الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › أوباما يحمل الصحفيين مسئولية صعود ترامب

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

عاد الهدوء مجددا إلى مقر الكونجرس الأمريكى «الكابيتول» بعد ساعات من حادث إطلاق نار داخل المبني، مما دفع السلطات إلى إغلاقه جزئيا مع البيت الأبيض، يأتى ذلك فى الوقت الذى فتح فيه مكتب التحقيقات الفيدرالى «إف بى آي» تحقيقات حول ملابسات الحادث.
وفى غضون ذلك، كشفت الشرطة الأمريكية عن هوية المسلح الذى قام بإطلاق النار فى مركز الزائرين بالكونجرس، ويدعى لارى راسيل داوسن من ولاية تينيسي.

وقالت شبكة «إن بى سي» الأمريكية إن داوسن يخضع حاليا لعملية جراحية وحالته حرجة، مشيرة إلى أنه من غير المعروف عدد الرصاصات التى تم إطلاقها عليه.

وذكرت مصادر الشرطة الأمريكية أن داوسن - ٦٦ عاما- كان قد تم إلقاء القبض عليه فى أكتوبر الماضى بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة عندما حاول اقتحام غرفة مجلس النواب الأمريكي.

ووفقا لمصادر الشرطة، فإن داوسن كان يقول عند إلقاء القبض عليه فى العام الماضى «إنه رسول من الرب».

من جانبه، رفض رئيس شرطة الكايبتول ماثيو فيردروسا التعليق على التقارير التى تشير إلى أن المتهم هو الذى هاجم المبنى العام الماضي، مشيرا إلى أن الهجوم حادث فردي، نافيا وجود تهديد عام.

وتابع فيرديروسا أن المشتبه به وجه سلاحا صوب أحد ضباط الشرطة، وتم اطلاق النار عليه من قبل الشرطة وتم نقله إلى مستشفى محلى حيث يخضع لعملية جراحية.

وأضاف أن الحادث يبدو أنه «عمل فردى من قبل شخص كان يتردد على مبنى الكونجرس من قبل، ولا يوجد سبب للاعتقاد بأن هذا الحادث أكثر من مجرد عمل إجرامي».
وقال مسئول حكومى أمريكى إن التقارير الأولية تشير إلى أن مشتبها به سار فى مركز الزائرين وصوب مسدسه نحو ضابط شرطة أثناء تأديته الخدمة وحدث تبادل لإطلاق النار.

وقال الضابط إنه لا يوجد دليل يشير لشبهة إرهابية.

وقام أمن الرئاسة بإجلاء السياح مؤقتا من منطقة فى محيط البيت الأبيض لكن الأنشطة سرعان مع عادت لطبيعتها.

وفى هذه الأثناء، أعرب رئيس مجلس النواب بول ريان عن «عميق الامتنان نيابة عن المجلس بأكمله، إلى عناصر الأمن رجالا ونساء الذين حافظوا علينا سالمين».

كما أصدر سيناتور ولاية نيفادا هارى ريد زعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ بيانا أشاد فيه بـ «الإجراءات السريعة والشجاعة» للشرطة فى «تحييد تهديد فى مركز زوار الكابيتول»، وأضاف أنه «بفضل إجراءاتهم السريعة لم يصب أى من الأبرياء بجروح خطيرة».

يأتى ذلك فى الوقت الذى ذكر فيه مكتب الخدمة السرية بالبيت الأبيض أنه تم إلقاء القبض على سيدة أثناء الاحتفال السنوى المعروف باسم «دحرجة البيض الملون» الذى استضافه الرئيس الأمريكى باراك أوباما وقرينته ميشيل فى الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض.

وأضاف المكتب أن السيدة حاولت إزاحة أحد الحواجز الأمنية مما دفع قوات الأمن الأمريكية إلى إلقاء القبض عليها على الفور.

وبعد هذين الحادثين، قرر جهاز أمن الرئاسة الأمريكى أنه لن يسمح للأشخاص بحمل أسلحة أثناء دخولهم إلى المؤتمر القومى للحزب الجمهورى فى يوليو القادم فى كليفلاند، مبددا بذلك آمال أكثر من ٤٥ ألف شخص وقعوا عريضة تقول إنه يجب السماح للحضور بحمل أسلحة نارية.

وقال أمن الرئاسة إن لديه سلطة منع دخول الأسلحة إلى المواقع التى يحميها والتى يزورها أشخاص مثل المرشحين الرئاسيين الأمريكيين والرؤساء والرؤساء السابقين.

على صعيد الانتخابات الأمريكية، ألقى الرئيس باراك أوباما بعض اللوم فى النغمة السائدة فى حملة الانتخابات الرئاسية على الصحفيين المشتغلين فى الحقل السياسى الذين تأثروا بتقليص الميزانيات المخصصة للأخبار ويركزون على التغريدات والهاشتاج فى وسائل التواصل الاجتماعي.

وحث أوباما الصحفيين، خلال حفل عشاء مخصص لجوائز الصحافة، على توجيه أسئلة صعبة للمرشحين الطامحين إلى الرئاسة.

المصدر: الاهرام

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أوباما يحمل الصحفيين مسئولية صعود ترامب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
32403

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
.
.
.