الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › لأول مرة: الملف السري لعمر سليمان في الـ CIA

صورة الخبر: عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ورئيس المخابرات السابق
عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ورئيس المخابرات السابق

اثار التسجيل الصوتي النادر لأحد لقاءات عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ورئيس المخابرات السابق مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي قبل وفاته.

لدهشة داخل الأوساط السياسية، فالتسجيل الصوتي أوضح أن عمر سليمان يصب جام غضبه علي الولايات المتحدة التي زعم أنها تقف وراء الثورات العربية بالتعاون مع الإخوان والمملكة العربية السعودية، رغم أنه من المتعارف عليه أن سليمان كان واحدا من المقربين للإدارة الأمريكية، حتي إن التقارير الأمريكية الإعلامية كانت تؤكد أنه كان رجل المخابرات المركزية الأمريكية في القاهرة.

وقد قال الكاتب الصحفي الأمريكي توماس مونتاين في مقال له بصحيفة الجارديان البريطانية إن عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع حسني مبارك كان رجل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عندما تريد القيام بعمل قذر في الشرق الأوسط فضلا عن كونه حلقة الوصل مع إسرائيل، وإنه علي اتصال مع الموساد بشكل يومي ووصف توماس عمر سليمان بالوزير السري، موضحا أن سليمان سيئ السمعة بسبب إسهاماته في فرض الحصار علي قطاع غزة، قائلا إنه أراد للفلسطينيين هناك أن يجوعوا ولكن لا يتضورون جوعا عقابا لهم لدعم حماس، وعلق توماس ساخرا سليمان يتحدث عن الجوع بينما يعاني نحو 40% من الأطفال في غزة من سوء التغذية.

وأوضح توماس أن سليمان فضل دائما أن يبقي وراء الكواليس، علي الأقل حتي تلك الأيام البائسة الأخيرة من نظام مبارك حين تم تعيينه لمنصب جديد ممثلا في نائب الرئيس.

وقال توماس إن مكان وجود سليمان لا يزال سرا، وكانت آخر مرة سمعنا عنه من خلال رسالة إلي صحيفة الأهرام المصرية، إذ نفي رغبته في أن يُنتخب رئيسا لمصر، وكل ما يريد القيام به أن يعيش حياة هادئة مع عائلته.

وحذر توماس من المحاكمة أمام المحاكم العسكرية والتعذيب وحالات الاختفاء، موضحا أن كلها بصمات سليمان الذي لا يزال جزءا من مصر اليوم، وعلي من سهروا في الشوارع بعد الانقلاب ضد مبارك الحذر، سليمان لا يزال يشكل خطرا وتأثيره المستمر لا يمكن تجاهله.

وأشار الكاتب ستيفن جراي في كتاب له إلي أنه فور تولي سليمان لمنصب مدير المخابرات المصرية في التسعينيات أدرك أن عليه التفاوض والتعاون مع وكالة أعلي، وبالفعل حصل سليمان علي تصريح من الإدارة الأمريكية والمخابرات المصرية لإجراء هذا التفاوض، ووصف إدوارد ووكر الابن السفير الأسبق لدي مصر الذي كان حلقة الوصل بين سليمان والمخابرات المركزية الأمريكية سليمان بأنه صاحب وجه مشرق وواقعي للغاية.
كما تشير تقارير حقوقية أعدتها كاترين هاوكينز المراقبة والمحامية في مجال حقوق الإنسان إلي ان سليمان أشرف بنفسه علي ترحيل المعتقلين المطلوبين من قبل المخابرات المركزية الأمريكية، من خلال عمليات ترحيل سرية، وكشفت مذكرة سرية بثها موقع ويكيليكس أن الاسترالي المصري الأصل ممدوح حبيب الذي أقام مؤخرا دعوي قضائية يتهم جمال مبارك وعمر سليمان بتعذيبه.

واعترف تحت ضغط التعذيب في مصر بأنه درب 6 من الذين نفذوا تفجيرات 11 سبتمبر ضد برجي التجارة العالمية الذي أعلنت القاعدة فيما بعد مسئوليتها عنه، وكشفت الوثيقة المسربة أن حبيب ما لبث أن تراجع عن اعترافاته بعد نقله لجوانتنامو وأشار إلي انه اضطر للكذب علي المصريين في إشارة لعنف وحدة التعذيب الذي تعرض له في مصر، وأشارت مصادر غربية إلي أن هذه الوثيقة قد تكون دليل إدانة قويا في قضية حبيب ضد سليمان ومبارك.

وفي عام 2009 صنفته جهات أمريكية واحدا من أقوي قادة عالم التجسس في العالم، كما اعتبرته صحيفة "الجارديان" البريطانية الأقوي في الشرق الأوسط.

كما تميزت علاقة سليمان بإسرائيل أيضا، حيث كان يعد حلقة الوصل الرئيسية بين إسرائيل ومبارك، فمن المتعارف عليه ان أي اتصال بين مصر وإسرائيل يتم عن طريق أجهزة المخابرات، ووفقا لوثيقتين تم تسريبهما إلي موقع ويكليكس تعهد سليمان في عام 2007 لإسرائيل بإخلاء سيناء من مهربي السلاح للفلسطينيين، وتشير الثانية إلي أن سليمان تعهد في برقية لعاموس جلعاد رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع الإسرائيلية بمنع حماس من السيطرة علي قطاع غزة، كما أبدي سليمان تخوفه المشترك مع إسرائيل من ازدياد نفوذ حماس في غزة التي كان من الواضح انها ستفوز بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في عام 2006، وتعهد أيضا بمنع إجراء هذه الانتخابات ولكن لم يوضح كيفية المنع، ونقل عن سليمان تصريحا منفصلا قال فيه إنه يمكن تجويع غزة فلن يموت اهل غزة جوعا!

وأوضح محلل الاستخبارات الأمريكية لويس مورينو أن إسرائيل بدت أكثر راحة مع احتمال وجود سليمان خلفا لمبارك، خاصة أن مبارك بدا في الفترة الأخيرة للوفود الإسرائيلية التي التقت به ثقيل اللسان ومسن، في حين ان الوفود نفسها أثنت علي عمر سليمان، الذي بدا لهم كشخصية محورية في عملية السلام، واستطاع أن يقنعهم بوجوده وحضوره حتي إنه استطاع إقناع شخص صعب المراس مثل وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بشخصيته حيث عبر افيجدور عن احترامه وتقديره لدور مصر القيادي في المنطقة واحترامه الشخصي لمبارك وسليمان.

وعلي الرغم من أن إعلام النظام السابق كان يظهر سليمان وكأنه يحاول رأب الصدع بين فتح وحماس، كما صوره علي انه يبذل جهودا مضنية من أجل حل القضية الفلسطينية، إلا أنه من الواضح انه كان ينفذ السياسات الصهيونية والدليل أن فتح وحماس عقدا اتفاقا للمصالحة برعاية المخابرات المصرية بعد أن تركها سليمان.

وخلال أيام الثورة المصرية تواترت أنباء عن محاولة اغتيال فاشلة استهدفت عمر سليمان، لكن مصدرا أمنيا مصريا رفيعا نفي هذه الأنباء في الخامس من فبراير 2011، لكن تقارير أخري أكدت أن سليمان نجا من محاولة اغتيال في الرابع من فبراير 2011 عندما فتح مجهولون النار عليه من سيارة إسعاف مسروقة في إحدي شوارع القاهرة.. عمر سليمان من مواليد 2 يوليو 1936، صاحب خلفية عسكرية، وعمل بالسياسة وعند بلوغه التاسعة عشرة انتقل سليمان إلي القاهرة للالتحاق بالكلية الحربية، وتلقي بعد التخرج دورات تدريبية في موسكو، وشارك في كل الحروب التي خاضتها مصر منذ 1956 حتي 1973، وفي منتصف الثمانينيات التحق بجهاز المخابرات العسكرية، وأصبح سليمان نائبا للمخابرات العسكرية في عام 1986 ثم مديرا لها عام 1991، وفي عام 1993 أصبح مديرا للمخابرات العامة، حتي يناير 2011 حيث عينه مبارك نائبا له، وتنازل له عن صلاحياته، لكن في 11 فبراير 2011 أعلن سليمان تخلي مبارك عن الحكم لصالح المجلس الأعلي للقوات المسلحة في ظهور أخير بالمشهد السياسي المصري، وكسر سليمان تقليد الحفاظ علي اسم مدير المخابرات المصرية سرا، حيث لم يكن مسموحا لأحد معرفة شخصية مدير المخابرات سوي كبار المسئولين بالحكومة المصرية، لكن في عام 2000 أصبح اسم سليمان متداولا بكل وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

و طوال فترة تواجد سليمان في منصبه تميزت علاقته بمبارك بالتقارب الشديد، وكان حريصا علي سلامته حتي يقال إن سليمان هو من أصر علي أن يستقل مبارك سيارة مصفحة خلال تجوله في أثيوبيا عام 1995، كنوع من الاحتياط الأمني، الأمر الذي أسهم في نجاة مبارك من محاولة اغتيال بأثيوبيا.. بقي ان نؤكد ان خطة حرق عمر سليمان ستبدأ خلال الفترة القادمة حيث سيفتح ملف علاقته بحسين سالم ورشيد محمد رشيد ودوره في تهريب مليارات صديق مبارك وكذلك ملف ازواج بناته خاصة ان هناك شائعات تتردد انه سيتم استدعائه امام النائب العام لسؤاله عن هذه الملفات المسكوت عنها

المصدر: الموجز

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على لأول مرة: الملف السري لعمر سليمان في الـ CIA

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
6435

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-