الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › التفاصيل الكاملة لانفراد "اليوم السابع" بلقاء الشاطر وعمرو موسى فى منزل أيمن نور

صورة الخبر: أيمن نور والشاطر وعمرو موسى
أيمن نور والشاطر وعمرو موسى

لم يكن حصولنا على انفراد اجتماع الشاطر وعمرو موسى فى منزل أيمن نور أمرا يسيرا، فالبحث عن تفاصيل الخبر مر بمراحل كثيرة تعرضت خلالها محررة اليوم السابع لمحاولات أجل منعها من نشر المعلومة التى حاولت أطرافها جعلها سرا حربيا.

وسط تكتم شديد ورفض تام لمعرفة الإعلام ما يجرى داخل منزل الدكتور أيمن نور مساء الأربعاء، قضى "اليوم السابع" ثلاث ساعات أمام المنزل فى انتظار خروج كل من خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين وعمرو موسى رئيس حزب المؤتمر بعد اجتماع مطول عقداه، ناقشا خلاله الأوضاع السياسية الراهنة.

بدأت التفاصيل فور علم "اليوم السابع"، صباح الأربعاء، من مصادر مقربة للدكتور "نور" أن لقاء مهما للغاية سيعقد بمنزله مساء متحفظة على إبداء أسماء الشخصيات التى ستشارك فيه، ويبدو أن الأمر كان شديد السرية حتى أنه تم إخفاؤه على قيادات حزب غد الثورة والعاملين بمكتب عمرو موسى وغيرهم حرصا على عقده بعيدا عن عيون الإعلام.

وصلت محررة "الجريدة" للمكان فى تمام السابعة والنصف، بالتزامن مع وصول الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين بسيارة سوداء نيسان تحمل رقم "أ أ ط – 823 " وشهد الشارع فى وقتها حالة من التوتر الشديد، حيث قام "بودى جارد" الشاطر بعمل كردون حوله حتى وصوله لباب العمارة ثم بعدها بأقل من دقائق وصل "موسى" ليبدأ الاجتماع أو "مائدة العشاء" كما أطلقوا عليه، الذى كان المقرر أن يشارك فيه محمد سعد الكتاتنى لكنه غاب عنه.

مرت أول ساعة و"اليوم السابع" ينتظر خروجهم متحفظا على نشر أى خبر عن الاجتماع حتى التحقق من مدى صحته، والتقاط صور للمشاركين فى الاجتماع، لكنه يبدو أن قادة السياسة أصحاب شعارات الديمقراطية والحفاظ على الحقوق لا يدركون أن لا سلطة تتخطى الإعلام، حيث تعرضت "اليوم السابع" لمضايقات عديدة، بدأت باتصالات هاتفية من عدد من المسئولين بمكتب الدكتور أيمن نور وعمرو موسى، تطالبها بمغادرة المكان فورا، وعدم نشر أية أخبار تتعلق بالاجتماع تلاه، اتصالات هاتفية بـ"خالد صلاح" رئيس تحرير الجريدة، من الدكتور أيمن نور يطالبه فيه بضرورة رحيل طاقم عمل الجريدة من المكان وعدم نشر أى خبر عن هذا اللقاء، وتزامن مع هذا وصول أحد العاملين بمكتب "نور" يطالب المحررة بالانسحاب، ووسط كل ذلك تلقت المحررة اتصالات من عبد الفتاح عبد المنعم مدير التحرير وإحسان السيد رئيس القسم السياسى، حيث طالباها كلاهما بالثبات والاستمرار فى المكان.

وبعد ذلك تم نشر الخبر على الموقع الإلكترونى، وعقب النشر بدقائق، تلقت المحررة اتصالات من شباب الحركات الثورية يتأكدون فيها من مدى صحة الخبر، والتأكيد على أن اللقاء الصدمة سيكون له حسابات أخرى من قبل قيادات جبهة الإنقاذ وسيتم محاسبة موسى على ذلك، كما أن الشباب شددوا على أنهم يصمتون داخل كياناتهم المنضوية داخل الجبهة وسيطالبون بضرورة محاسبة موسى عن هذا اللقاء الذى يعتبر يسير فى خط متناقض لمطالب الأحزاب والقوى الثورية بانتخابات رئاسية مبكرة.

وبعدما فشل مكتب "نور" فى إقناع محررة "اليوم السابع" بالرحيل عن منزله، تم توجيه الحراسات الخاصة لـ"موسى" و"الشاطر" بالنزول للجراج حيث يوجد سلم داخلى من العقار، لإخراج الضيوف منه فى محاولة لعدم التقاط صور لهم فيما قام نور بإرسال بيان تكذيب للصحف.
بعد فترة وجيزة خرج عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر معترفا لعمرو أديب بأن الاجتماع حدث بالفعل وأنه جاء نظرا لاستحالة لقاء مؤسسة الرئاسة، قائلا: "التقيت المهندس خيرت الشاطر على دعوة عشاء بمنزل الدكتور أيمن نور بالزمالك، ووافقت على الدعوة لأنها اجتماعية وخاصة".

واعترف موسى فى مكالمة هاتفية مع برنامج القاهرة اليوم الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب والدكتور ضياء رشوان، ساردا تفاصيل الاجتماع بأنه أخبر الشاطر بحالة الاحتقان والغضب فى الشعب المصرى وكذلك سوء إدارة الحكم فى الفترة الماضية والأخطاء المتكررة"، مشيرا إلى أنه تحدث مع خيرت الشاطر عن يوم 30 يونيه وكيف أن الشارع المصرى سينزل للمطالبة بالانتخابات الرئاسية المبكرة وأنا أولهم، مؤكدا أن الحوار جعله يقتنع بشكل أكبر بكم الخلاف بيننا وبين الإخوان".

وأوضح أن الشاطر ينظر إلى تمرد بأنها من صنع الإعلام، إلا أننى أكدت له بأنها حالة حراك فى الشارع، مشددا على أنه لا يخشى أى لوم بسبب لقائه بالشاطر وأنه كان سيصدر بيانا من مكتبه بتفاصيل الاجتماع كعادته فى الشفافية التى يتعامل بها.

وشدد رئيس حزب المؤتمر، على أن قبوله الاجتماع مع المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجامعة الإخوان المسلمين، والدكتور أيمن نور، رئيس حزب غد الثورة، يرجع إلى أنه كان فرصة لعرض وجهة نظر المعارضة، والاستماع إلى وجهة نظر القائمين على الحكم.

وأضاف، أنه أوضح للشاطر أن الخلاف كبير جداً بين جماعة الإخوان وبين المعارضة، موضحًا أنها المرة الأولى التى يقابل فيها المهندس خيرت الشاطر، كاشفا أن الشاطر يرى أن يوم 30 يونيو، تعبئة إعلامية بالأساس.

وقال موسى نزول 30 يونيو قادم قادم، والغضب كبير والاحتجاج عارم، فى حين أوضح أن رأى الدكتور أيمن نور أن فصيل وحده لا يستطيع حكم مصر، وأكد على أنه لابد من وجود حكومة وحدة وطنية.

وكان رد الإعلامى عمرو أديب على ذلك بأنه غاضب من لقاء موسى، والمهندس خيرت الشاطر، مشيراً إلى أن الإخوان هم من رتبوا للقاء مع أيمن نور، قائلاً "الإخوان معندهمش عزيز" ولا يهمهم إلا ضرب معارضيهم، مشيراً إلى أن ذلك اللقاء من أجل التأثير على المواطنين، فيما يخص التظاهرات يوم 30 يونيه.
كما أصدر المكتب اﻹ‌عﻼ‌مى لعمرو موسى، بيانًا رسميًا عقب لقاء جمعه مساء، أكد خلاله عمرو موسى أنه يجدد الدعوة ﻹ‌جراء انتخابات رئاسية مبكرة وﻻ‌ بديل عن التظاهر يوم 30-6.

وأوضح البيان أنه نظرًا لتزايد احتقان الوضع الداخلى فى مصر وتفاقم الغضب الشعبى بسبب سوء إدارة البﻼ‌د وتصاعد اﻻ‌حتجاجات وصوﻻ‌ً إلى يوم 30 / 6 الذى اتفقت جميع قوى المعارضة على الحشد فيه للتظاهر واﻻ‌حتجاج على تردى اﻷ‌وضاع وتجاهل مطالب الشعب.

وتابع البيان، تلقى عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر دعوة من الدكتور أيمن نور لتناول العشاء فى منزله، وأن المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لﻺ‌خوان المسلمين الشخصية المحورية فى اﻹ‌خوان المسلمين سيكون مشاركًا فيه مع الدكتور سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة.

وأكد البيان أن عمرو موسى وافق على الدعوة، حيث أكد للحاضرين: أن حالة الغضب الشعبى تنبع من عدم كفاءة الحكم، وأن شرعية انتخاب الرئيس ﻻ‌ تكتمل إﻻ‌ بشرعية اﻹ‌نجاز ورضا الناس عنه.

وأضاف البيان، عقب اللقاء أكد السيد عمرو موسى أن الخﻼ‌ف بين جماعة اﻹ‌خوان والمعارضة كبير جدا، وأن مطالب المعارضة لم تتحقق وأنه ما‌زال على موقفه بالمناداة بانتخابات رئاسية مبكرة والدعوة للحشد للتظاهر يوم 30/ 6 وتوقيعه على وثيقة تمرد وتأييد ما تنادى به وأنه قد أوصل هذه الرسالة بوضوح للمهندس خيرت الشاطر.

فيما علم "اليوم السابع" أن نور كعادته قام بدور الوسيط فى عقد لقاء بين الشاطر وموسى سعيا لتوفيق وجهات النظر بين الفصيلين الإسلامى والمدنى .

المصدر: اليوم السابع | ايمان على

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على التفاصيل الكاملة لانفراد "اليوم السابع" بلقاء الشاطر وعمرو موسى فى منزل أيمن نور (1)

محمد عبده لعنة الله علي السياسيين | 10/6/2013

علىالجمبع ان يتقي الله وبلاش مظاهر ات واحنا داخلين علي شهر كريم وبدل المظاهرات كل واحد يزرع شجره امام منزله يعمل اي عمل خيري ويترك الفتن ولن يحكم احد دون ارادة الله وحسبي الله ونعم الوكيل في كل الطامعين في السلطة والاعلام وللعلم لست اخوا ني

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10168

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية