الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › مصطفى حجازي «بوصلة أمل» المصريين

صورة الخبر: الدكتور مصطفى حجازي
الدكتور مصطفى حجازي

يعتبر الدكتور مصطفى حجازي من أبرز الوجوه التي ظهرت في الفترة الأخيرة، كأحد أهم المفكرين المهتمين بصناعة الفكر، حيث بدأ عمله في الفترة التي سبقت ثورة الـ25 من يناير، وتحديدًا أنه اعتبر أن أزمة نظام مبارك لم تكن فقط استبداده وإنما في "نزع الإنسانية" التي استمرت على مدى فترات طويلة.

كما اعتبر "حجازي" أن إعادة الإنسانية أو "الأنسنة" هي البداية الأساسية لأي عملية إعادة هيكلة سواء لشركة أو لوطن حتى يمكن الوصول إلى مرحلة وضع الرؤية الكلية بما يؤدي إلى ما يسمى "المأسسة" أي دولة المؤسسات.

ويعد الدكتور مصطفى سعد الدين حجازي، أحد أهم الخبراء في مجال التطوير المؤسسي والتخطيط الإستراتيجي والحوكمة، وهو من مواليد لبنان وحاصل على دكتوراه في علم النفس من جامعة ليون بفرنسا وعمل أستاذا للصحة الذهنية بجامعة البحرين وشغل مناصب استشارية مختلفة لعدد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

وقد برز حجازي في الفترة الأخيرة باعتبار أنه أول من أسس لمعنى "أنسنة الإدارة" في الثقافة المؤسسية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وكذلك باعتباره أحد العاملين في مجال صناعة الفكر، وتحديدًا أنه مؤسس مركز متخصص في الفكر الإستراتيجي وشركة تعمل في مجال الحوكمة، وتطوير مؤسسية الشركات والكيانات الصغيرة حيث يشمل عمله تقديم خدمات إستراتيجية لتطوير الكيانات والمجتمعات، حيث أسس "التيار الرئيسي" الذي تقوم فكرته على وضع أهداف مشتركة لتأسيس "شريعة وطنية".

وكان له العديد من الخبراء الذين لاقوا قبولا لدى المصريين ففي حديثه عن ثورة يناير قال "التحرير في ثورة يناير كان بورصة أمل، ولم يكن معروفا ما النهاية، الثورة لم تكن فيلما معدا، ولا مؤامرة محاكة، ولكنها فعل شعبي حقيقي، وصل إلى ما وصل إليه بحالة غير مسبوقة، هذه الإرادة لا يمكن التكهن بها".

أما عما حدث بعد 30 يونيو فقال: "البيان الذي أصدرته وزارة الدفاع يؤكد انتهاء حكم الإخوان إلى غير رجعة والشعب أصبح اليوم هو من يمنح الشرعية"، مضيفًا أن "الشرعية المصرية الحقيقية هي التي ملأت الميادين والمحافظات والشوارع وأن من يعتدي على الشرعية سيجر الدولة إلى بحور من الدماء".

كما قال للرئيس السابق محمد مرسي "اخترت لنفسك أن تكون مجرم حرب.. اخترت لنفسك أن تكون إمام ضلال لبسطاء من أتباعك وتدفع بهم إلى جرائم لا تسقط بالتقادم ضد وطنهم وسيكون لك مصير أئمة الضلال.. اعلم أن الشرعية التي تعبدها وثنًا لم يبق لك منها إلا شرعية ملاحقتك كمجرم حرب خائن لوطنه... سنلاحقك أنت ومن يشايعك في غيك بكل قطرة دم أريقت... لن تأويكم أرض أو تظلكم سماء من انتقام الله ولعنات هذا الشعب".
كان المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية قد أصدر قرارا بتعيين الدكتور مصطفى حجازي مستشارا سياسيا للرئيس وهو القرار الذي قوبل بالترحيب وسط قطاعات كبيرة من الشباب والسياسيين.

المصدر: فيتو | ايمان على

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصطفى حجازي «بوصلة أمل» المصريين (1)

أحمد سعيد البدوي | 5/7/2013

أزعم أن إختيار د/مصطفي حجازي كمستشار للرئيس المؤقت للبلاد والذي يدير المرحلة الانتقالية هو بداية تصحيح مسار الثورة المصرية الشعبية العظيمة حيث أنه يحمل بين أفكاره ورؤاه فكراً جديداً يهتم بالإنسان والذي هو حجر الزاوية في التنمية الشاملة الاختيار موفق

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
89437

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-