الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › تمويل شيعى لجامعة بيروت بالإسكندرية

صورة الخبر: تمويل شيعى لجامعة بيروت بالإسكندرية
تمويل شيعى لجامعة بيروت بالإسكندرية

تعرضت الأراضي‮ ‬المصرية خلال فترة الحكم السابق لعمليات النهب المنظم والمقنن لصالح كبار رجال الأعمال والتابعين للحزب الوطني‮ ‬حتي‮ ‬امتد الأمر الي‮ ‬الموافقة علي‮ ‬نهب الأراضي‮ ‬لمنظمات عربية استثمارية مجاملة للوسطاء والوجهاء وأحيانا أخري‮ ‬مجاملة للوسطاء والوجهاء وأحيانا أخري‮ ‬مجاملة لرئيس الوزراء المسجون حاليا علي‮ ‬ذمة قضايا فساد،‮ ‬مما أدي‮ ‬الي‮ ‬إهدار مليارات الجنيهات في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تحتاج فيه مصر لكل هذه الأموال بدلا من الاقتراض من الخارج‮.‬
ففي‮ ‬الإسكندرية تقدم‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬حالات نهب وسرقة لأراض سواء بموافقة المحافظة أو دون موافقتها،‮ ‬سواء بالتخصيص أو بوضع اليد بخلاف حالات سرقة الشوارع وضمها لأراضي‮ ‬رجال الأعمال الذين كانوا مسنودين‮.‬
سنسرد في‮ ‬هذا التقرير إحدي‮ ‬حالات النهب المنظم والمقنن من المحافظة والمخالف للقانون وبسببه تم إهدار مليار وربع المليار جنيه علي‮ ‬الدولة في‮ ‬أرض جامعة بيروت بمنطقة سموحة‮.‬
المعروف أن الراحل جمال عبدالناصر أنشأ جامعة بيروت عام‮ ‬1960‮ ‬ورفض طلب اللبنانيين بأن تسمي‮ ‬الجامعة باسمه وقال لهم جملة شهيرة‮: ‬إن عبدالناصر سيموت وستبقي‮ ‬لبنان،‮ ‬وسميت بعدها جامعة بيروت وقام عبدالناصر بمد الجامعة بالخبرات والأساتذة من جامعة الإسكندرية وتم عمل اتفاقية أكاديمية بين جامعتي‮ ‬بيروت والاسكندرية علي‮ ‬أن‮ ‬يكون رئيس جامعة بيروت من أساتذة الاسكندرية وطبقا للاتفاقية‮ ‬يكون معظم الأساتذة أوكلهم من جامعة الاسكندرية أيضا منذ إنشائها وحتي‮ ‬الآن ولكن لظروف جديدة ربما تنفصل الجامعتان رسميا هذا الشهر لأسرار سوف نعلنها،‮ ‬وكما قلنا إن جامعة بيروت لا تتبع الحكومة اللبنانية وإنما تتبع مستثمري‮ ‬وقف البر والإحسان وهو وقف خاص‮ ‬يتبع إحدي‮ ‬العائلات العريقة بلبنان ويمثله الآن عصام الحوري‮ ‬وتوفيق الحوري‮ ‬وهما أولاد عم‮. ‬الجدير بالذكر أن جامعة الإسكندرية احتضنت جامعة بيروت وأنشأت العديد من الكليات النظرية لها داخل جدران جامعة الاسكندرية إلا أنه تفتق ذهن أحد أساتذة جامعة الاسكندرية بتقديم هدية لممثلي‮ ‬جامعة بيروت توفيق وعصام الحوري‮ ‬تتمثل في‮ ‬قطعة أرض بأرقي‮ ‬أحياء الاسكندرية مساحتها‮ ‬50‮ ‬ألف متر مستغلا وساطة صديقه أحمد نظيف رئيس الوزراء المسجون،‮ ‬وذلك بحجة إنشاء فرع جامعة بيروت علي‮ ‬هذه المساحة التي‮ ‬خصخصتها المحافظة عام‮ ‬2006‮ ‬وفي‮ ‬المقابل لذلك وعده توفيق وعصام الحوري‮ ‬بمنصب كبير بجامعة بيروت وهو ماحدث بالفعل وبدلا من قيام أولاد العم بإنشاء الجامعة التي‮ ‬مر علي‮ ‬تخصيصها‮ ‬5‮ ‬سنوات‮ ‬يقومان الآن ببيعها بمليار وربع بعد‮ »‬تسقيعها‮« ‬رغم أنهما اشترا الأرض بـ90‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬استطاعت‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬الحصول علي‮ ‬العقد الموقع بين توفيق الحوري‮ ‬رئيس مجلس أمناء الوقف واللواء محمد عبدالسلام المحجوب محافظ الاسكندرية آنذاك،‮ ‬وتبين من خلال العقد المبرم في‮ ‬2006‭/‬1‭/‬24‮ ‬أن الأرض تقع علي‮ ‬الطريق الزراعي‮ ‬بأرقي‮ ‬أحياء الإسكندرية بمنطقة سموحة ومساحتها حوالي‮ ‬50‮ ‬ألف متر‮ »‬12‮ ‬فدانا ونصف الفدان‮« ‬أرض مبان بسعر‮ ‬1900‮ ‬جنيه للمتر وأن المحافظة وافقت علي‮ ‬تخصيص الأرض تشجيعا للاستثمار وافتتاح الجامعات وبناء علي‮ ‬رغبة رئيس أمناء الوقف اللبناني‮ ‬بإقامة فرع دائم لجامعة بيروت العربية بالإسكندرية‮ ‬يتم بناؤها علي‮ ‬طراز معماري‮ ‬فريد وعالمي‮ ‬ومزود بأحدث وسائل التكنولوجيا والدراسات العلمية والعملية الحديثة وأن رئيس الوزراء وافق علي‮ ‬التخصيص لأنها مؤسسة لبنانية بغرض إنشاء فرع لجامعة بيروت‮ »‬البند رقم‮ ‬2‮ ‬بالعقد‮« ‬وفي‮ ‬البند الرابع بالعقد‮ ‬يلتزم الطرف الثاني‮ ‬بالعقد‮ »‬توفيق الحوري‮« ‬بأن‮ ‬يستغل الأرض لغرض إقامة جامعة أهلية‮ »‬جامعة بيروت العربية‮« ‬وفي‮ ‬حالة مخالفة هذا الشرط‮ ‬يعد العقد مفسوخا من تلقاء نفسه دون حاجة الي‮ ‬انذار أوتنبيه أو أي‮ ‬إجراء قضائي‮ ‬آخر ويقضي‮ ‬البند الثامن بالعقد بأن‮ ‬يلتزم الطرف الثاني‮ »‬توفيق الحوري‮« ‬بإقامة النشاط وبدء الدراسة الجامعية خلال موعد‮ ‬غايته ثلاث سنوات من تاريخ التسليم أي‮ ‬في‮ ‬موعد‮ ‬غايته‮ ‬2009‮ ‬وفي‮ ‬حالة عدم إقامة النشاط المحدد‮ ‬يتحمل الطرف الثاني‮ ‬غرامة‮ ‬5٪‮ ‬من سعر المتر عن كل شهر تأخير لمدة ستة أشهر وفي‮ ‬حالة المخالفة‮ ‬يتم فسخ العقد من تلقاء نفسه دون الحاجة الي‮ ‬انذار أوتنبيه أوإجراء قضائي‮ ‬مع التزام الطرف الثاني‮ »‬توفيق الحوري‮« ‬بسداد ما‮ ‬يعادل‮ ‬25٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬ثمن الأرض التي‮ ‬قدرت بـ90‮ ‬مليونا آنذاك أي‮ ‬يقوم بدفع‮ ‬22‮ ‬مليون جنيه ونصف المليون جنيه بجانب إلغاء التخصيص‮.‬
كما‮ ‬يحظر عليه تغيير النشاط أو التنازل إلا بموافقة الطرف الأول‮.. ‬وفي‮ ‬البند التاسع تم إلزام الحوري بسداد الضرائب العقارية وملحقاتها طبقاً‮ ‬للقوانين وفي‮ ‬البند العاشر تم إلزام الطرف الثاني‮ ‬بتنفيذ شروط البيع وللمرة الثالثة في‮ ‬العقد تم تحذير المشتري‮ ‬بفسخ العقد وخصم‮ ‬25٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬ثمن الأرض،‮ ‬بالإضافة إلي الغرامة ‮5‬٪‮ ‬من سعر المتر عن كل شهر وحتي‮ ‬ستة أشهر‮.. ‬وفي‮ ‬البند الثاني‮ ‬عشر تم التأكيد علي‮ ‬عدم جواز نقل الملكية بموجب هذا العقد إلا بعد بدء النشاط‮. ‬وهذه البنود أهم ما جاءت بالعقد بالرغم أن العقد واضح وضوح الشمس بحتمية وضرورة فسخه دون إنذار أو تنبيه أو إجراء قضائي إلا أننا سوف نستعرض في‮ ‬عجالة التعليق علي‮ ‬بعض النقاط لكي‮ ‬نوضحها للرأي‮ ‬العام والأجهزة الأمنية،‮ ‬خاصة الأمن القومي‮ ‬المصري‮. ‬أولها أنه لولا وساطة رئيس الوزراء المسجون حالياً‮ ‬للواء محمد عبدالسلام المحجوب لما تم بيع الأرض للبنانيين وموافقة رئيس الوزراء جاءت بسبب صداقته الحميمة لأستاذ الجامعة السكندري‮ ‬الذي‮ ‬يشغل منصباً‮ ‬كبيراً‮ ‬بجامعة بيروت الآن‮.‬
كذلك عقد البيع أساساً‮ ‬غير قانوني‮ ‬لأنه تم بالأمر المباشر وليس عن طريق مزايدة أو مناقصة كما‮ ‬يقول العقد عن طريق لعبة‮ ‬يعرفها الجميع ولكن ليس هذا هو صلب الموضوع وإنما نحب أن‮ ‬يعلم الجميع أن الشعب المصري‮ ‬واع ولا‮ ‬يمكن لأحد أن‮ ‬يضحك عليه أو‮ ‬يسرق ممتلكاته إلا تحت ضغوط‮. ‬المهم أن العقد قد انتهي‮ ‬فعلياً‮ ‬وفسخ نفسه بنفسه حسب البنود ‮4‬،‮ 8‬،‮ 01‬،‮ 21‬،‮ ‬ولا‮ ‬يجوز نقل ملكية الأرض للمستثمرين اللبنانيين لأن العقد اشترط فترة ثلاث سنوات كحد أقصي‮ ‬لإقامة النشاط وهو ما لم‮ ‬يحدث‮.. ‬ومعه لم‮ ‬يتم إنشاء الجامعة رغم مرور ‮5 ‬سنوات علي‮ ‬العقد وتسليم الأرض للمستثمرين اللبنانيين،‮ ‬ولم‮ ‬يدفعوا‮ ‬غرامة الـ ‮5‬٪‮ ‬عن كل متر شهرياً‮ ‬ولمدة ستة أشهر‮. ‬واتضح الآن نية توفيق وعصام الحوري‮ ‬من تخصيص الأرض وهي‮ ‬التسقيع،‮ ‬وقد نجحوا حتي‮ ‬الآن في‮ ‬التسقيع لأنهم كانوا معتمدين علي‮ ‬وجود د‮. ‬أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق في‮ ‬منصبه وبكل أنظمته وبالفعل أصبح سعر المتر الآن ‮52 ‬ألف جنيه وهم اشتروا المتر بـ ‮0091 ‬جنيه‮. ‬بمعني‮ ‬أن ثمن الأرض الآن مليار وربع المليار جنيه وهم قد اشتروها بـ ‮09 ‬مليون جنيه،‮ ‬لذلك فقد انتبه توفيق وعصام الحوري‮ ‬لما حدث بمصر وثورتها التي‮ ‬اندلعت‮ ‬يوم ‮52 ‬يناير وتم حبس كل الفاسدين بمن فيهم رئيس الوزراء والرموز الذين ساندوهم فقاموا بالشروع في‮ ‬بيعها للغير بمبلغ‮ ‬مليار وربع المليار جنيه ولا نعلم إذا كانوا باعوها هذا الأسبوع أم لا؟‮.. ‬ولكننا ندق ناقوس الخطر ونطالب بتدخل المجلس العسكري‮ ‬والدكتور شرف رئيس الوزراء والدكتور عصام سالم محافظ الإسكندرية لسرعة استرداد الأرض مرة أخري‮ ‬من اللبنانيين قبل شروعهم في‮ ‬البيع للغير،‮ ‬بل نطالب الدولة بتغريم وقف البر والإحسان وممثله توفيق الحوري‮ ‬رئيس مجلس الأمناء مبلغ‮ 93 ‬مليون جنيه ونصف المليون تخصم من المبلغ‮ ‬المدفوع قيمة الأرض والذي‮ ‬يقدر بـ‮09 ‬مليونا‮. ‬وهي‮ ‬الغرامة المقررة بالعقد والمنصوص عليها في‮ ‬البند الثامن وهي‮ ‬غرامة الـ‮52‬٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬الأرض وتقدر بـ‮22 ‬مليون جنيه،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬غرامة الـ‮5‬٪‮ ‬من كل متر شهرياً‮ ‬ولمدة ستة أشهر وتقدر بـ‮71 ‬مليون جنيه تقريباً‮ ‬لتصبح الغرامة الكلية ‮93 ‬مليون جنيه وليس عليهم إلا استرداد باقي‮ ‬ثمن الأرض من المحافظة وهو مبلغ‮ 05 ‬مليون جنيه‮. ‬و»الوفد الأسبوعي‮« ‬تهيب بالمسئولين بسرعة وضع اليد علي‮ ‬الأرض مرة أخري ووضع لافتات مكتوب عليها تحذير بعدم شرائها من اللبنانيين قبل فوات الأوان ليعلم الجميع أن مصر تغيرت ولم‮ ‬يستطع أي‮ ‬شخص مهما كانت قوته أن‮ ‬يسرق أرضها تحت مسميات وأغراض مختلفة وأن مصر سوف تسترد كل أراضيها المنهوبة‮.‬
الجدير بالذكر أن هذه المخالفة ليست الوحيدة التي‮ ‬ارتكبها ممثلو جامعة بيروت،‮ ‬بل هناك مخالفات أخري‮ ‬إدارية وتعليمية تمثل إهانة لجامعة الإسكندرية وأساتذتها وإهانة لمصر كلها بدلا من رد الجميل للبلد الذي‮ ‬احتضن الجامعة في‮ ‬مهدها وهو ما سوف نستعرضه لاحقا بالتفاصيل والمستندات،‮ ‬والجدير بالذكر أن جهازا سياديا كبيرا رصد علاقة الاخين‮ »‬الحوري‮« ‬مع حزب الله بلبنان‮.‬
ونوجه سؤالا بسيطا وفي‮ ‬غاية اليسر لماذا لم‮ ‬يقم بكر الصافي‮ ‬السيد إدريس المستشار القانوني‮ ‬لمحافظة الاسكندرية بفسخ العقد عام‮ ‬2009؟ ولماذا لم‮ ‬يتحرك عادل لبيب محافظ الاسكندرية في‮ ‬هذه الفترة بسحب الأرض بعد مخالفة جامعة بيروت لشروط عقد البيع؟
وظل صامتا عن الفسخ لمدة ثلاث سنوات؟ وسؤالا آخر نوجهه لتوفيق الحوري‮ ‬هل علم المستثمرون والورثة بوقف البر والإحسان أن الأرض تم شراؤها من المحافظة بـ90‮ ‬مليون جنيه مصري‮ ‬كما هو بالعقد وليس بـ90‮ ‬مليون دولار؟
‮»‬الوفد الأسبوعي‮« ‬ستكشف تباعا المخالفات الأخري‮ ‬وأخطرها فصل جامعة بيروت عن جامعة الاسكندرية بالمخالفة للاتفاقيات الأكاديمية والمتسبب فيها الدكتور المعجزة لصالح الجانب اللبناني‮.‬

المصدر: بوابة الوفد - رزق الطرابيشي

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تمويل شيعى لجامعة بيروت بالإسكندرية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
29715

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة