الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › رويترز: مرسي ضحك استخفافًا بالمتظاهرين في اخر مكالماته مع السيسي

صورة الخبر: رويترز: مرسي ضحك استخفافًا بالمتظاهرين في اخر مكالماته مع السيسي
رويترز: مرسي ضحك استخفافًا بالمتظاهرين في اخر مكالماته مع السيسي

كانت اللحظة الفارقة بالنسبة لقادة الجيش في مصر يوم 26 يونيو ، ففي ذلك اليوم التقى كبار القادة بالرئيس محمد مرسي أول رئيس يصعد لقمة السلطة في انتخابات ديمقراطية في البلاد، وتحدثوا معه بصراحة مؤلمة وأبلغوه بما ينبغي له قوله في الكلمة التي كان من المقرر أن يوجهها للشعب مع تصاعد الاحتجاجات في أنحاء البلاد، وذلك وفقا لتقرير لـ«رويترز» اعتمد على شهادات ضباط حضروا الاجتماعات.

وقال ضابط كان حاضرا في الغرفة التي عقد فيها الاجتماع لـ«رويترز»: «طلبنا منه أن يكون الخطاب قصيرا، وأن يستجيب لمطالب المعارضة بتشكيل حكومة ائتلافية ويعدل الدستور، وأن يحدد إطارا زمنيا لهذين الأمرين، لكنه خرج بخطاب طويل جدا لم يقل فيه شيئا. وعندها عرفنا أنه لا ينوي إصلاح الوضع، وأن علينا الاستعداد للخطة الاحتياطية». وأضاف الضابط «كنا مستعدين لكل الاحتمالات من العنف في الشوارع إلى اشتباكات واسعة النطاق وجهزنا القوات لهذين الاحتمالين». وطلب الضابط عدم نشر اسمه مثل الضباط العاملين الآخرين الذين أجرت «رويترز» مقابلات معهم بسبب حساسية الوضع.

ومع ازدياد التوتر في الأيام التالية ظل مرسي على موقف التحدي. وقال مصدر عسكري إنه في مكالمة أخيرة مع القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي يوم الأربعاء ضحك الرئيس استخفافا بالمظاهرات الحاشدة التي نظمها المعارضون له.

وقال المصدر المطلع على اتصالات السيسي «لم يكن يصدق ما يحدث». وتبخرت أي آمال متبقية أن يدعو الرئيس الملتحي إلى استفتاء على مستقبله أو يتنحى في هدوء. وتحدث تقرير لصحيفة «الغارديان» البريطانية أمس في الاتجاه نفسه، مشيرا إلى أنه يوم الأربعاء كان مرسي يتحدث مع مجموعة ضيقة من معاونيه في قاعدة (يعتقد أنها مقر الحرس الجمهوري)، عندما طمأنه مساعد مقرب منه بأنه مهما حدث فإن الحرس الجمهوري سيحمونه، لكن في اليوم نفسه عندما تحركت قوات خاصة لاحتجاز مرسي فإن حراسه تبخروا في ما يعكس خطأ تقدير آخر للرئيس السابق يضاف إلى أخطائه، وفقا لـ«الغارديان».

ونقلت «الغارديان» عن دبلوماسي غربي أمضى وقتا مع مرسي ودائرته المغلقة وقيادات الإخوان، أنهم لاحظوا منذ 9 أشهر أن جماعة مرسي أصبحوا أكثر بعدا عن الواقع، وأن الجيش أصبح أكثر قلقا من جماعة الإخوان المسلمين. وكان الاقتصاد في حالة تدهور، والحكومة تنفق شهريا 1.5 مليار دولار أكثر مما يجب أن تنفقه. كما كان يجري استنزاف الاحتياطي النقدي الأجنبي بشكل خطر، وهو ما كان ينذر بالوصول إلى إفلاس البلاد وتمرد اجتماعي وشعبي عندما تعجز الحكومة عن دفع الرواتب. وقال الدبلوماسي إنه بحلول مارس بذل دبلوماسيون جهودا مع مرسي لإقناعه بتوسيع قاعدة المشاركة السياسية، وبعد الكثير من المفاوضات رفضوا، وجعلوا الأمور أكثر سوءا بالاستعانة بتكنوقراط من مستوى متواضع لديهم أفكار ليست جيدة.

المصدر: التحرير

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رويترز: مرسي ضحك استخفافًا بالمتظاهرين في اخر مكالماته مع السيسي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57119

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-