الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › مصادر: التصالح مع «سالم» فى انتظار موافقة إسرائيل.. وعلى الحكومة التفاوض مع تل أبيب

صورة الخبر: فياض عبدالمنعم
فياض عبدالمنعم

قالت مصادر قانونية ومقربون من ملف المصالحات إن حسين سالم، رجل الأعمال الهارب، الذى يجرى مفاوضات مع النيابة العامة لإجراء مصالحة نهائية، مقابل تنازله عن ٧٥% من ثروته الداخلية و٥٥% من ثروته خارج مصر، يواجه صعوبات لتنفيذ شرط أساسى طلبت النيابة تحقيقه، يتمثل فى إقناع الشريكين الأمريكى والتايلاندى بشركة غاز شرق المتوسط، بالتنازل عن دعوى تحكيم ضد مصر، وتعويضات تبلغ ٩ مليارات دولار.

وأضافت المصادر - طلبت عدم ذكر أسمائها - لـ«المصرى اليوم» أن الصعوبات التى يواجهها «سالم» تكمن فى وجود رأسمال وحصة مملوكة فى الشركة التى تصدر الغاز لإسرائيل لصالح التأمينات والمعاشات الإسرائيلية، فضلا عن مساهمات من شركة الكهرباء هناك، وهو ما يحتاج إلى موافقة شعبية وحكومية فى إسرائيل على سحب الدعوى.

وأوضحت المصادر أن الحل الأمثل هو تفاوض الحكومة المصرية مع الجانب الإسرائيلى مباشرة، خاصة مع تقديم حسين سالم أوراقاً رسمية تثبت بيعه جميع حصصه فى شركات الغاز، بما فيها أسهم شركات غاز شرق المتوسط.

وقال طارق عبدالعزيز، محامى سالم، إنه ليست لديه أى معلومات عن طلب التفاوض مع الشريكين بشأن دعوى التحكيم ضد مصر، وأضاف أن التسوية والمصالحة التى تم الاتفاق عليها مع النيابة العامة وتترقب حاليا توقيع النائب العام عليها لتنفيذها، لا تتضمن مثل هذا الطلب.

وأشار إلى أن هناك وفداً ذهب لإسبانيا لمقابلة سالم فى وقت سابق، مرجحا أن يكون قد اقترح عليه مثل هذا الأمر، ولكنه أكد أن موكله لم يعد يمتلك أى أسهم فى شركات الغاز المصدرة لإسرائيل أو غيرها.

من جانبه، قال عصام طه، الخبير القانونى للاتفاقيات القانونية: «ما أعرفه هو احتفاظ حسين سالم بنسبة ٨% فى هيكل مساهمات شركة غاز شرق المتوسط، ولكن ما حدث فى تلك الحصة خلال الفترات السابقة لا يعرفه إلا سالم نفسه». وأضاف طه، فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم» قبيل عودته من فرنسا، أن «طلب إقناعه للشريكين يمكن أن يكون مرتكزا على معلومة بين يدى السلطات المصرية».

من جانبه، قال الدكتور ماجد شبيطة، المستشار القانونى لوزير المالية، الذى يشرف على المبادرة المصرية لإصلاح مناخ الأعمال «إرادة»، إن وزارة الاستثمار اقتربت من إتمام التصالح مع نحو ١٨ مستثمرا، لكنه رفض الكشف عن تفاصيل تلك المصالحات، وأسماء هؤلاء المستثمرين، وطبيعة مشاكلهم.
وقال يحيى حامد، وزير الاستثمار، فى بيان أصدره أمس، إن مصر تدخل مرحلة جديدة أكثر إيجابية تجاه ملف التصالح مع رجال الأعمال المصريين الهاربين فى الخارج، وأكد أن التصالح يضمن جميع حقوق الدولة القانونية والاقتصادية، ويسهِّل عودة الخبرات من أبناء الوطن إلى بلادهم، ما لم يتعارض ذلك مع أى قضايا أخرى.

المصدر: المصرى اليوم | محسن عبدالرازق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصادر: التصالح مع «سالم» فى انتظار موافقة إسرائيل.. وعلى الحكومة التفاوض مع تل أبيب (1)

مهندس استشاري صلاح سويلم | 13/5/2013

كل الأونطة دي علشان تشوفوا الاخوان والتيار الإسلامي يتفاوض مع إسرائيل وتكذبون وتكذبون ولكن ده بعينكم لن يحدث وسيظل التيار الإسلامي صامداً لتحرير فلسطين من النهر إلى البحر وتظل إسرائيل العدو الأول لنا يا عملاء الصهاينة والمستعمرين

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27716

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية