الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › أكاديمى أثيوبى لـ"اليوم السابع": حريصون على مصالح مصر رغم أنها تركتنا نموت من المجاعة

صورة الخبر: أكاديمى أثيوبى لـ"اليوم السابع": حريصون على مصالح مصر رغم أنها تركتنا نموت من المجاعة
أكاديمى أثيوبى لـ"اليوم السابع": حريصون على مصالح مصر رغم أنها تركتنا نموت من المجاعة

قال أكاديمى إثيوبى، إن مصر يجب أن تراجع مفهومها عن حصتها من المياه، مستنكراً الجدل الدائر حول بناء إثيوبيا لسد النهضة الذى قال إنه "يحميها من خطر المجاعة التى راح ضحيتها ملايين الإثيوبيين على مرأى ومسمع من الحكومات المصرية التى تطالب الآن بحصتها من النيل التى حصلت عليها مصر بموجب اتفاقيات استعمارية بائدة".

وقال سيساى ديربى، الأكاديمى بكلية علوم البيئة وإدارة الموارد الطبيعية بجامعة بون الألمانية، لـ"اليوم السابع" إن المياه يمكن أن تكفى الجميع إذا ما كان هناك قدر من التعاون وتم استخدامها بطريقة متحضرة، لافتا إلى أن الشعب الإثيوبى حريص على المصالح السودانية والمصرية رغم أنهما لم تقدما يد العون عندما كان ملايين الإثيوبيين يموتون من المجاعة نظرا لشح المياه، ولم يكن هناك ما يكفى لزراعة كيلو واحد من الأرز ولم يكن هناك كوب ماء يروى به الإثيوبيون عطشهم.

وأشار "ديربى" إلى أن أثيوبيا تعانى من انقطاع متكرر للكهرباء وهناك العديد من الأسر الإثيوبية المهددة بألا تتمكن من طهى طعامها نظرا لعدم وجود ما يكفى من الطاقة.

وأضاف "الأكاديمى الإثيوبى" أنه يعتقد أن مصر لن تتأثر نظرا لأن المياه ستتدفق بنفس الكم بعدما ترتطم بالمحركات، كما أن السد سوف يستخدم مصر باعتبارها محطة تخزين احتياطية نظرا لأن سد أسوان من المتوقع أن تنتهى صلاحيته خلال سنوات معدودة، مؤكدا أن إثيوبيا لديها مخزون كبير من المياه يمكن أن تستفيد دول المصب منه إذا ما تعاونت مع إثيوبيا على تنميته، واعتبر الأكاديمى الإثيوبى أن سياسات مصر السابقة لم تكن تأخذ فى اعتبارها آلام الشعب الإثيوبى وأنها تهتم فقط بما يطلق عليه "حصة مصر".

واعتبر "ديربى" أن هذا الأمر جعل السياسيين المصريين "غافلين" عما تعنيه تلك الكلمة بالنسبة لحوض النيل وكيف يمكنهم تأمين تلك "الحصة" التى يأتى نحو 86% منها من إثيوبيا.

وأضاف: "هذا المفهوم يضر بمصالح مصر نفسها لأنه يحرمها من فهم حقيقة سد النهضة فى إثيوبيا"؛ مشيراً إلى أنه لا يمكن لطرف الحديث عن حصة بينما يرفض حصول الآخرين على حصتهم، وأنه إذا كانت مصر مصرة على تلك الحصة فلتعلن أن النيل ملكها وحدها.

وأكد "ديربى" أن إثيوبيا بحاجة إلى الكهرباء والصيد، ووسائل الانتقال الرخيصة عبر مياه النيل، وطرق لتخزين المياه ومراكز ترفيهية على ضفاف النهر كما أنها بحاجة إلى توزيع مياه النهر لكى تصل إلى المناطق المحرومة منها، ودعا "ديربى" مصر إلى التعاون مع إثيوبيا حول المصالح المشتركة بين البلدين للحفاظ على حصتها حيث يجب على مصر العمل والتعاون من أجل تأمين تلك الحصة.
وتابع قائلاً: "يجب على جميع إخوتنا فى حوض النيل أن يدركوا أن أثيوبيا يعيش بها بشر يحتاجون إلى المياه مثلهم، مؤكداً أنه يمكن التعاون مع مصر فى الإفادة من مياه السد وزراعة المناطق الجافة كذلك".

يذكر أن المجتمع الأثيوبى انشغل بحرب الكلمات التى ثارت حول مياه النيل بعد إعلان الحكومة الإثيوبية تحويل مجرى النيل الأزرق إيذانا بالبدء الفعلى لبناء السد الذى اكتمل نحو 20% منه وفقا لمسئولين أثيوبيين، ويتحدث الإثيوبيين على مواقع التواصل الاجتماعى وغيره من المنتديات الإلكترونية حول القضية التى كانت تشغل الرأى العام المصرى خلال اليومين الماضيين والمتعلقة ببناء سد النهضة الإثيوبى، حيث أكدوا أن إثيوبيا تعتزم الحفاظ على مصالح كل من مصر والسودان وإن كان على كلا الدولتين التعاون مع إثيوبيا ودول المصب الأخرى فى مراجعة تلك المصالح التى يؤكدون أنها بقايا اتفاقات استعمارية يجب أن تتغير.

وعلى الصعيد ذاته، تبادل نشطاء إثيوبيون صورا مروعة للمجاعة فى إثيوبيا، مشيرين إلى أن هذا المشروع سيحمى إثيوبيا من أن تخبر المصير ذاته، وأبدى العديدون انبهارهم بأن السد سيتم بناؤه بأموال الشعب الإثيوبى.. فيقول صامويل جربو، من أديس أبابا على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" إن الأثيوبيين ينظرون إلى سد النهضة باعتباره مشروعا قوميا وليس مجرد مشروعا استثماريا وأنهم سيفتخرون بأنه تم بناؤه 100% بأيادٍ أثيوبية.

المصدر: اليوم السابع | فاتن خليل

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أكاديمى أثيوبى لـ"اليوم السابع": حريصون على مصالح مصر رغم أنها تركتنا نموت من المجاعة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
30444

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية