الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

يوفر 900 ألف فرصة عمل في مجال البناء

اخبار الاقتصادمال واعمال › المقاولات المصرية تطالب بكامل المشروع القومي للإسكان دون مشاركة الأجانب

صورة الخبر: مشروع الإسكان القومي سينعش قطاع المقاولات
مشروع الإسكان القومي سينعش قطاع المقاولات

رحّبت شركات المقاولات المصرية بإعلان الدكتور محمد فتحي البرادعي، وزير الإسكان المصري، عدم إجراء مناقصة عالمية لتنفيذ المشروع القومي الجديد للإسكان في مصر، والذي يستهدف بناء مليون وحدة سكنية جديدة خلال 5 سنوات، وتمسكت الشركات المصرية بما اعتبرته حقها في تنفيذ المشروع القومي الجديد دون الاستعانة بشركات أو خبرات أجنبية.

واعتبر خبراء ومسؤولون في شركات إسكان مصرية أن قصر المشروع القومي الجديد للإسكان على الشركات المحلية سيساعد هذه الشركات على تعويض فترة الركود الطويلة التي عانى منها القطاع العقاري المصري خلال الفترة الماضية.

وقال صلاح حجاب، رئيس لجنة البناء والتشييد بجمعية رجال الأعمال المصرية، في تصريحات خاصة لـ"العربية. نت"، إن إعلان وزير الإسكان المصري عدم إجراء مناقصة عالمية لتنفيذ المشروع القومي للإسكان الجديد في مصر والاقتصار على الشركات المصرية فقط قرار صائب.

وأكد أنه لا يوجد مبرر الآن لفتح الباب على مصراعيه لدخول الشركات الأجنبية للمنافسة على تنفيذ المشروع القومي للإسكان, خاصة أن بناء العقارات والبنية التحتية لها من طرق وشبكات ومياه صرف صحي وغيرها لا تحتاج إلى الخبرات الأجنبية المطلوبة لتنفيذ منشآت عالية التقنية، كما هو الحال في محطات التوليد الكهربائية والمفاعلات النووية على سبيل المثال، مؤكداً أيضاً أن الشركات المصرية لديها باع طويل في البناء خاصة للوحدات السكنية.

وأضاف حجاب أن الشركات المصرية قادرة على تنفيذ المشروع القومي للإسكان بأقل سعر وأعلى جودة ممكنة، وحتى إذا كانت هناك طرق حديثة في البناء أقل تكلفة فإن الشركات المصرية يمكن أن تستخدمها بالتعاون مع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء التابع لوزارة الإسكان المصرية، الذي يتوافر لديه جميع الأبحاث العالمية في مجال البناء والإنشاءات.

واستبعد حجاب وجود حاجة للخبرة الأجنبية وقال إن عمليات البناء تعتمد على عنصري العمالة والمواد الخام, وهما موجودان بأرخص الأسعار في مصر, وحتى إذا كانت بعض المواد الخام تشهد عمليات احتكارية كالحديد والإسمنت ففتح باب الاستيراد كفيل بحل هذه المشكلة، موضحاً أن شركات المقاولات المصرية قادرة على المنافسة وبناء مليون وحدة سكنية خلال 5 سنوات دون الاستعانة بالشركات الأجنبية.
تحديات تواجه المشروع
ويؤيد المهندس أيمن إسماعيل، رئيس شركة دلتا مصر للمقاولات، ترسية عقود مشروع الاسكان على الشركات المحلية فقط قائلاً: إن شركات المقاولات المحلية قادرة على الوفاء بعدد الوحدات المطلوبة سنويًا لهذا المشروع، خاصة أن الحكومة المصرية قررت إشراك شركات الاستثمار العقاري، وهو ما يضمن تنفيذًا كاملاً للوحدات، واشترط إسماعيل البعد عن الوساطة وأن يتم توزيع الوحدات على الشركات المتقدمة بحسب الطاقة التشغيلية لكل شركة.

وأضاف أن التحديات التي تواجه نجاح هذا المشروع القومي تتمثل في القدرة على تنفيذ العدد المطلوب من الوحدات السكنية والبالغ 200 ألف وحدة سنوياً، مع الالتزام بمستوى جودة التنفيذ، وهو ما يمكن التحقق منه بترشيح شركات المقاولات المشهود لها بالكفاءة بناء على معايير محددة مثل سنوات الخبرة وسابقة المشروعات ورأس المال والإمكانيات الفنية ومستوى المهندسين العاملين بها، حيث يكون من الأولى أن تعمل شركات المقاولات في بناء الوحدات الداخلة في حيز محافظتها، وعمل قائمة سوداء بأي شركة لا تلتزم بمستوى الجودة المتفق عليه.
20 ألف شركة مقاولات
أما المهندس مدحت فوزي، رئيس مجلس إدارة إحدى شركات المقاولات المصرية الخاصة، فطالب بألا تتسرع الحكومة المصرية في استصدار أي قرارات في هذا الصدد إلا بعد السنة الأولى من المشروع، وبعدها يتم عقد اجتماع موسع يشمل مسؤولي وزارة الإسكان والاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء ووزارتي المالية والتعاون الدولي, ويتم تقييم العام الأول للمشروع، وبناء على ذلك يتم إصدار القرارات النهائية حول الشركات العاملة في تنفيذه، مشيراً إلى أنه من الوارد حدوث عجز في عدد الوحدات المنفذة خلال السنة الأولى, ولكن من الممكن أن يتم تعويض هذا العجز خلال بقية فترة المشروع.
واستبعد فوزي لجوء شركات المقاولات المحلية إلى مساومة الحكومة المصرية بعد منع الشركات الأجنبية من العمل في المشروع تحت وطأة حاجة الشركات المصرية للربح وتعويض فترة الركود التي مرت بها هذه الشركات خلال الفترة الماضية، موضحاً أن هناك أكثر من 20 ألف شركة مقاولات مقيدة ضمن جداول الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، وهو عدد كبير من الشركات يجعل من الممكن للحكومة المصرية أن تختار بين أفضل الشركات المؤهلة لهذا المشروع.
توفير فرص عمل هائلة
وتوقع أبوالحسن نصار، الاستشاري والخبير العقاري والمحكم الدولي في مجال العقود أن يسهم المشروع في توفير فرص عمل هائلة لمختلف فئات العاملين في طائفة المعمار، مطالباً بضرورة وضع إطار زمني وبرنامج عام وتفصيلي محدد للمشروع, ووضع شروط تشمل معرفة سابق خبرات شركات المقاولات وملاءتها المالية وخبرات الطاقم الفني والإداري لهذه الشركات, مع تحديد برامج زمنية لتنفيذ مراحل المشروع لضمان جدية التعاقدات والالتزام بالإنهاء في المواعيد المقررة وطبقا لجداول زمنية واضحة.

وأشار إلى أن قانون المناقصات والمزايدات رقم 98 لسنة 1998, أتاح وجود مظاريف فنية ومالية تسمح بمعرفة الجدارة المالية للشركات التي ستتقدم للمشروع وحجم أعمالها وخبراتها السابقة, واقترح أبوالحسن في نفس الوقت إنشاء لجنة متابعة من مجلس الوزراء، بالإضافة إلى اللجان الموجودة بمكاتب وزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية لمتابعة أعمال الإنشاءات بالمشروع, وإرسال تقارير دورية وبصورة شهرية بنتائج الأعمال بصفة مستمرة مع متابعة جودة الخدمات والمرافق.

يُذكر أن المشروع القومي للإسكان الذي أعلنت عنه وزارة الإسكان المصرية أخيراً، يستهدف بناء مليون وحدة سكنية على مدار 5 سنوات مقبلة بواقع 200 ألف وحدة سكنية سنويًا, ومن المتوقع أن يوفر 900 ألف فرصة عمل على الأقل، وسيشمل المشروع جميع محافظات مصر.

المصدر: العربية - القاهرة - دار الإعلام العربية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المقاولات المصرية تطالب بكامل المشروع القومي للإسكان دون مشاركة الأجانب (2)

ali salama | 13/4/2013

يوجد اصحاب خبر كثيرا بمصر

شركة اعمار مصر للمقاولات العمومية | 11/10/2012

مطلوب شغل مقاولات لي كل الشركات المصرية فعلان ت 01111002869

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
59086

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة