الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › ''بريء''.. ما لم يقله الديب في دفاعه عن مبارك

صورة الخبر: المخلوع و الديب
المخلوع و الديب

استحوذت أولى جلسات مرافعة الدفاع عن الرئيس السابق حسنى مبارك التى عقدت الثلاثاء فى محكمة جنايات القاهرة بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة برئاسة المستشار أحمد رفعت على اهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح ''الاربعاء'' .

فقالت صحيفة (الاهرام) ، أن المحامى فريد الديب فجر في أولي جلسات دفاعه عن مبارك العديد من المفاجأت ?،مشيرة إلي عجز النيابة العامة عن التدليل علي توافر نية القتل لدي مبارك وان نائب الرئيس السابق الوزير عمر سليمان قرر صراحة أن مبارك والعادلي لم يصدرا أوامر بإطلاق النيران?.?

وأضافت الصحيفة ، أن الديب أوضح في دفاعه إلي خطاب قدمه محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق ـ يكشف عن وجود سيارات الشرطة المصرية بشوارع غزة مما يدلل علي سرقتها .

وأشارت الصحيفة إلى أن الديب قدم مرافعته إلي خمسة أجزاء بدأها أمس بالتعقيب علي مرافعة النيابة مشيرا إلي أن النيابة العامة كانت لابد ان تترافع بموضوعية مطلقة دون التجريح والتنديد بالمتهم.

ونوهت الصحيفة بان الديب ، عقب علي المرافعة التي كانت قد ابدتها النيابة العامة موجها النقد لها قائلا: إنه وفقا للمادة113 من تعليمات النيابة العامة فإنها توجب علي المترافع ان يتجنب تجريح المتهم والتنديد به في غير ما يقتضيه بيان الدليل بالدعوي في إشارة فيه إلي ان النيابة العامة في أثناء مرافعتها كانت لابد ان تترافع بموضوعية مطلقة بعيدا عن ترديد عبارات تثير غضب الشارع والجمهور الذي لا يدرك شيئا عن طبيعة الدعوي وظروفها حيث جاءت تخاطب الإعلام .

ولفتت الصحيفة الى انه من ابرز ما استعرضه الديب في دفاعه ما يتعلق بشهادة نائب الرئيس السابق الوزير عمر سليمان أمام المحكمة والتي قرر فيها صراحة ان مبارك والعادلي لم يصدرا أي أوامر بإطلاق النار علي المتظاهرين وان التعليمات كانت صريحة ان يتم فض المظاهرات بالطرق الاعتيادية.

و تطرقت صحيفة (الجمهورية) إلى تصريحات القائد العام رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي في أكبر مناورة بالذخيرة الحية والذى اكد فيها التزام مصر بكافة الاتفاقات والمعاهدات الدولية وقال ''ان السلام هو الخيار الأول لمصر '' .

وأضاف أن القوات المسلحة تقدر في أعمالها القتالية لكافة الاحتمالات التي قد تواجه البلاد ودائما ما نخطط علي الاسوأ منها.
وشدد علي أن القوات المسلحة لن تنساق أو تنجر لأي مخططات خارجية والتي تسعي لاشعال مصر والاضرار بشعبها، وأشار إلي ان القوات المسلحة اضطرت إلي خوض غمار السياسة من أجل حماية مصر من اعداء الوطن والشعب.

وأشار الى أن مصر تواجه اخطارا كبيرة لم تحدث من قبل وشدد علي ان مصر ستعبر هذه المرحلة بقوة الجيش وارادة الشعب معا.

وحث الشعب علي اليقظة لادراك وإحباط ما يحاك لمصر من مخططات ومؤامرات مشددا علي أن القوات المسلحة هي العمود الذي يحمي مصر وان هدف المخططات هو ضرب هذا العمود وهو ما لن نسمح به وسننفذ مهمتنا علي الوجه الأكمل وصولاً إلي تسليم البلاد إلي سلطة إدارة مدنية منتخبة بإرادة الشعب.

وأعاد المشير التأكيد علي ان الشعب بأغلبيته العظيمة يثق في القوات المسلحة ودورها الوطني. مشددا علي ان القوات المسلحة لن تستسلم لمحاولات النيل من مصر وشعبها العظيم.

وبدورها أشارت صحيفة (الاخبار) إلى تأكيد د.كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء انه لا تراجع عن اقامة المحطة النووية في موقعها بمنطقة الضبعة.. وقال ان هذا حلم كل مصري ولن يتم وأد هذا الحلم.. صرحت بذلك د. فايزة ابوالنجا وزيرة التعاون الدولي عقب الاجتماع الوزاري الموسع الذي عقد أمس برئاسة د. الجنزوري.

وأضافت ابوالنجا ان التعدي غير القانوني علي موقع المحطة لا ينشيء وضعا قانونيا حتي لو تم البناء علي هذه الأرض ، مشيرة الي ان هناك تنسيقا كاملا بين كل الأجهزة لإعادة الوضع إلي ما كان عليه قبل التعدي علي موقع المحطة مع عدم الاضرار بالبدو الذين كان لهم بعض الحقوق وتم اقرارها بالتعويضات.

وأوضحت ان التعديات التي حدثت غير قانونية ولن تهدد المشروع.. وان حق الدولة فوق الجميع وسيتم التعامل مع هذا الامر بحسم حتي لا يكون سابقة لغيره من المشروعات التنموية.. وان الجهات الأمنية تتابع الموقف وسيتم محاسبة من تثبت ادانته في عمليات التعدي.

وتطرقت الصحيفة إلى تأكيد المهندس عبدالله غراب وزير البترول والثروة المعدنية خلال المؤتمر الصحفي انه لا توجد ازمة في البنزين واشار الي انه لا توجد ازمة في الانتاج لان مصر تنتج 95\% من احتياجات السوق المحلي.. ويجري التنسيق بين وزارتي الداخلية والتموين لضبط عمليات التداول ومنع الاتجار والتهريب للمنتجات البترولية.

ونقلت صحيفة (المصرى اليوم) عن مصدر رفيع المستوى بالحكومة، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أحال إلى المحكمة الدستورية العليا قانون انتخاب رئيس الجمهورية، الذى وافق عليه مجلس الوزراء قبل عدة أيام.

وأضاف أن المحكمة تنظر فى دستورية المواد التى تم تعديلها حول قواعد انتخاب رئيس الجمهورية الواردة فى دستور 1971، مشيرا إلى أن المحكمة ستنتهى من مراجعة القانون خلال أيام، وأن المجلس العسكرى سيصدر مرسوماً بقانون انتخاب رئيس الجمهورية الأحد المقبل، قبل انعقاد الجلسة الأولى لمجلس الشعب.

وعلى صعيد أخر ذكرت الصحيفة أن المستشار يسرى عبد الكريم، رئيس المكتب الفنى باللجنة العليا للانتخابات، قال إن اللجنة ستمتنع عن تنفيذ أى أحكام قضائية تصدر بعد يوم الخميس 19 ينايرالجارى ، وذلك بسبب أن التنفيذ سيكون مستحيلا بسبب تمسك اللجنة بانعقاد مجلس الشعب يوم 23 يناير، مشيرا إلى أن النتائج النهائية للانتخابات على مستوى الجمهورية سيتم إعلانها يوم السبت المقبل 21 يناير.

وأشارت صحيفة (الشروق ) الى تصريحات حسن أبو شعيشع ، مدير المكتب الإدارى للاخوان المسلمين بكفر الشيخ ، بإن الجماعة والحزب سوف يساعدان مرشحا رئاسيا معينا تم الاتفاق عليه بنسبة كبيرة ، وسوف نحاول أن نحصل على توافق وطنى عليه داخل النخبة والشعب المصرى.

وأضاف شعيشع، أن الحزب سوف ينظف الإعلام المملوك للدولة من الفساد الموجود فيه ويعيد هيكلته ، مشيرا إلى أنه لا بد من إلغاء مجلس الشورى فى الدستور الجديد ، لأنه ليس له دور ، مضيفا : إن فزاعة الخوف من الإسلاميين لا مبرر لها، لأنهم الأحق بقيادة البلاد فى تلك المرحلة''.

وفى سياق اخر أفرجت وزارة التأمينات والشئون الاجتماعية عن مشروع قانون الجمعيات الأهلية الجديد، وقال محمد الدمرداش، المستشار القانونى للوزيرة، إن المشروع ليس نهائيا وقابل للتعديل.

وأكد المشروع عدم جواز الحصول على أموال من الخارج، سواء من مصرى أو أجنبى، إلا بعد الحصول على إذن كتابى منه، على أن يتم استثناء الكتب والنشرات والمجلات العلمية ورسوم الاشتراك.

وفى أفتتاحيتها اليوم اعتبرت صحيفة (الاهرام) أن ما يحدث من البعض على الطرق والسكك الحديدية شىء يدعو إلى الاسى وخيبة الأمل ، إذ إن من يتزعم هؤلاء ، مرشحون لمجلس الشعب غضبوا لانهم لم يفوزوا فى الانتخابات ، ومنهم من له مطالب فئوية يمكن تلبيتها بالحوار والتفاهم .

وتساءلت الصحيفة قائلة لماذا نسىء إستعمال الحرية التى حققتها لنا ثورة 25 يناير ؟ فالثورة لم تعط الناس حق قطع الطرق ـ وتعطيل سفر الناس ، وزيادة الأم المرضى والمحتاجين.

وأضافت الصحيفة إن مايجرى من مشاهد عبثية وتصرفات غوغائية غير مسئولة تشوه وجه مصر وسمعتها ، ويضر بمصالح مواطنين ، ابرياء لا ناقة لهم فيها ولاجمل لقد تلطعنا الى الحرية، وقدمنا التضحيات من أجل إرساء مجتمع جديد ومصر جديدة تقوم على دعائم من الديمقراطية الحقيقية ، والعدالة لكل مواطن يعيش على هذه الارض الطبية .

وترى الصحيفة انه من العيب أن تقدم على اى أعمال من شأنها أن تبعدنا عن الأهداف السامية لثورة 25 يناير، التى أبهرت العالم كله وأصبحت على كل لسان ، وصارت قدوة لشعوب فى قارات الدينا كلها.

واختتمت الصحيفة تعليقها قائلة بانه لا مناص امامنا سوى أن نهدا ، وأن نتوافق ، وأن نتوائم ، وأن نصبر قليلا ، وأأن ندرك ونعى زن الاستمرار فى ضرب الأمن والاستقرار سيحولنا فى النهاية الى شعب من الجائعين الجالسين القرفصاء ، لا نملك إلا نندب حظنا متناسين اننا الذين إخترنا الطريق الخطاء بعد إبتعادنا عن سواء السبيل .

وقالت صحيفة (الجمهورية) فى افتتاحيتها اليوم إن الصراعات السياسية والمشكلات الفئوية والتطلعات الشخصية تطل برأسها محدثة ضجيجا شديدا ونزيف دماء أحيانا يغطي علي الآمال العريضة والأحلام السعيدة التي فتحت ابوابها ثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة .

وأضافت أن جذور هذه الصراعات والمشكلات تعود حقا إلي عصر مضي بفساده وشروره وظلمه واستغلاله لكن حلها أو حصارها أو التخفيف منها لا يكون بالتصادم والتشابك وفرض الأمر الواقع .

وتابعت الصحيفة قائلة انه ينبغي إقامة حوار متعقل ومتكافيء يسعي لاقرار مباديء العدالة واحترام حقوق الآخر وضمان أمن المجتمع والمصالح العليا للوطن التي تعلو فوق أية مصالح شخصية أو حزبية أو فئوية أو طائفية أو اقليمية لأن الجميع في سفينة واحدة هي الوطن تبحر بأمان إذا اتحدوا وهكذا العقلاء يفعلون.

المصدر: مصراوى | أ.ش.أ

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ''بريء''.. ما لم يقله الديب في دفاعه عن مبارك

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
40149

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية