الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › «الحر» يضيق الخناق على النظام في دمشق ويتوسع في حلب

صورة الخبر: «الحر» يضيق الخناق على النظام في دمشق ويتوسع في حلب
«الحر» يضيق الخناق على النظام في دمشق ويتوسع في حلب

شهدت عدة مناطق في دمشق وريفها أمس اشتباكات عنيفة وقصفا متواصلا أدى إلى مقتل أسرة مؤلفة من ثلاثة أطفال وأم في بلدة المقيليبة جنوبي دمشق. وفي حين أشار قادة ميدانيون إلى أن الجيش الحر بات على مشارف معامل الدفاع في حلب، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن شهر مارس (آذار) الماضي كان الأكثر دموية في النزاع المستمر منذ أكثر من عامين، مشيرا إلى مقتل ستة آلاف شخص بينهم 3480 مدنيا.

وأضاف المرصد أن من بين الضحايا 298 طفلا دون الـ16 من العمر، و291 سيدة، و1400 مقاتل من الجيش الحر، إضافة إلى 86 جنديا منشقا، و1464 عنصرا من القوات النظامية «بينهم أفراد في قوات الدفاع الوطني التي شكلها النظام».

وحول ما يتعلق بالعدد الإجمالي منذ اندلاع الثورة، أشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى أن «عدد القتلى أعلى بكثير من الرقم المتداول، الذي تقدره الشبكة السورية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة بـ80 ألفا»، وأن تقديراته «تشير إلى أن نحو 120 ألف شخص قتلوا».

في موازاة ذلك، استمرت المعارك في العاصمة السورية دمشق؛ إذ أفاد ناشطون معارضون أن تعزيزات عسكرية نظامية تم نقلها من مطار المزة العسكري إلى محيط داريا في محاولة جديدة لاقتحامها.

وفي الأحياء الجنوبية، أعلنت لجان التنسيق المحلية أن القوات النظامية قصفت أمس من مدفعية مثبتة في نهاية حي الميدان أحياء العسالي والقدم ومخيم اليرموك والحجر الأسود، حيث يحاول «الجيش الحر» التقدم منها باتجاه قلب دمشق، بينما تواصل القوات النظامية تمركزها في «الميدان» في محاولة لمنع تقدم «الحر» نحو العمق.

أما في شرق العاصمة، فقد أفاد المرصد بوقوع اشتباكات عنيفة عند أطراف حي جوبر من جهة ساحة العباسيين، ثانية أهم الساحات في العاصمة دمشق، بين مقاتلي «الجيش الحر» والقوات النظامية، كما وثق المرصد حصول «اشتباكات عند أطراف بلدة زملكا المتاخمة لجوبر أيضا.

وفي شمال العاصمة، استهدف الجيش الحر فرع المداهمة السرية في منطقة الفيحاء قرب أوتوستراد العدوي بعدة قذائف هاون، فيما قال ناشطون إن نحو 8 قذائف هاون سقطت على حي العدوي، 3 منها أصابت فرع الأمن السياسي في الفيحاء وسقطت باقي القذائف على منطقة بساتين أبو جرش. وفي حي برزة واصلت قوات نظام الأسد قصف الحي بمدافع الهاون أمس، بالتزامن مع تفجير ألغام أرضية زرعت على طول الطريق الرئيس لحي القابون.
وتعد أحياء جوبر والقابون والحجر الأسود وداريا محاور لأعنف المعارك الجارية الآن بين الجيشين الحر والنظامي. وتؤكد مصادر المعارضة أن «النظام يستخدم المدفعية الثقيلة وصواريخ (غراد) والطائرات لقصف الأحياء السكنية المذكورة بعد أن فقد المبادرة على الأرض وبات «الثوار» على استعداد لفتح اشتباكات في أي مكان من العاصمة».

ويأتي اشتداد وتيرة المعارك في دمشق بعد يومين من إعلان «الجيش الحر» سيطرته على بلدة السفيرة شرق حلب، حيث بات الثوار على مشارف أحد أهم معامل الدفاع في سوريا، الذي يعتقد أنه المعمل السوري الأهم لصناعة الأسلحة الكيماوية.

وفي هذا السياق، أكد ياسر النجار، عضو المجلس الأعلى لقيادة الثورة في حلب لـ«الشرق الأوسط» أن «الجيش الحر يحاصر معامل الدفاع من كل الجهات تمهيدا لخوض معركة تحريرها»، وأضاف: «في الفترة الماضية قبل شهر تقريبا كانت كتائب (الجيش الحر) تضرب طوقا عسكريا على المعامل، لكن شح الذخيرة وضعف الإمداد من المجالس العسكرية ترك المجال للنظام للتقدم عبر رتل عسكري من جهة حماه لكسر الحصار».

ويشير عضو المجلس الأعلى إلى «أن تقوية الجبهة بالذخيرة عبر خط طومان أعطى الثوار زمام المبادرة العسكرية ومنحهم القوة لإحكام سيطرتهم على بلدة السفيرة، وفرض حصار جديد على المعامل التي باتت قاب قوسين من السقوط».

وتعتبر معامل الدفاع في السفيرة، إلى جانب مطار النيرب العسكري، وكلية الشرطة، آخر معاقل نظام الأسد العسكرية في مدينة حلب، وفي حال سقوطها، فستشهد موازين المعركة في شمال سوريا تحولا نوعيا لصالح المعارضة.

وتتسع المعامل لنحو 4000 شخص، كما يوجد بجوارها مدينة سكنية خاصة بالعاملين فيها، وتقوم بحمايتها كتائب من الدفاع الجوي تنتشر على التلال المحيطة بها. ويؤكد ناشطون أن «العمل داخل هذه المعامل يتم بسرية مطلقة، حيث تفتح الأبواب إلكترونيا ويمنع على السكان العاديين الاقتراب من المكان».

المصدر: الشرق الاوسط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «الحر» يضيق الخناق على النظام في دمشق ويتوسع في حلب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31997

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية