الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › «روسيا» و«الاستثمارات».. أوراق ضغط المملكة على أوروبا وأمريكا لصالح مصر

صورة الخبر: «روسيا» و«الاستثمارات».. أوراق ضغط المملكة على أوروبا وأمريكا لصالح مصر
«روسيا» و«الاستثمارات».. أوراق ضغط المملكة على أوروبا وأمريكا لصالح مصر

كان اللقاء المفاجئ بين الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ورئيس جهاز المخابرات السعودية الأمير بندر بن سلطان، فى نهاية الشهر الماضى، بمثابة الشرارة التى أطلقت تكهنات البعض ومخاوف الدول الغربية من أن تتغير خريطة القوى والتوازنات الإقليمية فى منطقة الشرق الأوسط، لتعود روسيا هى القوة الأولى فى المنطقة وتختفى الولايات المتحدة من على خارطتها.

التسريبات التى تلت لقاء الاثنين، وتحديداً التسريبات التى تناولت عرض الأمير بندر صفقة أسلحة ضخمة بقيمة 150 مليار دولار، وتزامنها مع الأزمة السياسية التى تشهدها مصر والحملة الشرسة التى تشنها الدول الغربية والولايات المتحدة على الحكومة المؤقتة لإنقاذ الإخوان، دفعت الكثيرين إلى التكهن بأن السعودية -كونها أول دولة تعلن صراحة تأييدها للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى- تحاول مساندة مصر باستخدام ورقة ضغط جديدة هى روسيا، نظراً للعلاقات القوية بين البلدين رغم الخلاف حول الأزمة السورية.

يشير موقع «ديبكا» الاستخباراتى الإسرائيلى، فى تقرير له تلا الزيارة مباشرة، إلى أن لقاء الاثنين يعد «نادراً»، لأنه يتخطى التدرج الدبلوماسى للقاء رئيس دولة برئيس مخابرات دولة أخرى، مؤكداً أن مصادر روسية أشارت إلى أن ما نُشر عن أن الاثنين تباحثا حول منطقة «شمال أفريقيا»، كان مقصوداً به التغيرات المرتبطة بالأوضاع فى مصر، وما يحدث على الساحة السياسية بعد الإطاحة بـ«مرسى»، خاصة أن اللقاء جاء مفاجئا بعد زيارة «بن سلطان» إلى باريس.

وبمرور الأيام وإصرار واشنطن على إنقاذ حلفائها من الإخوان، خرجت معلومات أكثر عن لقاء «بوتين» و«بن سلطان»، كان منها أن العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبدالعزيز يبلغ «بوتين» أنه سيكون مسروراً كثيراً إذا زار الرئيس الروسى القاهرة، وأنه سيلقى دعماً وتأييداً كاملاً من المملكة السعودية إن حدثت. ورغم تباين التسريبات بشأن صفقة الأسلحة التى عرضتها السعودية على روسيا، فإن الأكيد هو أن الاثنين ناقشا الصفقة بالفعل، ولكن ما اختلفت حوله التسريبات هو وجهة تلك الصفقة، حيث أكدت مصادر أن الغرض الحقيقى من عرض السعودية هو إدخال روسيا على خارطة المنطقة للضغط على الولايات المتحدة والدول الأوروبية لصالح الحكومة الجديدة المؤقتة فى مصر.

وأشار الموقع الإسرائيلى إلى أنه ليس من المعروف بعد مدى استجابة الرئيس الروسى لإغراءات المملكة السعودية، إلا أن تسريبات المصادر الروسية لبعض ما جاء فى الاجتماع بشأن «وضع الرئيس الروسى منشآت عسكرية وروسية تحت تصرف الجيش المصرى»، دون الخوض فى تفاصيل، إضافة إلى «إقامة روسيا مناورات مشتركة مع الجيش المصرى فى المستقبل»، يوحيان إلى حد ما برد فعل «بوتين». وأضاف: «التسريبات الروسية تشير إلى أن بوتين قرر اتخاذ مسار حذر بشأن ما يجرى فى مصر، دون الإسراع لتبنى الخط السعودى، ولا يسمح لنفسه بالدخول فى كل الخيارات المفتوحة».

وتشير مجلة «فرونت بيج» الأمريكية إلى أن السعودية ليست وحدها من يستخدم ورقة الضغط الروسية، حيث إن الإمارات -التى تؤيد هى الأخرى النظام الجديد فى مصر والإطاحة بالإخوان- سلكت النهج نفسه، وقررت سلوك الطريق المعاكس للطريق الذى تسلكه الإدارة الأمريكية، فبعد مكالمة هاتفية بين ميخائيل بوجدانوف، مبعوث الرئيس الروسى لشئون الشرق الأوسط، ووزير الخارجية الإماراتى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أكدت مصادر بالخارجية الروسية أن موسكو ودبى اتفقتا على حلول سلمية للأزمات فى الشرق الأوسط، وعلى رأسها مصر.

وأضافت: «رغم أنه هناك شكوكاً فى قدرة روسيا أو الصين على خدمة الهدف المصرى الجديد بالضغط على الدول الأوروبية، بسبب نقص الموارد وعدم استعدادهما الخوض فى لعبة كبرى ضد الدول الغربية، فإن استدعاءهما يظل ورقة ضغط ومناورة كبيرة من جانب الدول العربية، وهو ما سيثير استياء الولايات المتحدة حتى لو كان الأمر مجرد تهديدات».
لم تكن التسريبات عن لقاء «بوتين» و«بن سلطان» مقتصرة على عرض صفقة الأسلحة تلك، وإنما وصلت إلى حد أن السعودية عرضت حوافز اقتصادية أخرى تشمل تعهداً بعدم منافسة مبيعات الغاز الروسية فى المناطق التى تسيطر عليها.

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «روسيا» و«الاستثمارات».. أوراق ضغط المملكة على أوروبا وأمريكا لصالح مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
18660

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-