الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › "كعكة" إعمار ليبيا..هل لمصر نصيب؟!

صورة الخبر: "كعكة" إعمار ليبيا..هل لمصر نصيب؟!
"كعكة" إعمار ليبيا..هل لمصر نصيب؟!

بمقتل العقيد معمر القذافي تبدأ ليبيا مرحلة جديدة من الإعمار لتجاوز شهور طويلة من القصف والدمار الذى خلفته الحرب الدائرة لتحرير ليبيا من نظام القذافى.

وكما كانت للحرب أدوات فإن للإعمار أيضا أدوات، حيث بدأت دول حلف" الناتو" وفي مقدمتها الديوك الفرنسية والاسود الانجليزية التحرك
ومن هنا يكون موقف الشركات المصرية في "بزنس" إعمار ليبيا صعبا للغاية، ولن يكون التعاطف والمساعدة المصرية للثورة الليبية كافية لحصول شركاتنا علي نصيب "الاسد" خاصة وأن تحرك الحكومة المصرية كان متأخرا.
إذن لن يكون الأمر سهلا في ظل رغبة دول الناتو فى حصد ثمار عملياتها الجوية علي ليبيا وتخليصها من القذافي.
ولعل ذلك يؤكده ما قاله تييري كورتيني المدير العام لاتحاد أرباب العمل الفرنسي "ميديف انترناسيونال" والذي يمثل مصالح كبرى الشركات الفرنسية في الخارج ، بأن تكلفة إعادة بناء ليبيا تقدر بنحو 200 مليار دولار على الأقل على مدى عشر سنوات في إشارة الي دور" فرنسا " بقيادة نيكولا ساركوزي الذي قاد تدخلا عسكريا في ليبيا المنتجة للنفط وعضو منظمة أوبك وتتطلع كبرى الشركات الفرنسية الآن للاستفادة من المعنويات الإيجابية للقادة الليبيين الجدد تجاه" باريس"،وقالها ايضا "كورتيني " صريحة "ان هناك سوقا ينبغي الفوز بها.
ودخلت أيضا انجلترا أو "الاسود " كما يطلق عليهم فرصة ذهبية للحصول علي جزء من التورتة لإفادة اقتصادياتهم التي اصبحت في موقف لاتحسد عليه بعد أزمة منطقة اليورو ولعل زيارة ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي "ساركوزي "يوم الخميس الماضي كشفت عن نوايا هذه الشركات .
شركات المقاولات المصرية جاهزة لكن يتبقي الاتجاه السياسي والنوايا الليبية تجاه الشركات المصرية التي قد تعزز زيارة وزير الخارجية المصري الي ليبيا منذ عدة اسابيع، ومن قبله دعوة حسن يونس للشركات المصرية للاستثمار هناك.
الصراع ليس سهلا علي شركاتنا ،ولن يشفع لها العمالة الرخيصة والخبرة وسابق تجاربها في المنطقة العربية ،فهل ننجح في ذلك ام سنواصل سلسلة الفشل في الاستفادة اقتصاديا من عمليات الاعمار التي تشهدها المنطقة العربية ونتحول الي متفرجين.
المراقب لعدد الشركات ذات الفئة الاولي المقيدة بالاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء ، المؤهلة للعمل في قطاع المقاولات داخليا وخارجيا يبلغ عددها 210 شركات في جميع التخصصات وتتصدرها اوراسكوم للانشاء والصناعة والمقاولون العرب ،مختار ابراهيم ، والجيزة العامة للمقاولات ،والصعيد العامة للمقاولات ،والدولية الهندسية للاستشارات والتصميمات الهندسية خاصة ان حجم الاستثمارات الليبية في مصر قد زاد بنسبة 32% خلال العامين الماضيين.
رؤساء مجالس الادارات بشركات المقاولات والعقارات قالوا إن شركاتهم مؤهلة لأن الشركات المصرية التي سبق لها تأسيس مشروعات ومازالت بدولة ليبيا متعددة وفي مقدمة هذه الشركات المقاولون العرب التي لديها اكثر من 7 مشروعات بإجمالي اعمال استثمارية تصل الي 568 مليون جنيه وفقا لقول ابراهيم محلب رئيس مجلس ادارة الشركة ,فقد ساهمت الشركة طوال السنوات الماضية في تأسيس نهضة في البنية التحتية لدولة ليبيا.
ومن أهم الاعمال التي قامت بها الشركة في مناطق سيدي وادي تلال ومشروعات الشركة العامة للكهرباء وازدواج الطريق الساحلي" طربق بلفرانس "وكذلك مركز خدمات بئر غنية ونادي العزايمة والمرافق الخاصة بمدينة اغدامس وصيانة خدمات الطرق السريعة ,بخلاف جامعة بنغازي وعدد من المشروعات والقواعد العسكرية التي تم تأسيسها قبل ذلك.
وبحسب" محلب " ان الشركة تضم اكثر من 6.200 مهندس في جميع التخصصات يتمتعون بخبرة كبيرة ،وكفاءة عالية .
ولعل حجم اعمال الشركة بأكثر من 28 دولة تؤكد قدرة الشركة خاصة ان الشركة تحتل المركز81علي مستوي شركات المقاولات العالمية من اجمالي 225 شركة ،مما يعكس قدرة الشركة عالميا ومدي الخبرة التي تحظي بها خارجيا ،وسيكون نصيب الشركات المصرية احسن حظا للارتباط والعامل النفسي بين البلدين بعد الثورة الليبية التي اندلعت شرارتها عقب ثورة 25 يناير المصرية.
وتحظي الشركات المصرية بيد عمالة رخيصة وكذلك هناك ارتباط اللغة والدين يربط بين الدولتين وكل ذلك يعزز موقف الشركات المصرية ايضا في الحصول علي حصة كبيرة من عملية الاعمار
ومن الشركات التي لديها سابق خبرة بالسوق الليبي الجيزة العامة للمقاولات والتي سبق أن أسست العديد من المجتمعات العمرانية بنظام "الكومباوند" وفقا لقول المهندس عزت المعايرجي رئيس الشركة خاصة ان الشركة قامت بتأسيس 600 وحدة سكنية ومثلها بمدينة "سرت " وكذلك العديد من المشروعات الاخري ، بالتالي فإن الخبرة الكبيرة للشركات المصرية تمنحها حق الفرصة في الاستثمار اذا لم تتدخل عوامل اخري او ضغوط من الدول الاجنبية للحصول علي اكبر قدر من المشروعات الخاصة بالاعمار .
ربما فرصة اوراسكوم للانشاء والصناعة الاكبر في الحصول علي حجم اعمال اكبر في ظل الامكانيات الكبيرة للشركة علي المستوي البشري او الفني ,ولديها سجل حافل في دول عديدة من الدول العربية والاوروبية خاصة في قطر والعراق وغيرهما من الدول الاخري.

المصدر: الوفد | صلاح الدين عبدالله

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "كعكة" إعمار ليبيا..هل لمصر نصيب؟!

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
54249

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية