الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › الجماعة تعلن الحرب على قوت الغلابة.. تأمر أعوانها بسحب أموالهم من البنوك للضغط على النظام

صورة الخبر: الجماعة تعلن الحرب على قوت الغلابة.. تأمر أعوانها بسحب أموالهم من البنوك للضغط على النظام
الجماعة تعلن الحرب على قوت الغلابة.. تأمر أعوانها بسحب أموالهم من البنوك للضغط على النظام

بعد أن فشلت جماعة الإخوان طيلة الشهر الماضي في محاولاتها السياسية لإعادة الرئيس المعزول محمد مرسي، ورغم استقواء الجماعة بأطراف خارجية لم تجد نفعًا مع استمرار رفض الشعب المصري الحكم الإخواني، لجأت الجماعة للحرب الاقتصادية على الشعب المصري فقد كشفت مصادر مصرفية رفيع المستوى أن القطاع المصرفى شهد بوادر أزمة بسبب سحب رجال أعمال الإخوان وأتباعهم في سحب أموالهم من البنوك المصرية وذلك خشية التحفظ على أموالهم.

وكان النائب العام قد أصدر قرارًا بالتحفظ على عدد من قيادات الإخوان السياسية أبرزهم مرشد الجماعة الدكتور محمد بديع ونائبه الأول خيرت الشاطر.

وفى محاولة من جانب الجماعة للضغط على النظام القائم أصدرت مرسومًا إلى كل من له حساب في البنوك يتم سحبها على الفور وذلك لإضعاف الجهاز المصرفى المصرى الذي يعد من أكثر المؤسسات والأجهزة تماسكًا منذ اندلاع ثورة 25 يناير كما يعد الجهاز المصرفى أكثر الأجهزة مساندة للاقتصاد المصرى خلال فترة التوترات السياسية والأمنية الأخيرة.

وتؤكد معلومات جديدة حصلت عليها "فيتو" أن الدكتور محمد جودة، عضو اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة، صاحب فكرة سحب أعوان الإخوان ودائعهم من البنوك المصرية وعددها 38 بنكًا.

وأكد مصدر مصرفى أن المودعين الذين بدأوا في سحب ودائعهم محسوبون على النظام السابق أو مؤيدون له، كاشفًا عن أن البنك المركزي المصري تلقى إخطارات من بعض البنوك حول توجه المودعين لسحب ودائعهم.

من جانبة قال محسن الخضيرى، الخبير المصرفي، إن سحب الإيداعات يشكل خطرًا كبيرًا على الجهاز المصرفى المصري، خاصة إذا كان المودعون من ذوى النفوذ ورجال الأعمال، وقد يتسبب في خلل كبير يعجز عن إيجاد حل له كبار المصرفيين.

وتقدر حجم الإيدعات بالبنوك العاملة في مصر 1.2 تريليون جنيه، بحسب أحدث التقارير الرسمية الصادرة عن البنك المركزى المصرى.
وتشير المعلومات إلى أن جماعة الإخوان ستبدأ في الضغط على النظام القائم، من خلال إضعاف الاقتصاد المصرى خاصة البنوك المصرية، وتعتمد خطة الضغط على قيام رجال الأعمال الإخوان وشركاتهم خاصة الغذائية بتقليل العمل بالمصانع، كما تعتمد على ترويج الشائعات وتخويف المودعين، بأن مصر مقبلة على إفلاس حقيقى وذلك لإشعار المودعين بالخوف من الأيام المقبلة.

من جانبهم أكد خبراء الاقتصاد أن الدعوات الإخوانية المطالبة أتباعهم بسحب أموالهم من البنوك، بدعوى أن ذلك سيساعد في الضغط على النظام القائم تؤدى إلى هدم الاقتصاد المصرى رأسًا على عقب، وهذه الدعوات ليست في صالح مصر على الإطلاق، وأن الوضع الاقتصادى للبنوك المصرية هو وضع قوى.

وطالبوا الحكومة المصرية والبنك المركزى بإصدار خطابات، بعدم سحب المودعين أموالهم في ذلك التوقيت حتى لا تواجه البنوك أزمات قاتلة.

وأكدت فائقة الرفاعى، نائب محافظ البنك المركزى المصري سابقًا، أن البنك المركزى يضمن للمودعين ودائعهم ولا خوف بالمرة من الإفلاس وكل تلك الدعوات غرضها تدمير الاقتصاد المصرى.

وأوضحت الرفاعى أن من يفكر في سحب ودائعه من البنوك المصرية، بدعوى الضغط على النظام أيا كان هو شخص مجرد من الوطنية، ويريد مصلحته الشخصية فوق مصالح البلاد العليا.

وأشارت إلى أن سحب المودعين يشكل خطرًا كبيرًا على الجهاز المصرفي، ويجب التنبه إلى ذلك وتدخل جميع الأجهزة لوقف تلك الدعوات التي تقتل المصريين وتدمر اقتصاد البلاد القومى.

المصدر: فيتو | عمرو عامر

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الجماعة تعلن الحرب على قوت الغلابة.. تأمر أعوانها بسحب أموالهم من البنوك للضغط على النظام

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
56401

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية