الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › أهالى سيناء: لن نسمح بإقامة «دولة غزة» على أرضنا

صورة الخبر: أهالى سيناء: لن نسمح بإقامة «دولة غزة» على أرضنا
أهالى سيناء: لن نسمح بإقامة «دولة غزة» على أرضنا

أكد نشطاء وسياسيون وشيوخ قبائل سيناوية عزمهم التصدى لمشروع تبادل الأراضى بين مصر وإسرائيل لإنشاء دولة فلسطينية بديلة على أرض سيناء، الذى نشرته «الوطن» أمس، وقال النشطاء إن قوات الجيش والأهالى الذين أجهضوا كل خطط توطين الفلسطينيين السابقة فى سيناء، سيُفشلون المشروع الجديد الذى وصفوه بالمشروع: «الأمريكى - الإسرائيلى - الإخوانى». وقال خالد عرفات، أمين حزب الكرامة فى سيناء، إن مشروع توطين الفلسطينيين فى غزة، فى حد ذاته، مشروع قديم يداعب أحلام أمريكا وإسرائيل، وحاولوا الدفع لتطبيقه عدة مرات إلا أن الجيش والأهالى تصدوا له وأجهضوه، مضيفا أن الإخوان دخلوا على الخط وحاولوا دفع المشروع قدما بمجرد وصولهم للحكم. وأوضح أن بداية المشروع كانت بطرح خطط فى بداية التسعينات لتوطين فلسطينى الشتات فى سيناء، وقال: بدأ الحديث عن هذا المشروع فعلا فى عهد الرئيس الأمريكى الأسبق جورج بوش الأب، ولكنه تعطل بعد رحيله من البيت الأبيض والدخول فى الحرب مع العراق.

وقال نشطاء سيناويون إن المشروع طرح لأول مرة بالعلن بواسطة لورا بوش التى جاءت المنطقة فى بداية التسعينات، لزيارة قوات حفظ السلام الدولية الموجودة فى سيناء، وطرحت الفكرة، لكن الرئيس الأسبق حسنى مبارك رفضها، وتصدى لها أبناء سيناء بكل قوة.

وأضافوا أن الفكرة عادت للسطح بقوة عدة مرات بعدة مسميات، وتم رفضها أيضاً، حتى وصل الإخوان لسدة الحكم بدعم من أمريكا، ولذا كان على الرئيس المعزول محمد مرسى والإخوان تسديد فاتورة الحكم بقبول فكرة توطين الفلسطينيين فى سيناء. وأكد النشطاء أن مرسى حاول فى بداية وصوله للحكم تنفيذ الخطة، وأمر بإقامة مخيمات إيواء للاجئين الفلسطينيين الفارين من الهجمة التى شنتها إسرائيل على غزة وقتها، مضيفين: بالفعل وصلت آلاف الخيام إلى رفح والشيخ زويد، وتم نصب بعضها، إلا أن المشروع توقف بعد تصدى القبائل السيناوية وقوى المعارضة الثورية للمشروع الأمريكى الإسرائيلى الإخوانى، وضغط قيادات الجيش المصرى ومشايخ القبائل السيناوية، بعد وقف الهجوم الإسرائيلى لمنع استضافة اللاجئين.

وأوضح النشطاء أنهم تشككوا فى الهدف من وراء طرح مشروع لإقامة مليون وحدة سكنية فى المنطقة الشرقية، التى تم تحديدها من قبل كوطن بديل للفلسطينيين، خصوصا أن تعداد السكان فى هذه المنطقة كلها لا يصل لربع هذا الرقم، وهو ما أثار الشكوك حول المشروع الذى كان يهدف لاستضافة مليون أسرة فلسطينية فى هذه الشقق. وأضاف عبدالله الحجاوى، القيادى الناصرى: لقد سمعنا كثيرا عن مشروع الأرض البديلة للفلسطينيين فى سيناء، ولكن وقفة القوات المسلحة ومشايخ القبائل السيناوية الشرفاء يقف صدا وحائلا منيعا دون تحقيق هذا الهدف الخبيث. وتابع حمدان الخليلى سكرتير مساعد حزب الوفد بشمال سيناء أن أمريكا وإسرائيل والإخوان يريدون التخلص من أزمة فلسطينيى الشتات على حساب مصر وعلى حساب الأرض البديلة فى سيناء وذلك منذ سنوات طويلة، ولكننا فى سيناء لا يمكن أن نسمح بذلك أبدا مهما كلفنا الأمر. وحول المشروع الجديد الذى كشفته «الوطن» فى انفرادها أمس، قال عماد مصطفى البلك مؤسس التيار الشعبى فى سيناء.

ويقول مجدى الحداد، ناشط سيناوى وخبير فى الشأن الفلسطينى، إن هذا المشروع يهدف لإنهاء مطلب حق العودة للفلسطينيين، عبر إيجاد وطن بديل لهم فى سيناء، ولكن دائما ما نجد الجيش وقبائل سيناء على وعى كامل ودراية كاملة لما يحدث فى سيناء. وأكد يحيى أبونصيرة من مشايخ القبائل فى رفح بشمال سيناء أن مشروع إقامة أرض ووطن بديل للفلسطينيين فى سيناء مشروع مرفوض نهائيا، مشددا على أن أهالى سيناء لن يسمحوا بقطع جزء من سيناء كأرض بديلة للفلسطينيين، لأن ذلك معناه ترحيل القبائل التى تقع على الشريط الحدودى، أو أن يتم إدخالهم ليكونوا جزءا من الدولة الجديدة فى هذه الأرض.

ويقول علاء الجعفرى: إن أيام محمد مرسى حين ولت صارت التفجيرات وأصوات طلقات الرصاص تنتشر كالمطر الذى يهطل من السماء، قالباً كفاً على كفّ، متوقعاً وجود خريطة فعلية لتقسيم سيناء.

ويقول الدكتور محمد عبدالهادى: الحدود المفتوحة ما بين سيناء وفلسطين كانت بمثابة جرس إنذار منذ عهد الرئيس المخلوع والمعزول سواء مبارك أو مرسى فى فكرة تقسيم سيناء التى ترسخت فى عقل المواطن السيناوى منذ قديم الأزل «أكتر حاجة بتأكد الكلام ده.. لما كل حكومة بتيجى وتقولك تعمير وتنمية سيناء.. لكن فى النهاية هما مبيعملوش أى حاجة والتفجيرات بتزيد.. والتهريب بيزيد كمان».

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أهالى سيناء: لن نسمح بإقامة «دولة غزة» على أرضنا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51809

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-