الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › مفتى السعودية يلهب نار «الطائفية» ويدعو لهدم الكنائس بالجزيرة العربية

صورة الخبر: عبد العزيز بن عبد الله آل - شيخ مفتى المملكة
عبد العزيز بن عبد الله آل - شيخ مفتى المملكة

تسببت فتوى مثيرة للجدل أصدرها مفتى السعودية ورئيس هيئة كبار رجال الدين عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، قبل يومين بضرورة «هدم كل الكنائس فى الجزيرة العربية»، فى ردود غاضبة فى عواصم عربية، فى حين لم تحظ باهتمام كبير من جانب وسائل الإعلام الغربية، حيث لم تهتم بها أى من الوكالات الغربية الكبرى..

الشيخ، الذى يمثل المرجعية الكبرى فى المملكة، اعتبر أن شبه الجزيرة تخضع لدين الإسلام فقط، ووجود الكنائس فى بعض الدول منها هو اعتراف بصحة هذه الأديان..

وجاءت آخر فتاوى الشيخ فى سياق رده على منظمة مجتمع مدنى كويتية، اعترضت على الدستور الكويتى الجديد الذى أقر أعضاء البرلمان فيه مادة جديدة به الشهر الماضى لحظر بناء الكنائس الجديدة، الأمر الذى أثار موجة استياء عالية بين الأقليات المسيحية، التى تعيش فى شبه الجزيرة، خصوصا فى السعودية، واليمن، وعمان والكويت.

الفتوى المثيرة للجدل استقبلها الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى باستهجان واستنكار باعتبارها ضد سماحة الدين الإسلامى، بينما شن الشاعر اللبنانى جوزيف الهاشم، هجوما نقديا كبيرا على مفتى السعودية، حيث كتب فى صحيفة «الجمهورية» اللبنانية تحت عنوان «فضيلة المفتى.. اقرأ القرآن من فضلك»، يقول فيه: «ما بال بعض رجال الدين… رجال الله على الأرض، يعيشون فى كوكب فضائى، بينما الأرض تلتهب بالصراع الطائفى والتناقض المذهبى والحركات الأصولية والدعوات التكفيرية، وأبناء الحوار يتقاتلون باسم الله على الله، ويقسمونه إلى ربّين.. كلاهما يحارب الآخر».

ما بال سماحة مفتى المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله يصبّ زيتا على النار المتأججة، بدعوته إلى «هدم كل ما فى الجزيرة العربية من كنائس، لأن إقرارها إقرار لدين غير الإسلام»..

وتابع «ألا يحوّر سماحته بذلك مسيرة المملكة التى تعتبر (طفاية) نيران العرب، ويسىء إلى تاريخ ملوكها وعلى رأسهم الملك المؤسس عبد العزيز؟ ألا يدهش سماحته ما تتعرض له المصاحف من إحراق مقابل إحراق الكنائس، حتى يدعو إلى هدم الكنائس فى الجزيرة العربية، كأنما يستحثّ دعوة مقابلة إلى إحراق المساجد فى الدول المسيحية، وفى ذلك إذكاء لحرب دينية مذهبية أصولية تكفيرية أممية شاملة تبدأ فى مكان ولا تنتهى فى مكان آخر؟!»..

وأضاف: «إذا كان سماحته ينسب إلى النبى أن جزيرة العرب لا يجتمع فيها دينان…»، فلماذا يتجاهل ما جاء فى القرآن عن النبى: «إنّا أرسلناك رحمة للعالمين»؟ ولماذا يتجاهل عهد النبى لأهل نجران؟، والأمر الذى أصدره بقتل رجل مسلم قَتَل رجلا مسيحيا قائلا: «أنا أحقّ بذمته…»، وكيف يتجاهل لجوء النبى إلى ملك الحبشة النجاشى المسيحى، عندما تعرض لاضطهاد أهل الجزيرة العربية التى يدعو اليوم إلى هدم كنائسها؟»..
فى الغرب أثارت الفتوى المثيرة للجدل بعض ردود الفعل الحادة، وإن لم تهتم بها وسائل الإعلام والصحف الكبرى كما لم تصدر حتى الآن ردود فعل رسمية عن قيادات دينية مسيحية غربية، لكن رايموند إبراهيم، صاحب مدونة «جهاد ووتش» الأمريكية المعروفة بآرائها المتشددة والمتطرفة تجاه الشريعة الإسلامية، قال إنه إذا صدر تصريح مماثل من زعيم دينى فى الغرب، فإن الدنيا ستقوم ولن تقعد فى الغرب..

وقال إبراهيم، وهو زميل لمنتدى «الشرق الأوسط» الأمريكى، إنه بالنظر إلى حالة الهيستريا التى تزعج الغرب متى صدرت تصريحات مسيئة للإسلام عن أشخاص لا يملكون سلطات سياسية، تخيلوا ما الذى سيحدث مثلا إذا أعلن زعيم دينى مواز لمفتى السعودية، وليكن بابا الفاتيكان أنه يجب تدمير المساجد فى إيطاليا؟ سيصاب الإعلام الغربى بحالة من السعار وسنواجه بصرخات تتهمنا بعدم التسامح والتعصب، ومطالبات بالاعتذار إذا لم يكن الاستقالة.

المصدر: محمود حسام - التحرير

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مفتى السعودية يلهب نار «الطائفية» ويدعو لهدم الكنائس بالجزيرة العربية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
6723

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية