الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › قصة لقاء الساعات الأربع بين الفريق السيسى وهيكل

صورة الخبر: السيسى و هيكل
السيسى و هيكل

علمت «اليوم السابع» أن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى التقى مؤخرا الكاتب الصحفى الكبير محمد حسنين هيكل، وقالت مصادر لـ«اليوم السابع» إن اللقاء استمر بين الطرفين نحو أربع ساعات، شملت مناقشات لعديد من القضايا المطروحة، وحالة الاستقطاب الحادة الحالية بين القوى السياسية، وانعكاسها على العلاقة بين الجيش والشعب.

وأكدت المصادر أن هذا اللقاء يأتى فى سياق اتصالات يحرص السيسى على إجرائها مع «الأستاذ» على فترات متقطعة، وتأتى من باب الاستماع إلى نصائح «الأستاذ»، كما أنها تأتى من زاوية التقدير الكبير الذى يحمله وزير الدفاع لـ«هيكل»، والذى يخاطبه بلقب «الأستاذ» فى أى اتصالات بينهما، كما أن السيسى يعد قارئا جيدا لمؤلفات هيكل ومتابعا لمجمل كتاباته.

وضربت المصادر أمثلة من هذه الاتصالات، مشيرة إلى قيام وزير الدفاع بتهنئة «الأستاذ» بعيد ميلاده الـ«90» يوم 23 سبتمبر الماضى، وإرساله لباقة ورد إليه محملة بمحبة وتقدير كبير منه للكاتب الكبير، كما أجرى السيسى اتصالا بـ«هيكل» وقت دعوة وزارة الدفاع للقاء «اجتماعى» يجمع القوى السياسية، وكانت أثناء المظاهرات التى أدت إلى حالة استقطاب سياسى حاد بعد الإعلان الدستورى للرئيس مرسى، وأبدى هيكل وقتها عدم تحمسه لهذه الدعوة، وقال لـ«السيسى» إنها تأتى فى أوقات ملتبسة، مما قد يشجع على العودة إلى الهتافات الرافضة للحكم العسكرى، والتى تواصلت ضد المجلس العسكرى برئاسة المشير طنطاوى، وكان هذا الرأى مرجحا لإلغاء الدعوة التى أثارت جدلا كبيرا فى حينها.

وقالت المصادر إن لقاء الساعات الأربع الأخير جاء حسب طلب السيسى وبمبادرة منه، وامتد اللقاء إلى هذه الفترة الزمنية لعمق المناقشات بين الطرفين، وأضافت أنه كان هناك توافق بين وزير الدفاع وهيكل حول وضع القوات المسلحة بين تصارع القوى السياسية الموجود الآن، واستشعار بعض هذه القوى بالقلق من عودة تدخل الجيش فى العملية السياسية، وتأكيد السيسى على أن الجيش لا يضع فى مخططاته التدخل فى العلمية السياسية من بعيد أو قريب، وأن التحدى الأكبر أمامه الآن هو ترميم ما حدث أثناء المرحلة الانتقالية، والتى حاول البعض استثمارها فى إحداث شروخ بين الجيش والشعب، بالرغم من دور الجيش فى حماية الثورة، واحترام الجيش للشرعية التى جاءت عبر صندوق الانتخابات. وقالت المصادر إن لقاء «الأربع الساعات» شمل مناقشات عميقة للأوضاع فى ظل التحولات الإقليمية والدولية الحالية،خصوصا الرؤية الأمريكية حولها، مشيرة إلى أنه بقدر ما كانت تجارب التاريخ حاضرة فى اللقاء، كانت هموم المستقبل تفرض نفسها بصورة أكبر، وكانت الأوضاع فى سيناء وما يحث فيها ضمن هذه القضايا، مشيرة إلى أن رؤية هيكل فيها تؤكد على أن الحل السياسى والتنموى لما يجرى فى سيناء هو الذى يقود الحل الأمنى وليس العكس، وأن هذا الحل لابد أن يشمل مصر كلها بمبادرة سياسية حقيقية ومسؤولة.وقالت المصادر إن العديد من القيادات السياسية البارزة فى المعارضة والحكم تذهب إلى هيكل، ومن بينها قيادات «إخوانية» متنفذة، وأكدت أن الدكتور محمد البرادعى منسق جبهة الإنقاذ زار الكاتب الكبير فى الفترة الماضية، وآخرها قبل أيام قليلة. يذكر أن الكاتب الصحفى الكبير كان قد كشف من قبل أنه التقى المشير محمد حسين طنطاوى أثناء قيادة المجلس العسكرى للمرحلة الانتقالية، وتحديدا بعد الانتخابات البرلمانية التى فاز فيها حزب الحرية والعدالة، وقال هيكل إنه نصح طنطاوى وقتها بإسناد رئاسة الحكومة للدكتور محمد مرسى باعتباره رئيسا لحزب الحرية والعدالة.

المصدر: اليوم السابع | سعيد الشحات

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قصة لقاء الساعات الأربع بين الفريق السيسى وهيكل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
41827

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية