الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › زيارة اردوغان لواشنطن.. أسئلة دون اجابات!

صورة الخبر: زيارة اردوغان لواشنطن.. أسئلة دون اجابات!
زيارة اردوغان لواشنطن.. أسئلة دون اجابات!

أكد مراقبون سياسيون أهمية النتائج الايجابية لمباحثات اردوغان واوباما في واشنطن في السادس عشر من الشهر الجاري، ولكنهم يتساءلون ..هل حققت انقرة ما تسعى إليه؟ .

ومن ضمن النتائج الايجابية للمباحثات ان رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان سيقوم خلال الشهر القادم بزيارة ليست لقطاع غزة فحسب وانما للضفة الغربية ايضا بعد خطوات تطبيع العلاقات التركية-الاسرائيلية وهو ما يمثل اعترافا بدور السياسة الخارجية التركية في فلسطين والشرق الاوسط.

ولم تتصدر علاقات تركيا بالحكومة المركزية العراقية مرتبة متقدمة بالمباحثات التركية-الامريكية لان مشكلة العراق بالنسبة لادارة واشنطن تحتل المرتبة الثانية بعد الازمة السورية ومن الممكن رؤية تطورات ايجابية خلال الفترة القادمة بتحسن العلاقات التركية-العراقية.

كما اتخذ الجانبان قرار العمل معا لتطوير العلاقات التجارية التركية-الامريكية في ضوء اتفاقية التجارة الحرة المزمع توقيعها بين امريكا والاتحاد الاوروبي والتي ستتولد عنها نتائج سلبية على الاقتصاد التركي وهذه المشكلة بالنسبة لتركيا واحدة من اهم المشاكل التي تواجهها البلاد بعد المشكلة السورية حيث تؤكد الدراسات المعدة أن الاضرار التي ستترتب على تركيا جراء الاتفاقية ستصل لما يقارب 20 الى 25 مليار دولار ولهذا السبب تريد تركيا ان يتم تضمينها في هذه العلاقة، اي التجارة الحرةبين امريكا والاتحاد الاوروبي.

وفي هذا الصدد فان اتخاذ قرار تشكيل لجنة عمل على مستوى رفيع بين الطرفين يعد اشارة ايجابية على الرغم ان الولايات المتحدة غير متحمسة لذلك.

اما بالنسبة للازمة السورية والتي تأتي على رأس اولويات جدول اعمال اردوغان اوباما اضافة الى الحادث الارهابي في بلدة ريحانلي المهمة للغاية ليس فقط على اساس الاستقرار الاقليمي والعالمي والمخاطر الامنية وانما على البعد الانساني، فقد اصبحت مشكلةاللاجئين السوريين مأساوية بشكل متزايد بعد ان وصلت اعدادهم بين 450 الى 500الف لاجئ ومن اجل ذلك ترغب تركيا برحيل الاسد في أقرب وقت ممكن والرئيس الامريكي هو الاخر يؤكد على ضرورة رحيل الاسد وكلاهما يشتركان في نفس وجهات النظر وينبغي زيادة انشطة المجتمع الدولي والمساعدات الانسانية لكن اوباما يرى ضرورة حل الازمة السورية دبلوماسيا دون استخدام القوة العسكرية.

كما اتفق اردوغان واوباما على تشكيل مجلس لادارة المرحلة الانتقالية الديمقراطية وباشتراك البعثيين من الذين لم تتلوث ايديهم بالدماء ودون انضمام الاسد ولكن متى؟ وكيف؟ لم يحصل اردوغان على اجابات لهذه الاسئلة من الادارة الامريكية التي يخيم عليها شبح روسيا لانها ترى انه دون اقناع روسيا فلن يمكن ايجاد حل للازمة السورية.
وفي ضوء مؤتمر جنيف يمكن القول بأن الدبلوماسية قد تفوقت على القوة المادية. الزيارة التي اجراها رئيس الوزراء اردوغان روتينية لا تختلف عن 15 زيارة قام بها قبل ذلك الى الولايات المتحدة منذ وصوله لسدة الحكم في البلاد للاعوام العشرة الماضية، غير أن المراقبين يؤكدون أن زيادة حفاوة الاستقبال في واشنطن لا تعنى الا شئ واحد وهو زيادة تعليمات وطلبات ادارة واشنطن من الحكومة التركية.

المصدر: التحرير | أ ش أ

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على زيارة اردوغان لواشنطن.. أسئلة دون اجابات!

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
97034

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية