الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › سائق القذافى يروى اللحظات الأخيرة للعقيد

صورة الخبر: القذافى
القذافى

ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن حنيش نصر السائق الخاص للزعيم الليبى السابق معمر القذافي قد كشف عن تفاصيل جديدة للحظات الأخيرة التى سبقت مقتله وما سبقها من فترة هروبه بعد سقوط العاصمة طرابلس فى يد الثوار الليبيين.

وقالت الصحيفة، فى سياق تقرير أوردته على موقعها على شبكة الانترنت الخميس - إن نصر ومعه رئيس أمن القذافى "منصور ضو" بقيا الشاهدين اللذين يمكنهما كشف التفاصيل الغامضة لأيامه الأخيرة ولحظات ما قبل مقتله، حيث كانا برفقته خلال
تلك الفترة.
ونقلت الصحيفة عن نصر قوله: "عملت كسائق خاص للقذافى لنحو 30 عاما، وفى 17 مارس الماضى طلب منى إنهاء عملى معه، عدت إلى سرت ولم أرَ العقيد حتى سبتمبر بعد أن غادر طرابلس بصحبة أربعة من رجاله ".
وتابع نصر: " لقد قضيت الأيام الخمسة الأخيرة من الحصار مع الزعيم فى سرت، كنا نتنقل من منزل لآخر، وكان القصف قريبا وعنيفا، حيث احتل المقاتلون الحى المجاور لمخبأنا."
وعن اللحظات الأخيرة من حياة القذافى، قال "وقف القذافى مودعا سرت ناظرا بحيرة إلى أطلالها التى بدت وكأن أبواب الجحيم قد فتحت عليها، فكل شىء حوله كان مدمرا من أثر التفجيرات ".
وأضاف: " بعد أن توقف الركب بفعل القصف الذى تعرضنا له، شاهدت مجموعة من الثوار المقاتلين يتجهون نحونا، لم يكن العقيد خائفا لكنه بدا وكأنه لا يعرف ما ينبغى عليه فعله، كانت المرة الأولى التى رأيته فيها فى موقف كهذا ".
وتابع نصر: "رفعت يدى لأعلى مع اقتراب الثوار المدججين بالسلاح، صدمنى أحدهم بمؤخرة بندقيته فسقطت أرضا، شاهدت بعضهم يسحبون العقيد من داخل إحدى أنابيب الصرف قبل أن أسقط فاقدا للرؤية بشكل جزئى، ألقيت بصعوبة نظرة أخيرة عليه وقد احتشد الثوار حوله، ثم انهمرت الضربات عليه ".
وبسؤال وجه له عن الحرس القديم للقذافى، قال نصر "إن بقى منهم أحد على قيد الحياة فمن المحتمل أن يكونوا قد فروا أو ألقى الثوار القبض عليهم، لم يعد لدى علم بأماكنهم ولا مصائرهم ".
وأوضح نصر: أن القذافى بدا فى أيامه الأخيرة وكأنه قد فقد القدرة على فهم ما يدور حوله قائلا " كان غريب الأطوار، لكنه بدا فى الوقت نفسه صامدا وغير خائف " .
وأضاف: "عملت كسائقه الخاص لثلاثين عاما ولم يسىء التعامل معى يوما، كنت أتقاضى منه راتبا يقدر بـ 800 دينار - أى ما يزيد قليلا على 300 دولار أمريكى -، كما منحنى منزلا فى سرت ".
واختتمت الجارديان تقريرها قائلة " فى ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء .. تم اقتياد سائق القذافى إلى سيارة اندفعت به إلى قلب الصحراء، حيث تمكن من رؤية ضريح مطموس المعالم لرجل لم يكن يعتقد أن يكون مصيره قاتما على هذا النحو، فيما
بقى مصير حنيش نصر بعد مقتل سيدة مجهولا إلى حد بعيد " .

المصدر: الوفد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سائق القذافى يروى اللحظات الأخيرة للعقيد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
82070

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
-
-
-