الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › "اليوم السابع" ترصد تضارب تصريحات ضابط شبرا فى واقعة التعدى على مواطن بالقسم

صورة الخبر: جانب من واقعة تعدى ضابط قسم ثان شبرا على أحد المواطنين
جانب من واقعة تعدى ضابط قسم ثان شبرا على أحد المواطنين

بعد أن أثارت "اليوم السابع" واقعة التعدى على مواطنين من ضابط بقسم شبرا ثان إثر ذهابهم لتحرير محضر اصطدام سيارتين، وهو ما أعاد إلى الأذهان ممارسات الداخلية فى عهد النظام السابق، تناقضت تصريحات الملازم عطا فهمى محمد صاحب واقعة التعدى على محاسب بشركة بترول ووالدته وقريبيه بالسب بألفاظ نابية داخل القسم، وتهديده بالاغتصاب بسبب اكتشافه قيام المحاسب بتصويره، بهاتفه المحمول من داخل القفص بمكتب النوبتجية وذلك فى محاولة منهم للخروج من هذا المأزق.

حيث جاءت تصريحاته بعد نشر الواقعة، أن طبيعة عمله ضابط منوب بقسم ثانى شبرا الخيمة، وأنه يوم الواقعة فوجئ بشخصين ممسكين بشاب عمره 17 سنة يدعى "أحمد. ح" واتهموه باصطدام سيارة شخص يدعى "محمد السيد المقدم" ويعمل محاسبا بسيارته الميكروباص ويقومان بجذبه من ملابسه تجاه مكتب المأمور وبعد حوالى 10 دقائق فوجئت بالمحاسب يقوم بسب الداخلية ويضرب السائق أمامى فقمت لاستبيان الأمر وبسؤاله عن سبب وجوده وضربه للسائق الذى استغاث بى قال لى المحاسب: "أنت مين أنت عشان تكلمنى وسبنى بألفاظ نابية" فطلبت منه ترك السائق وطالبته بالهدوء لحين تحرير محضر واتخاذ الإجراءات القانونية بما حدث إلا أنه دفعنى وركلنى بقدمه وتصادف وجود أمين شرطة يدعى "صديق الجوهرى" وحاول تهدئة المحاسب إلا أنه لم يمتثل لأحد، وظل يعتدى علينا بالسب ووزارة الداخلية بألفاظ جارحة وخادشة للحياء وقال "هاخد حقى بذراعى" وبعد وصلة من السباب تعرضت لها منه ومن والدته، لم أتمالك أعصابى وقمت برد السب عليه ولم أهدده بالاغتصاب ولم أتعرض له بالضرب لكنه هو أحدث بى خدوشا وكدمات فى رقبتى ويدى اليمنى، فقمت بوضعه فى القفص فقام بسبى مرة أخرى وصورنى بهاتفه المحمول وقال الضابط إن "الإنسان مش ملاك" فقمت بسبه كما سبنى واكتفيت بذلك.

و كانت اليوم السابع قد التقت بضباط قسم ثان شبرا الخيمة وبالملازم عطا فهمى محمد، عقب واقعة التعدى، وقبل الحصول على هذه الفيديوهات التى تدينه والتى صرح فيها "أنه أثناء تواجده بالخدمة الصباحية، فوجئ بشخصين داخل القسم أحدهما دخل بشاب مسحوبا من رقبته متجهين إلى مكتب مأمور القسم وانتظروه لمدة 10 دقائق مضيفًا أنه فوجئ بهم خارجين به وتوالى ضربا عليه.

وأضاف عطا فى تصريح "لليوم السابع" أنه قام لاستبيان الأمر لأنه لا يعقل أن يحدث ذلك بداخل القسم مشيرًا إلى أنه سألهم عن سبب ذلك فقام أحدهم بسب الحكومة ومأمور القسم قائلا " أنا مش هتكلم معاك إذا كان مأمورك مش عاوز يكلمنا".

وأشار عطا إلى أن هذا الشخص قام أمسك بيده وقام بدفعه مكررًا سب الدين ومؤكدًا أن أفراد القسم تدخلوا لمحاولة تهدئته إلا أنه تعدى عليهم بالسب وكان معه والدته التى استمرت فى التعدى على الأفراد بالسب.

و أكد عطا أنه كان من بين هؤلاء شخص اتضح أنه مساعد بالقوات المسلحة هدد بإغلاق القسم قائلا "أنا هجيب كتيبة من الجيش وهقفل القسم" وحاولنا معرفة سبب القصة، لكنه كان عاوز يخطف الواد من وسطنا ويخرج به وقال إنه هيجيب حقه بايده".

فيما قال الرقيب "محمد عيد محمد أنهم فوجئوا بأحد أفراد القوات المسلحة برتبة مساعد فنى بصحبة شخصين وسيدة توافدوا على القسم، لتحرير محضر ضد أحد الأشخاص الذين قاموا باحتجازه لمدة يوم بأحد الأماكن وقاموا بالتعدى عليه بسبب حادث تصادم سيارة.
وأضاف "عيد" أن فرد القوات المسلحة أخبرهم فى البداية بأنه عميد فى التنظيم والإدارة، وبمطالبته بإبراز هويته الشخصية اتضح أنه مساعد فنى بالقوات المسلحة، وقد خالف القانون باحتجاز مواطن لمدة يوم بدون تسليمه للقسم.

و أشار الأمين "محمد المليجى" إلى أن هؤلاء الأشخاص طلبوا مقابلة المأمور، ولكنه لم يكن موجودًا وقتها بمكتبه، فحاولوا الخروج مرة أخرى بالشخص، فمنعهم الضباط والأمناء، مما عرضهم للسب والقذف من الفنى ومن بصحبته، وأصابوا الملازم أول "عطا فهمى"، ضابط السهرة بكدمات بالوجه والأيدى والرقبة.

وكان المواطن محمد السيد تعرض لحادث مرورى عندما أن صدمه سائق ميكروباص من الخلف، فقرر أن يحتكم للقانون، وأن يذهب هو وسائق الميكروباص إلى قسم شرطة "شبرا ثان" لاتخاذ الإجراءات القانونية، اعتقادا منه أن الزمن تغير وأن القانون بعد ثورة 25 يناير يأخذ مجراه، ويطبق على الجميع، وبعد مداولات داخل القسم ارتضى هو وسائق الميكروباص أن يتصالحا، وعندما أوشكا على الخروج من القسم استوقفهما الضابط الملازم أحمد عطا، رافضا التصالح، وتعدى عليهما بألفاظ يعاقب عليها القانون لأن دخول قسم الشرطة مش زى خروجه، بحسب قوله، وعندما اعترضا على أسلوبه معهما اعتدى على المواطن محمد السيد، واحتجزه داخل القفص، وهاجم والدته المسنة.

ثورة ضابط الشرطة تزايدت عندما علم أن المواطن محمد السيد يصور مشهد اعتدائه وتطاوله على السيدة والدته، فهاجمه بآله حادة، واختطف الموبايل وهدده باغتصابه داخل القفص، غير عابئ بالقانون ولا بدوره كضابط شرطة ولا بالثورة التى قامت بسبب الطغيان وإذلال المواطنين، الأمر الذى يؤكد أننا عدنا بسرعة الصاروخ إلى زمن حبيب العادلى.. ولا عزاء للثوار.

و فى السياق نفسه أمر محمد حمودة مدير نيابة قسم ثان شبرا الخيمة بإخلاء سبيل "3 أشخاص" اتهمهم ضابط شرطة بالتعدى عليه بالضرب والسب بكفالة مالية 10 آلاف جنيه وإخلاء سبيل والدة أحدهم بضمان محل إقامتها مراعاة لظروفها الصحية، كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل الضابط بضمان وظيفته ووجهت له تهمة استعمال القسوة.

المصدر: اليوم السابع | محمد السيد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "اليوم السابع" ترصد تضارب تصريحات ضابط شبرا فى واقعة التعدى على مواطن بالقسم (1)

ahmed ad | 10/5/2013

خلاص معتش في هيبه للداخليه حتة محاسب اجرب عاوز يضرب يظبط عاوز ايه ده خلاص ضربه فين يامك يا خال حسني

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
68312

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية