الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادبورصة و بنوك › طلعت : "العرفة" تستهدف اختراق الأسواق الأوروبية عبر بوابة "بيرد"

صورة الخبر: طلعت : "العرفة" تستهدف اختراق الأسواق الأوروبية عبر بوابة "بيرد"
طلعت : "العرفة" تستهدف اختراق الأسواق الأوروبية عبر بوابة "بيرد"

تسعى شركة العرفة للاستثمارات والاستشارات المالية لتعزيز مكانتها بالسوق المحلية، بالتزامن مع تنفيذ خطة التوسع الخارجى التى تشمل أسواق إيطاليا، وإنجلترا، وبقية الدول الأوروبية، مستهدفة اختراق السوق الإيرلندية والسوق الاسترالية، وتعزيز التواجد بالسوق الإنجليزية من خلال شركتها التابعة "بيرد جروب" .

وتبدأ "العرفة" مرحلة جديدة بالسوق الإنجليزية حاليًا، حيث استحوذت مجموعة بيرد مؤخرًا على الحقوق الحصرية لاستخدام وتصميم وتسويق وتوزيع وبيع وتصنيع وإدارة متاجر العلامة التجارية العالمية "Ben Sherman" ، الأمر الذى يترتب عليه نمو مبيعاتها بالسوق الإنجليزية لتصل إلى 100 مليون جنيه إسترلينى.

فيما تخطط الشركة للتوسع بمبيعات شركة كونكريت التابعة لتتضاعف خلال الفترة المقبلة، عبر تعزيز التواجد بالمولات والمراكز التجارية الكبرى، وافتتاح عدد من الفروع بالمحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية، كما تستهدف الشركة التوسع بسوق الملابس الجاهزة لشرائح المستهلكين متوسطى الدخل.

وأظهرت القوائم المالية المُجمَّعة لشركة العرفة، تراجع الأرباح خلال الـ9 أشهر المنتهية فى 30 أكتوبر 2015، بنسبة 9.42%، ليبلغ صافى الربح6.51 مليون دولار، مقابل 7.2 مليون دولار فى الفترة المقابلة من العام الماضى.

توسع "كونكريت "

كشف محمد طلعت، مدير الاستثمار وعلاقات المستثمرين بـ"العرفة للاستشارات والاستثمارات المالية"، أن شركته تستهدف مضاعفة مبيعات شركتها التابعة "كونكريت للملابس الجاهزة" التى تزيد حاليًا على 230 مليون جنيه سنويًّا، وذلك خلال فترة زمنية تتراوح بين 5 و6 سنوات .

وأضاف، فى حوار مع "المال"، أن شركته تسعى لزيادة حصة "كونكريت" من سوق الملابس الرجالى الرسمية، والتى تبلغ نحو 20% تقريبًا، وذلك فى إطار المحافظة على نمو استثمارات الشركة بالسوق المحلية، وباستخدام الخبرات والموارد التى اكتسبتها الشركة من خلال تواجدها بالأسواق الأوروبية، وتحديدًا السوقين الإيطالية والإنجليزية، حيث يتسنى لـ"كونكريت" الوصول لأحدث صيحات الموضة وأفضل المصممين الإيطاليين والأقمشة الفاخرة.
وأوضح أن خطة تقوية مركز" كونكريت" المحلية تتضمن التواجد بالمولات والمراكز التجارية الكبرى، وافتتاح وتطوير عدد من الفروع بالمحافظات على مستوى الجمهورية .

وأشار طلعت إلى أن "العرفة" تسهم بحوالى 10% من حجم صادرات مصر من الملابس الجاهزة، حيث توفر المجموعة وظائف لنحو13 ألف عامل، وتتوزع استثماراتها بين السوق الإيطالية والإنجليزية والمصرية.

ولفت إلى أن مصر يمكن أن تتحول حال تواجدت الرغبة لدى المسئولين، إلى قاعدة صناعية للقارة الأوروبية، مستشهدًا بخروج الصناعات كثيفة العمالة من الدول الأوروبية إلى أسواق تتميز بكثافة العنصر البشرى. وشدد على حاجة مصر لذلك النوع من الصناعات، من أجل القضاء على البطالة وتوفير موارد العملة الأجنبية، مؤكدًا أيضًا جاذبية قطاع التجزئة بمصر .

التوسع فى السوق الإنجليزية

وأضاف أن حجم أعمال شركته بالسوق الإنجليزية فى نمو مستمر، منوهًا بنجاحها فى الاستحواذ على الحقوق الحصرية لاستخدام وتصميم وتسويق وتوزيع وبيع وتصنيع وإدارة متاجر العلامة التجارية العالمية "Ben Sherman" بالمملكة المتحدة وإيرلندا وبعض الأسواق الأخرى، من خلال شركتها التابعة "المجموعة الإنجليزية بيرد" (Baird Group) المملوكة بنسبة 98.2% للعرفة القابضة .

وتابع قائلًا: إن الاستحواذ على الحقوق الحصرية للعلامة التجارية الشهيرة"Ben Sherman" سيمثل عنصرًا داعمًا لاستثمارات "العرفة" بالسوق الإنجليزية، وذلك عبر حصول "مجموعة بيرد" التابعة على 7 متاجر بكل من المملكة المتحدة وإيرلندا، بجانب حجم مبيعات "Ben Sherman" السنوى الذى يبلغ 17 مليون جنيه إسترلينى .

وأوضح مدير الاستثمار وعلاقات المستثمرين أن مجموعة بيرد التابعة تعمل من خلال 235 متجرًا بالمملكة المتحدة، بحجم مبيعات يبلغ 85 مليون جنيه إسترلينى سنويًّا .

وأشار إلى أن "العرفة" نجحت فى حصد ثمار إعادة هيكلة مجموعة بيرد التابعة، حيث ارتفعت الحصة السوقية لـ"بيرد" من11 % فى 2012 لتصل إلى 15 % من السوق الإنجليزية فى الوقت الراهن.

وأكمل أن "بيرد" نجحت فى تحقيق أرباح تشغيلية بلغت 1.7 مليون جنيه إسترلينى خلال 2014، فيما سجلت أرباحًا تشغيلية بقيمة 1.5 مليون جنيه إسترلينى فى الشهور التسعة الأولى من العام الحالى .

وأكد أن التوسع بالسوق الإنجليزية سيسهل على "العرفة" عبر مجموعة "بيرد" التابعة، عملية التوسع فى الأسواق الأوروبية، حيث تستطيع "بيرد" بيع منتجاتها بأسواق أستراليا وإيرلندا، وبقية دول أوروبا، دون الخضوع للإجراءات التى تخضع لها شركات الدول غير الأوروبية .

وأضاف أن الاستحواذ على "Ben Sherman" يسهم فى رفع مبيعات مجموعة بيرد التابعة، قرابة الـ100 مليون جنيه إسترلينى سنويًّا، مقارنة بـ85 مليون جنيه إسترلينى فى الوقت الراهن، بالإضافة إلى ارتفاع حصة بيرد السوقية، وذلك بدءًا من 2017 .

وأوضح طلعت أن استثمارات "العرفة" بالسوق الإيطالية تأتى فى إطار رغبة الشركة في نقل حقوقها فى صناعة الملابس الجاهزة لمصانعها بالسوق المحلية، وتأمين عمل تلك المصانع بتوفير أسواق لتصدير منتجات الشركة إليها .

وذكر أن صناعة الملابس الجاهزة بإيطاليا تتميز بالتقدم واستخدام أساليب تكنولوجية حديثة تسهم فى صناعة منتجات ذات جودة مرتفعة، وهو الأمر الذى تسعى "العرفة" لنقله إلى مصانعها بشكل مستمر، بالإضافة إلى ما تتميز به هذه الصناعة فى إيطاليا من ذوق رفيع وأفضل صيحات الموضة العالمية.

سوق التجزئة المتوسطة

وقال مدير الاستثمار وعلاقات المستثمرين بـ"العرفة" للاستشارات والاستثمارات المالية، إن شركته تستهدف التوسع بسوق التجزئة المتوسطة، والتى تشهد معدلات نمو مرتفعة، وذلك عبر شركة براندز التابعة، حيث تستطيع توفير منتجات عالية الجودة بأسعار مناسبة؛ للحصول على حصة كبرى من سوق التجزئة، بالإضافة إلى الشريحة ذات الجودة المرتفعة من خلال "كونكريت".

وتابع أن تنفيذ خطة توسع الشركة بسوق التجزئة المتوسطة مرتبط بالظروف المحيطة بالصناعة بشكل عام فى السوق المحلية.

وأكد طلعت أن الصناعة المصرية تمر بظروف شديدة الصعوبة، فى ظل السياسة النقدية الداعمة للجنيه المصرى أمام الدولار، والتى تؤثر سلبًا على القدرات التنافسية للمنتج المصرى بكل القطاعات .

واستطرد أن كل عملات الدول المنافسة انخفضت بشكل كبير أمام العملات الأجنبية، فى الوقت الذى تقوم مصر فيه بدعم سعر الجنيه، مستشهدًا بهبوط الليرة التركية بنحو 17% أمام اليورو العام الماضى، فيما ارتفع الجنيه أمام اليورو بنحو 15 %تقريبًا.

إطلاق حرية سعر الصرف

وطالب مدير الاستثمار وعلاقات المستثمرين بضرورة إيجاد نظام حر لسعر الصرف وحرية التداول فى أسرع وقت، مما يسمح بزيادة القدرة التنافسية للمنتجات المصرية، وهو الأمر الذى يزيد من حجم الصادرات، ومن ثم الحصول على العملة الأجنبية الغائبة عن السوق المحلية، والأهم توفير وظائف وتقليل بطالة بشكل سريع .

وأشار إلى أن السياسات النقدية للدولة خلال السنوات الأخيرة كانت السبب الرئيسى وراء تحول مصر لدولة مستوردة نتيجة رخص الاستيراد بدعم الجنيه، ومن ثم دعم المنتج والمصنع الأجنبى بصورة غير مباشرة أمام المنتج المصرى فى العديد من القطاعات، مما حمّل ميزانية الدولة بفاتورة واردات كبيرة، مشددًا أيضًا على ضرورة فتح السوق المحلية للمنافسة، والتي ستأتى بالجودة، ومن ثم تطوير قدرات المصنع المصرى والصادرات المصرية .

وعن مدى تأثر الشركة أكد مدير الاستثمار وعلاقات المستثمرين بـ"العرفة للاستشارات والاستثمارات المالية"، أن شركته تأثرت سلبًا بارتفاع بند التكاليف التى تتأثر بمعدلات التضخم وزيادة أسعار الطاقة بالجنيه المصرى، مقابل تراجع بند الإيرادات من الصادرات نتيجة هبوط سعر عملات الجنيه الاسترلينى واليورو بالجنيه المصرى .

المصدر: جريدة المال

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على طلعت : "العرفة" تستهدف اختراق الأسواق الأوروبية عبر بوابة "بيرد"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
11475

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة