الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › المحرِّضون على القتل خارج السجون

صورة الخبر: المحرِّضون على القتل خارج السجون
المحرِّضون على القتل خارج السجون

لا تزال رؤوس الأفاعى تتلاعب خارج السجون وتبث سمومها فى ربوع الوطن، محرضين على القتل والفتنة وحرق الوطن، فرغم القبض على ما يزيد على 200 كادر من قيادات جماعة الإخوان فإن عددا ليس بقليل لا يزال يمثل خطرًا على الأمن القومى والسلم العام.

أهم هذه الأفاعى والأشد خطرًا هو المرشد الحالى لجماعة الإخوان محمود عزت، فهو العقل المدبر لكل أعمال العنف التى وقعت منذ تولى الإخوان حكم مصر حتى الآن، وهو صاحب قرار فض اعتصام الاتحادية، وما نتج عنه من قتل جراء اشتباكات وقعت بين الإخوان والمتظاهرين، وهو أيضا مهندس عملية المنصة التى قام بها الإخوان فى أثناء اعتصامهم فى رابعة، وقائد عمليات حرق الأقسام والشرطة ومبانى المحافظات بعد فض الاعتصام.

الأفعى الأخرى هو المفتى الخاص لجماعة الإخوان وعضو مكتب الإرشاد عبد الرحمن البر، وصاحب العمامة الأزهرية التى لم تمنعه من إثارة الفتنة لخدمة مصالح جماعته، ومطلوب لدى العدالة بتهمة التحريض على اقتحام قسم الأزبكية والاشتباكات التى وقعت بميدان رمسيس الجمعة الماضية.

عضو مكتب إرشاد الإخوان طالب ضباط الشرطة والجيش بعصيان أوامر قادتهم، وخاطب الفريق أول عبد الفتاح السيسى فى إحدى الخطب التى ألقاها من أعلى منصة رابعة بقوله «يا سيادة الفريق تُبْ إلى الله أفضل من تماديك فى الخطأ»، ووعد مفتى الجماعة أنصاره بما سماه انتصار الرئيس الشرعى على (السيسى)، لأنه بغى عليهم.

الأفعى الثالثة، أمين عام الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين صلاح سلطان، وكان صاحب المصلحة الكبرى فى ظل حكم الإخوان فهو المسؤول عن مشروع إعداد الدعاة الإخوان الذى يتبناه مكتب الإرشاد وتموله عدة دول أبرزها قطر وتركيا، ومنذ سقوط الإخوان لم يعد يتصرف بشكل طبيعى يليق بمكانته العلمية أو الدعوية، وتصريحاته لا تخلو من التحريض على العنف والإرهاب.

الأفعى الرابعة الأمين العام لجماعة الإخوان محمود حسين، ويختبئ فى منزل عائلته فى أسيوط منذ 30 يونيو، ولم تطء قدمه القاهرة منذ ما يزيد على شهرين ويدير كل العمليات التى تنظمها جماعة الإخوان فى الصعيد بالتعاون مع قيادات الجماعة الإسلامية، وهو المسؤول أيضا عن تنظيم كل المظاهرات والاحتجاجات فى الصعيد، ومطلوب ضبطه وإحضاره بتهمة التحريض على العنف وقتل المتظاهرين وحيازة وتوفير أسلحة لقتل المتظاهرين فى أحداث مكتب الإرشاد.

الأفعى الخامسة، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان الرجل الذى لا يتوقف عن الهرى، فحديثه خطير ومحرض، وهو صاحب فتوى الاعتصام فى رابعة أفضل من أداء فريضة الحج، والعريان مطلوب القبض عليه فى عدد من القضايا منها قضية الهروب من سجن وادى النطرون المتهم فيها مع الرئيس المعزول محمد مرسى وعدد من قيادات جماعة الإخوان منهم سعد الحسينى محافظ كفر الشيخ السابق، وصبحى صالح وغيرهم. الأفعى السادسة هو محمد البلتاجى المسؤول عن كل أعمال العنف وسلخانات التعذيب التى دشنها الإخوان فى مقر إعتصامهم على مدار 48 يومًا.

المصدر: التحرير

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المحرِّضون على القتل خارج السجون

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
30670

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-