الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › «واشنطن بوست»: قطع المعونة سيجعل من أمريكا العدو الأول لمصر

صورة الخبر: د- الجنزورى
د- الجنزورى

«كبش فداء».. هذا ما تبحث عنه السلطات الحاكمة فى مصر لإلقاء تبعات كل المشكلات التى تواجهها، هذا الرأى هو ما أوردته صحيفة «واشنطن بوست» واعتقدت أن الإدارة الأمريكية تنزلق لتصبح هى هذا «الكبش» بتطويرها الأزمة الناشبة بين البلدين.

وتهديد الولايات المتحدة بقطع المعونة عن مصر على خلفية محاكمة القاهرة مجموعة من الأمريكيين بتهم تتعلق بقضية التمويل غير الشرعى لمنظمات المجتمع المدنى.

ولفتت الصحيفة الأمريكية الانتباه فى تقريرها إلى أن قطع المساعدات المقدمة إلى مصر سوف يزيد من الأوضاع سوءا ويجعل من واشنطن العدو الأول لمصر، لأن قطاعا كبيرا من المصريين سيعتقد -حسب «البوست»- أن الخلاف ناشب بسبب رغبة أمريكا فى حماية «جواسيسها» المسؤولين عن الفوضى التى تعيشها البلاد -على حد وصف الصحيفة- وعدم محاكمتهم.

وهى الفكرة التى ستسعى الحكومة إلى تعزيزها فى أذهان الشعب للحصول على المساندة ضد النشطاء الشباب الذين صنعوا الثورة، ولن يتوقفوا عن المطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية التى خاطروا من أجلها بحياتهم طوال العام الماضى.

مع ازدياد الاتهامات بوجود «أياد خارجية» تحاول أن تخرب مصر وتعرقل مسيرة ثورتها -على حد تعبير الصحيفة- فإن العلاقات المصرية-الأمريكية باتت مهددة بصورة كبيرة، لذا على الإدارة الأمريكية -حسب «واشنطن بوست»- أن تتريث قبل تصعيدها الأحداث مع مصر وقطع المساعدات العسكرية عن الجيش.

أما صحيفة «الإندبندنت» البريطانية فتناولت تصريحات رئيس الوزراء المصرى كمال الجنزورى، ووصفتها بأنها «صفعة» على وجه العلاقات المصرية-الأمريكية، وأكدت أنها دليل واضح على أن ثورة 25 يناير ستعيد تقويم علاقات العالم العربى الخارجية، التى ظلت لعقود طويلة رهنا للإرادة الأمريكية ومعونتها، وكانت تعامل كـ«السيد المطاع» طوال الفترة الماضية.

الصحيفة البريطانية أشارت إلى أن لهجة الجنزورى التى كان يملؤها التحدى قد تكون سببا فى حجب المساعدات عن مصر من أمريكا وحلفائها العرب، الذين لاحظوا -حسب الصحيفة- اعتماد مصر سياسات أكثر استقلالية منذ اندلاع الثورة التى أطاحت بحليفهم «المخلوع» حسنى مبارك. فى حين، نشرت صحيفة «جارديان» البريطانية مقالا للناشط إسلام لطفى، أكد فيه أن الحل الوحيد لنجاح الثورة المصرية وتحقيق أهدافها وتحولها الكامل إلى الديمقراطية، هو ضرورة التخلص من تأثير المؤسسة العسكرية على الحياة السياسية المصرية

المصدر: حمد السماني - التحرير

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «واشنطن بوست»: قطع المعونة سيجعل من أمريكا العدو الأول لمصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
21698

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية