الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › الصحف الأجنبية.. "مرسي" لا يبالي بتهديد "السيسي"

صورة الخبر: الصحف الأجنبية.. "مرسي" لا يبالي بتهديد "السيسي"
الصحف الأجنبية.. "مرسي" لا يبالي بتهديد "السيسي"

أبرزت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، بيان القوات المسلحة المصرية، الذي ألقاه وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى أمس، وردود أفعال القوى السياسية والشعبية التي تلت ذلك البيان.

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية، أن الرئيس محمد مرسي، لايبالى بخطاب القوات المسلحة، الذي منحه يومين لتنفيذ مطالب الشعب، لأنه مازال محتفظ بالدعم الأمريكي ويرفض الانحناء أمام اللواء عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة.

وأوضحت الصحيفة أن مصر واجهت اضطرابات أمس الإثنين بعد تصريحات من مساعدي مرسي، بأن الرئاسة على قناعة بأن ما حدث انقلاب عسكري، وانها تأمل في استمرار التأييد الأمريكي، مشيرة إلى أن الرئاسة نصحت الجيش بألا يخاطر بإثارة غضب الولايات المتحدة، التي تقدم له معونات ضخمة.

وأضافت: أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ذكر أن مرسي لم يفقد التأييد الأمريكي، حين قال: "لا نتخذ مثل هذه القرارات وفقا لعدد المشاركين في المظاهرات الاحتجاجية، بل وفق موقف الحكومة، وهل تستمع إلى مطالب المعارضة".

ونوهت إلى وجود حالة من الخوف بين الشعب المصرى على الرغم من البهجة التي أعربوا عنها بعد تصريح السيسي، فإنهم يخشون استبدال حكم ديكتاتوري بأخر، وأن يتكرر سيناريو الحكم العسكري 18 شهرًا مثلما حدث بعد سقوط مبارك.

رأت وكالة بلومبرج الأمريكية أن الموعد النهائي لقرار القوات المسلحة المصرية بإعطاء مهلة للرئيس محمد مرسي، يشير إلى نفاد صبر الجيش على النظام، بعد أن ألقي اللوم على الحكومة لتزايد الاستقطاب السياسي الذي حول مصر.

وقالت أن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة غذت الغضب ضد مرسي، ومع ارتفاع معدلات البطالة بنسبة تتجاوز 13%، وانخفض الاحتياطي الأجنبي لأكثر من النصف منذ ثورة 2011 التي أطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.
رأت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن مطالب ثورة يناير لعام 2011 لم تتحقق ولكن الحلول ليست بيد الجيش الذي أعطى مهلة للرئيس الإسلامي محمد مرسي48 ساعة للتوصل لحل مع خصومه السياسيين وإلا أنه سيضطر للتدخل.

وتساءل المقال للكاتب البريطاني "روبرت فيسك" هل يمكن للإسلاميين إدارة شئون دولة، وأن مصر كانت الاختبار الحقيقي الأول لتجربة حكم الإسلاميين، والآن يطالبهم الجيش المصري بإثبات صحة مزاعمهم عن أنهم أهل للحكم، وأعطى لهم مهلة 48 ساعة لعقد صفقة مع خصوم الرئيس الإسلامي المنتخب ديمقراطيًا بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وأشار إلى أن الجيش أكد على الرئيس مرسي حل خلافاته مع المعارضة إلا سيضطر الجيش للتدخل، وسيعد "خارطة طريق" لمستقبل البلاد، وهو التحول المؤسف للعبارة عندما تتذكر أخرى كبيرة "خارطة الطريق" التي يديرها توني بلير للمستقبل في الشرق الأوسط.

وتساءل فيسك عن ماهية الخارطة التي أعدها الجيش، وهل ستشمل إجراء انتخابات مبكرة؟، وأجاب: أن هذا من غير المرجح، إذ لن يقوم جنرال بخلع رئيس ليواجه رئيسًا آخر.

وأضاف: أن الحكم العسكري سيكون شبيهًا بالمجلس العسكري "السخيف"، الذي تولى شئون البلاد بعد تنحي مبارك، وإن ذلك المجلس أطلق على نفس "المجلس الأعلى للقوات المسلحة"، وبدأ في التعامل بتعال وعنجهية إلى أن حد مرسي من سلطاته بإقالة اثنين من كبار قياداته. مؤكدا أن الولايات المتحدة في نهاية المطاف ستدعم وتؤيد الضباط "حماة الأمة".

وانتقد فيسك الحكومة المصرية لأنها أهدرت الوقت في محاولة فرض دستور يروق للإخوان المسلمين، ودعمت قوانين توقف نشاط جماعات حقوق الإنسان وجمعيات المجتمع المدني الأجنبية. كما أن نسبة 51 % من الأصوات التي حصل عليها في الانتخابات لم تؤهله ليصبح رئيسًا لكل المصريين.

وختم فيسك مقاله بالإشارة إلى أن مطالب ثورة 2011، وهي خبز وحرية وعدالة اجتماعية لم تتحقق، فهل يمكن أن يكون الجيش أكثر نجاحًا من مرسي في تحقيق هذه المطالب.

قالت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية، إن ما سيحدث في مصر خلال الأيام المقبلة هو أمر غامض ومتروك للتخمين، مشيرة إلى أن مهلة الـ48 ساعة التي أمهلها قادة الجيش، للرئيس المنتخب ديمقراطيًا محمد مرسي، لحل أزمات البلاد والاستجابة لمطالب الشعب الذي أطلق موجة احتجاجات عارمة، يبدو أنها تفوق كثيرًا الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالديكتاتور "حسني مبارك" منذ 27 شهرًا رغم أنه كان مدعومًا من الجيش.

ورأت الصحيفة أن مصر بلا شك تواجه أصعب وأخطر أوقاتها منذ الإطاحة بـ"حسني مبارك" عام 2011؛ حيث عاد الجيش إلى المواجهة وأصبح في مركز السياسيات المصرية مرة أخرى.

وأضافت أن جماعة الإخوان المسلمين تشعر بالقلق والتهديد إزاء ما تعتبرها ثورات مضادة، في حين أن الحشود الهائلة في ميدان التحرير وفي مختلف المحافظات تطالب بشيء مختلف، غير واضح بالضبط، لكنه متناقض تمامًا مع آراء جماعة الإخوان المسلمين.

وذكرت الصحيفة أنه من الصعب قول أي شيء مؤكد عن مستقبل مصر، لكن الظاهر أن الجيش دفع نفسه إلى مركز السياسات مرة أخرى مع تعثر التحول الديمقراطي في البلاد.

ووصفت الصحيفة أن المرحلة الانتقالية في مصر باءت بالفشل، ويؤكد ذلك تهليل وهتاف الحشود الحافلة بحبهم للجيش وللمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

نشرت صحيفة "يسرائيل هيوم" تقريرًا موسعا للمحلل السياسي "رأوبين باركو" عن مصر قال فيه أن الوجه القاتم للرئيس السابق حسنى مبارك تلاشى خلال عام واحد من حكم مرسى الذي أوجد للشعب المصرى مبررا لكى يشعر بالحنين إلى مبارك.

وأشار باركو اليوم الثلاثاء أنه منذ انتخاب أول رئيس مدنى من جماعة الإخوان تحولت الأوضاع في مصر للأسوأ في جميع مناحي الحياة من تدهور في السياحة، والاقتصاد، الوقود، والدستور والقانون، والأمن الداخلي وكذلك ارتفاع معدل البطالة، والآن مرسى يجد نفسه في قبضة الخوف من الحرب الأهلية.

وأورد المحلل أن الجماعة التي جاءت للحكم تحت شعار "الإسلام هو الحل" فشلت كما فشل شيوخها الذين كانوا ينشرون أفكارهم بضرورة زيادة عدد المواليد وعدم استخدام وسائل منع الحمل وغيرها من الأراء.

وأضاف قائلًا: إن الصراع الحالى القائم في مصر مع الليبراليين من قبل المتطرفين يؤثر على مصير الحلم الاستعمارى للإخوان المسلمين بمصر موضحًا أن هذا هو جزء من الصراع الداخلي بين الراديكالية والعلمانية في المنطقة.

وأوضح المحلل أنه كلما اشتد الصراع يوجه المتشددين غضبهم نحو إسرائيل بقولهم أن المسجد الأقصى في خطر، ويتم التركيز على التحريض ضد إسرائيل مشيرًا أنه يتعين على إسرائيل أن تكون حذره من ذلك.

المصدر: فيتو | عبدالله محمد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الصحف الأجنبية.. "مرسي" لا يبالي بتهديد "السيسي"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
93673

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-