الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › بعد ضبط 19 من عناصر الجماعات التكفيرية بشمال سيناء

صورة الخبر: بعد ضبط 19 من عناصر الجماعات التكفيرية بشمال سيناء
بعد ضبط 19 من عناصر الجماعات التكفيرية بشمال سيناء

بعد أن ضبطت عناصر قوات الجيش الثانى وقوات الشرطة المدنية بشمال سيناء أمس الخميس القبض على 19 من عناصر الجماعات التكفيرية بالعريش، عاودت العناصر الإرهابية محاولاتها البائسة لفرض صورة سوداء على أرض الفيروز.

وقد فشلت محاولة إرهابية لتفجير أحد بيوت الله فى مدينة رفح المصرية، بعد أن قام مجهولون بزرع عبوة ناسفة أسفل مئذنة المسجد القائم على مدخل منطقة الماسورة، ويحمل اسمها على بوابة مدينة رفح الغربية.

ورصدت "اليوم السابع" آثار الهجمة الإرهابية الفاشلة، والتى بحسب أهالى المنطقة تمت قبل صلاة العشاء مساء الخميس، بعد أن قام مجهول يستقل دراجة نارية مفخخة بتركها أسفل مئذنة المسجد، ثم اختفى عن الأنظار وقام بتفجيرها عن بعد لتحدث دوى انفجار هائل يطيح بجدران المئذنة من أسفلها، ويحدث بها ثقب غائر وتتصدع حوائط المسجد وتتهشم النوافذ الزجاجية، ويطال التأثير مقهى شعبى بجوار المسجد ويقتلع أبوابه، ويحدث تلفيات بواجهات محلات بسيطة بجانبه.

وكشف مصدر مطلع أن نقطة تمركز للجيش تقع بجوار هذا المسجد فى حين يعتلى أحد الجنود القناصة أعلى المئذنة، وتشير الدلائل الأولية لتحقيقات أجهزة الأمن إلى أن الحادث كان يريد من وراءه الإرهابيون تدمير المئذنة، وقتل القناص وإصابة الجنود فى الكمين، ولكن نجا الجميع ولم يصب أى عسكرى أو مدنى فيما كانت الأضرار عينية.

وأفاد مصدر مسئول بأن القوات تمكنت خلال حملة تمشيط ومداهمة للبؤر الإجرامية بالعريش والشيخ زويد من ضبط هذه العناصر والتى تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 35 عاما، فيما كان بينهم ثلاثة فقط فوق الأربعين عاما، ممن يتم الدفع بهم فى استهداف الأكمنة الأمنية.

وفى سياق آخر بدأت القوات المسلحة على نفقتها الخاصة فى إصلاح تلفيات مسجد ميدان الماسورة الذى تم استهدافه من قبل العناصر التكفيرية من خلال عبوة ناسفة فى وقت سابق.

وأعقب الحادث إطلاق قوات الجيش النار فى محيط المكان الذى تم إغلاقه، وتسبب فى ابتعاد الناس عن موقع التفجير الذى يعتبر ملتقى تجارى للأهالى القادمين من القرى البعيدة للتزود بحاجياتهم من محلات بيع الخضار واللحوم.
وبالتزامن مع هذا الحادث قامت مجموعة مسلحة بمهاجمة قوة تمركز للجيش بمنطقة " بلى" جنوب العريش، وتصدت لها القوات وظهر نشاط آخر للمسلحين فى منطقة المساعيد غرب العريش، والذين اعتلى مجموعة منهم أسطح بنايات مقابلة لإذاعة شمال سيناء، وأطلقوا أعيرة نارية على بوابة الإذاعة ثم لاذوا بالفرار.

وعلى صعيد متصل قامت قوة من الجيش بحملة تمشيط واسعة فى أحياء مدينة الشيخ زويد ألقت خلالها القبض على 7 أشخاص قال أهالى، إنهم تم اقتيادهم إلى مقر للجيش بالمنطقة دون إبداء أسباب ثم تم الإفراج عنهم.

واستمر تحليق الطائرات العسكرية فى سماء مناطق وقرى المهدية والمقاطعة والجورة ونجع شيبانة جنوب رفح والشيخ زويد، لرصد تحركات المجموعات المسلحة والتى حدت من ظهورها العلنى كما فى السابق بتلك المناطق.

وقال أهالى بتلك المناطق، أن المسلحين يختفون عن الأنظار فى وقت تحليق الطائرات التى تتركز فوق مناطق معروفة بتواجدهم بها، حيث أمد الأهالى قوات الأمن بمعلومات كافية عن تمركز هذه العناصر ومناطق تجمعهم فضلا عن مساكنهم ونطاق تحركاتهم المعروفة.

وقامت قوات الجيش المرابطة على الحدود المصرية مع قطاع غزة بتدمير نفقين حدوديين وصفا بالأخطر من نوعهما.. وفى تطور جديد من نوعه تم تدمير نفق بداخل منزل مهجور وهو ما أدى إلى انهيار المنزل الكائن بمنطقة الجندى المجهول على بعد أمتار قليلة من الخط الحدودى، أعقبه حالة غضب عمت بين أصحاب هذا العقار، والذين تجمعوا فى الشارع المقابل له وقاموا بإشعال النار فى إطارات مطاطية ثم انصرفوا بهدوء بعد حضور قوة من الجيش وإقناعهم بترك المكان.

من ناحية أخرى ألقى جهاز الأمن الوطنى بجنوب سيناء القبض على أحد أفراد التنظيمات الجهادية بطور سيناء بعد تسلله من شمال سيناء وتم ضبط جهاز "لاب توب" معه به صور وفيديوهات لمخازن سلاح وصور لأماكن استراتيجية وعسكرية وصور له حاملاً أعلام القاعدة، وكذلك صوره وهو يحمل أسلحة متطورة، وأخرى وهو داخل أنفاق غزة.

وقد أحال جهاز الأمن الوطنى المتهم إسلام مصطفى عثمان أبو شقرة المتهم أيضاً بحرق كنيسة بالعريش والمتهم فى عدة قضايا أخرى للنيابة العامة والتى باشرت معه التحقيقات تحت إشراف المستشار عبد الله الشاذلى المحامى العام لنيابات جنوب سيناء ورئاسة أحمد صبرى رئيس النيابة التى قررت حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات وطلبت تحريات مباحث شمال سيناء عن المتهم، حيث أن المتهم مقيم بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وكان قد تم رصده وهو يشارك فى المسيرات المؤيدة للإخوان ويحاول التحريض ضد الجيش والشرطة.

وكانت الأجهزة الأمنية قد تتبعته وراقبته عن بعد مع الأفراد المتسللين والذين حضروا من شمال سيناء لتأجيج المظاهرات ضد الجيش والشرطة فى جنوب سيناء بعد رفض أهالى وبدو جنوب سيناء والتيار السلفى الخروج عن السلمية ورفض أى تحريض ضد الجيش والشرطة.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بعد ضبط 19 من عناصر الجماعات التكفيرية بشمال سيناء

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
16681

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية