الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › هل يتم تسريب امتحانات الثانوية العامة بالعند فى الإخوان؟

صورة الخبر: هل يتم تسريب امتحانات الثانوية العامة بالعند فى الإخوان؟
هل يتم تسريب امتحانات الثانوية العامة بالعند فى الإخوان؟

نعم، ممكن جدا، ووارد بقوة، وقد حدثت بدل المرة عشرًا!

ولعل أشهر مرة حدث فيها ذلك كانت فى يونيو 1967، وأذيعت الامتحانات وقتها فى إذاعة إسرائيل على الهواء مباشرة، وذلك بالعند فى عبد الناصر، وحتى يثبت العدو أنه قد اخترق مصر بكل الطرق، خصوصا أن امتحانات الثانوية العامة تعد بمثابة أمن قومى للبلد، ويومها تم إلغاء الامتحانات وإعادتها فى وقت لاحق.

وتكررت نفس الواقعة فى عام 2008 عندما تم تسريب امتحانات الثانوية فى محافظة المنيا، وكانت تباع على الأرصفة أمام اللجان وسعرها كان فى متناول الجميع، وقد تمت محاكمة كل من كان له دور فى التسريب وقتها، وقيل إن الدافع وراء ذلك هو الإطاحة بوزير التربية والتعليم يسرى الجمل، لكن رغم ذلك ظل فى منصبه.

لكن المدهش أن وزير التعليم وقتها أكد أن التسريب يحدث منذ سنوات طويلة لكن أحدا لم يكتشفه، وبالتالى من سوء حظه فقط أن تم كشف تسريب الامتحانات فى عهده!

ما جرى من قبل يجعل من الوارد جدا أن يتم تسريب امتحانات الثانوية العامة هذا العام بالعند فى الإخوان وربما يأتى ذلك من حيث لا يحتسب الإخوان، خصوصا فى ظل حالة السخط العام عليهم، وشعور الناس بأنهم أصحاب شعارات مزيفة وأن تسريب الامتحانات يعد صفعة على وجه النظام الإخوانى وتأكيد عدم قدرتهم على على إدارة شوون البلاد، هذا علاوة على الحالة الأمنية المتردية التى جعلت بعض مسؤولى وزارة التعليم يبدون مخاوفهم من تأمين امتحان الثانوية، ويرون أن الداخلية قد تتقاعس عن حماية أوراق أسئلة امتحانات الثانوية.

وهناك طرق كثيرة يمكن أن يحدث بها التسريب، وهناك منافذ عديدة يتسلل منها لصوص الامتحانات، منها المطبعة السرية المسؤولة عن طباعة أوراق الامتحانات والتى تعتبر أكثر الأماكن تأمينا، فجميع العاملين بها يتم اختيارهم بعناية شديدة وبعد تحريات دقيقة والحراسة عليها تتواصل على مدار اليوم، والأشخاص الذين يدخلون إليها معروفون بالاسم وعددهم قليل وغير مسموح بدخول أى شخص غيرهم مهما كانت صفته ومهما بلغ نفوذه، فعامل النظافة بداخلها يحمل مؤهلا جامعيا ومشهودا له بحسن السير والسلوك، أما المهندس المسؤول عن صيانة آلات الطباعة فلا يسمح له بدخول المبنى بمجرد البدء فى أعمال الامتحانات، وإذا حدث خلل مفاجئ فى أثناء طباعة أوراق الأسئلة يتم إخلاء المبنى من جميع الأوراق قبل دخوله.

لكن المشكلة تكمن فى أماكن أخرى عن طريقها تتسرب الامتحانات منها مراكز توزيع الأسئلة فى المحافظات المختلفة، لأن أوراق الأسئلة تصل قبل بدء الامتحانات بفترة كافية تسمح لمن أراد أن يبيع ضميره أن يقبض الثمن، لأن الرقابة تكون للضمير فقط، وسيارة الشرطة لا علاقة لها بما يحدث داخل هذه المراكز التى غالبا ما يكون مقرها مديرية التربية والتعليم أو الإدارة التعليمية التى يتم توزيع الأوراق فى نطاقها الجغرافى. مراكز توزيع الأسئلة تعد الخطر الأكبر الذى يواجه أى وزير تعليم، لأن الأشخاص المسؤولين عنها يجب أن يكونوا من أهل الثقة والخبرة معا، لأن صفة واحدة لا تكفى، لذلك بدأت جماعة الإخوان من خلال أعضائها فى نقابة المعلمين فى التنسيق مع الوزارة من أجل أن يوجد بعض أعضاء الجماعة داخل مراكز توزيع الأسئلة بالمحافظات حتى يقوموا بالإشراف على عملية تأمين الامتحانات، ويضمنوا عدم تسريبها!
لكن ليست هذه المراكز فقط هى التى تتسرب عن طريقها أوراق الأسئلة، فلجان الامتحانات التى تصل إليها الأسئلة قبل الامتحان بفترة طويلة، خصوصا فى المناطق النائية التى لا يستطيع رئيس اللجنة فرض كلمته على اللجنة التى يشرف على الامتحانات بها، فإذا لم يحدث ذلك بالتسريب يمكن أن يحدث بالغش الجماعى الذى يحدث بعدد كبير من اللجان بمحافظات الصعيد، علاوة على بعض محافظات الوجه البحرى، خصوصا فى القرى!

وقد أكدت إحدى الدراسات التى قام بها المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية أن الغش الجماعى أصبح ظاهرة وأن هناك العديد من طرق هذا الغش منها إملاء الإجابة داخل اللجان، وإذاعة الإجابة عن طريق الميكروفون وتصوير الإجابة وتوزيعها داخل اللجان!

ربما تحاول جماعة الإخوان صناعة البديل الأمنى لوزارة التربية والتعليم بوضع عناصرها فى الأماكن الأكثر حساسية، وهذه جريمة تجعل كل النظام الحاكم يسيطر على كل شىء بما فيه أدق تفاصيل أهم امتحانات فى مصر مما يجعلنا أمام خطر حقيقى، لا يمكن السكوت عنه، خصوصا بعد أن سيطرت الجماعة على أغلب مفاصل الدولة، وعلى أغلب المناصب القيادية بوزارة التعليم ومديريتها. لكن هناك طريقة لم يحسب الإخوان حسابها حتى الآن، وهى «تويتر» الذى يعد قلعة تسريب الامتحانات، وفى نفس الوقت هى المكان الأكثر عداء للإخوان، ويمكن لأى طالب أن يفعلها بمفرده دون أى معاونة من أحد، وذلك بعد خمس دقائق فقط من تسلم ورقة الأسئلة، وذلك مع تحيات سكان «تويتر» لجماعة الإخوان ومرشدها ومندوبها فى قصر الرئاسة!

المصدر: التحرير | محمد توفيق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يتم تسريب امتحانات الثانوية العامة بالعند فى الإخوان؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
26990

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-