الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › «إعصار القلق يضرب شوارع المحروسة»

صورة الخبر: «إعصار القلق يضرب شوارع المحروسة»
«إعصار القلق يضرب شوارع المحروسة»

عاشت مصر «الجمعة» يوما غير عادي، وبدا التوتر على وجوه الجميع في الشوارع، بسبب أعمال العنف الكبيرة التي شاعت في معظم الميادين والشوارع في صورة أقرب إلى مظاهر الحرب الأهلية، بعد أن انتهج عدد من أنصار جماعة الإخوان العنف للدفاع عن معتقداتهم وقناعاتهم.

وبدت الشوارع خالية، عدا الأماكن التي أعلن عنها منظمو فعالية مليونية أمس، وتواجد المؤيدون للرئيس المعزول للتعبير عن رفضهم لفض اعتصامي رابعة والنهضة، كما تواجد المعارضون له في الأماكن نفسها لمساندة قوات الجيش والشرطة في حماية الأهالي والمنشآت العامة والخاصة.

ولأول مرة منذ بداية الاحتجاجات على قرار وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي بعزل الرئيس مرسي، يظهر مؤيدو مرسي بالأسلحة الآلية علانية وسط المسيرات التي تحركت من عدد من المساجد في اتجاه مسجد الفتح في ميدان رمسيس، الذي يبدو أنه سيكون نقطة تجمع الإخوان الجديدة.

وتجمع الآلاف من المتظاهرين في ميدان رمسيس وأسفل كوبري أكتوبر وأمام محطة مصر للسكك الحديدية، وقاموا بتشكيل اللجان الشعبية على جميع مداخل الميدان الحيوي ومخارجه، الذي يربط عددا من المناطق وسط البلد.

في الوقت نفسه، أكد عدد من المواطنين رفضهم التام لأعمال العنف التي قام بها أنصار مرسي، وقال محمد سيد فؤاد (موظف) إن ما حدث أمس ممن يطلقون على أنفسهم حماة الإسلام والشريعة لا يمت بأي صلة لأخلاق الإسلام التي نادت بعدم ترويع الآمنين وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، مطالبا الجيش باستخدام التفويض الذي أعطاه له الشعب للقضاء على الإرهاب قبل فوات الأوان، وتحول البلاد إلى حرب أهلية ستكلف الجميع الأغلى والنفيس.

من جهته، قال إسلام أحمد (عامل) إن ما يحدث لا يرضي أحدا وأن ما رآه في الشوارع لا يعتبر تظاهرات، بل هي أعمال عنف مرتب لها سلفا من قبل جماعة الإخوان بعد أن خسروا كل شيء، وظهرت نواياهم التي تتسم بالعنف في كل الشوارع والميادين، لافتا إلى أنه سيقوم هو وشباب منطقته بمساعدة الأمن في تأمين الممتلكات العامة والخاصة من خلال اللجان الشعبية.

وبالرغم من تنويه الداخلية بعدم تشكيل مثل هذه اللجان وترك الشوارع خالية فإن أعمال العنف والقلق التي انتابت المواطنين دفعت العديد منهم إلى تشكيلها وتفتيش المارة.
بدوره، قال عبدالعزيز فخري (طالب) إن الناس بدأت تقلق من تفشي شتى أنواع العنف في الشوارع، وبدا الارتباك على الجميع، وهو ما قد ينذر بكوارث في حال اندلعت اشتباكات بين المواطنين والإخوان، لافتا إلى أن كل ما كان يقال عن الجماعة وأنها مسلحة اتضح جليا أمس بعد أن ظهروا مسلحين في المسيرات.

تفتيش ذاتي

وقد عمد عدد من شباب اللجان الشعبية في المناطق المحيطة بميدان رمسيس إلى تفتيش كل السيارات المارة في الشوارع تفتيشا دقيقا، وبدا تجاوب المواطنين مع أفراد اللجان حرصا على سلامة الجميع وتعاونا لحفظ الأمن في كل المناطق.

وامتلأت المقاهي الشعبية بالمواطنين الذين اصطفوا أمام شاشات التلفاز لمتابعة تطورات الموقف من خلال ما تبثه الفضائيات.

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «إعصار القلق يضرب شوارع المحروسة»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
25412

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية