبادل التجارى مع مصر بلغ ٥٫٧٢ مليار دولار عام ٢٠١٤، بانخفاض طفيف مقارنة مع العامين السابقين.وتعمل نحو ١٠٠ شركة إيطالية فى مصر وعلى رأسها شركة «إيني» التى أعلنت فى أغسطس الماضى اكتشاف أكبر حقل للغاز فى البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية قد يبدأ الإنتاج العام القادم.

وقال مسئول فى شركة مالية إيطالية لديها نشاط كبير فى مصر : «الجميع يحنون رءوسهم ويأملون فى أن تنتهى هذه الأزمة سريعا .. أغلب مشروعاتنا يجرى تطويرها على المدى المتوسط إلى البعيد، لذا من المتوقع أن تكون آمنة».وأضافت رويترز أيضا أنه إذا انسحبت إيطاليا من مصر فإن دولا أخرى ستملأ الفراغ، بدليل أن الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند سيزور مصر الأسبوع المقبل.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن القاهرة ستوقع عقودا قيمتها أكثر من ١٫١ مليار دولار مع باريس خلال هذه الزيارة.

وقال السفير الإيطالى السابق سيرجيو رومانو والذى يكتب مقالات افتتاحية فى صحيفة كورييرى ديلا سيرا : «إيطاليا بوسعها تقييد علاقاتها التجارية، لكن هذه لعبة خطيرة جدا .. يجب أن تعمل الحكومة على جعل المسألة قضية أوروبية».

وفى هذا السياق، قالت الإيطالية فيديريكا موجيرينى مسئولة السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى فى مطلع الأسبوع الجارى إن الاتحاد مستعد «لدعم الجهود الإيطالية لمعرفة الحقيقة بشأن الوفاة»، ولكن من دون أن تذكر تفاصيل بشأن نوع هذا الدعم.

وقال المسئول بوزارة الخارجية الإيطالية إن روما ربما تسعى لإصدار بيان مشترك لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبى للتعبير عن القلق.

رابط دائم:

المصدر: الاهرام

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رويترز : إيطاليا لن تضحى بمصالحها فى مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
74136

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية