الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › حرب الـ"فيس بوك" تشتعل بين الأزهريين بعد تسمم الطلاب

صورة الخبر: شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب
شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

توالت ردود أفعال حرب الـ"فيس بوك" عقب تسمم طلاب مدينة الأزهر الجامعية فى مدينة نصر بوجبات غذائية ملوثة.. وانقسم النشطاء إلى جبهتين، الأولى صفحات إخوانية تطالب بإقالة شيخ الأزهر الذى يمثل لهم عقبة كبيرة، خاصة فى تمرير مشروع قانون الصكوك، وفى المقابل صفحات تدعو إلى الخروج فى مظاهرات حاشدة لتأييد شيخ الأزهر، مؤكدين أنه سيناريو إخوانى مثلما تم قديماً فى قتل جنود رفح وإحراج المجلس العسكرى وإقالته، وأخرى ترى أن هذا عقاب لشيخ الأزهر لأنه منع تمرير قانون الصكوك.

هكذا شنت الصفحات الإخوانية هجوماً شرساً، واستغلت الأزمة للإطاحة بشيخ الأزهر تنفيذاً لاستراتيجية جماعة الإخوان المسلمين، فيما وصفت صفحات الثوار الموقف بـ"المؤامرة".

تضمنت الصفحات الإخوانية ضرورة الخروج غداً والتظاهر أمام الجامع الأزهر ضد الدكتور أسامة العبد- رئيس جامعة الأزهر، والدكتور أحمد الطيب- شيخ الأزهر الشريف، واتهامهما بالإهمال، ومن ثم ضرورة إقالتهما، وتعيين آخرين؛ بسبب ما يمارسانه من فساد، بحسب زعم الصفحات الإخوانية، فى الأزهر والجامعة، وهو فساد أدى إلى كارثة تسمم الطلاب.

لم ينته الأمر عند هذا الحد، بل قال أحمد المغير، الناشط الإخوانى فى تدوينة له على الـ"فيس بوك" تعليقاً على حادث التسمم، ومخاطباً أسامة العبد، رئيس الجامعة، بعد قرار إحالة مدير المدينة الجامعية ومدير التغذية للنيابة العامة، قائلاً له: "انت المفروض لو عندك دم توقف عملك انت وتستقيل"، متسائلاً: هل دى أول حادثة يا بنى آدم ارحل انت وشيخك.. ارحل ارحل ارحل".

بينما قال عدد من النشطاء على صفحة "حملة التصدى لتشويه حمدين صباحى"، إن هذا السيناريو قديم، مثلما فعل الدكتور مرسى بالمجلس العسكرى من أجل توطيد حكمه هو وجماعته فى مصر، والسيطرة على مقاليد الحكم، فى توريط المجلس بقتل الجنود المصريين على حدود رفح، وإيجاد سبب لتعاطف الشعب المصرى معه يساعده فى اتخاذ قرار بإحراج المجلس العسكرى ومن ثم إقالته.

وأضاف النشطاء، خلال تدويناتهم على الصفحة، أن هذا يعتبر عقابًا لشيخ الأزهر لعدم تمرير مشروع قانون الصكوك المشبوه، على حد قولهم، والسيناريو المحتمل حدوثه الآن هو أن منصب شيخ الأزهر محصن فى الدستور الجديد من العزل، وبالتالى لا وسيلة لإقالة شيخ الأزهر بالقانون، ولابد من تدشين غضب شعبى ضده يحرجه ويجعل استمراره فى المنصب غير مرغوب فيه تماما، من أجل الإطاحه به وإقالته.

ويرى النشطاء الثوريون أن الإخوان يعمدون إلى استغلال حادثة تسمم مئات الطلاب باعتبارها فضيحة كبيرة تؤدى إلى غضب الطلاب، وتدفعهم للمطالبة بإقالة رئيس جامعة الأزهر، وبحدوث تباطؤ كالعادة من قبل النظام فى إقالة رئيس الجامعة يرتفع سقف المطالب لإقالة شيخ الأزهر، وهذا ما يريدونه، ويتم تعيين شيخ أزهر جديد إخوانى "ما بيقولش لا وما واقفش زى الشوكة فى الزور" على حد تعبيرهم، ومساعدتهم فى تمرير مشروع الصكوك، مؤكدين أن من يقتل من أجل الوصول إلى منصب وحكم ليس غريبًا عليه أن يسمم الطلاب للحفاظ على منصبه، مشيرين إلى أنهم لا يستبعدون هذا الفعل عن الإخوان.
ودعا النشطاء إلى ضرورة النزول غداً إلى الميادين لتأييد شيخ الأزهر الشريف، وحمايته من محاولات الإخوان المسلمين وهجماتهم لاغتصاب الأزهر، خاصة بعد أن تظاهر عدد من النشطاء على الصفحات الإخوانية التى تحمل رمزهم أمام جامع الأزهر، مطالبين بإقالة شيخ الأزهر ورئيس الجامعة.

المصدر: اليوم السابع | احمد عبدالرحيم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حرب الـ"فيس بوك" تشتعل بين الأزهريين بعد تسمم الطلاب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
40443

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية