الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › حسين منصور: 30% من أطفال مصر مصابين بالتقزم بسبب التلوث.. وأناشد الرئيس إصدار قانون إنشاء هيئة سلامة الغذاء

صورة الخبر: هيئة سلامة الغذاء
هيئة سلامة الغذاء

الدكتور حسين منصور رئيس وحدة سلامة الغذاء:
القصور التشريعي يعرقل جهود الرقابة علي التلوث الغذائي والمائي في مصر
السرطان والزهايمر وتأخر الإنجاب ..أبرز الأمراض الناتجة عن التلوث الغذائي
المواطن يتناول من 250 إلي 500 جرام مبيدات سنوياً وتصيبه بالأمراض المزمنة
أناشد الرئيس إصدار قانون لإنشاء هيئة سلامة الغذاء غير تابعة لأي جهة

كشف الدكتور حسين منص رئيس وحدة سلامة الغذاء عن انتشار معدلات التلوث الغذائي بشكل كبير في مصر علي مدار الفترة الماضية الأمر الذي يلعب الدور الرئيسي في تفشي الأمراض المزمنة بين المواطنين، حيث كشفت آخر دراسة صادرة عن الإتحاد الأوروبي أن هناك علاقة قائمة بين الإصابة بمرض السرطان والإختلال الهيرموني في الجسم الناتج عن تلوث الأغذية والمشروبات التي يتناولها الشخص.

وأضاف أن كل شخص في مصر يتناول معدل يتراوح بين 250 – 500 جرام من المبيدات سنويا الأمر الذي يدفع لتراكمها في الجسم مسببة الأمراض المزمنة والتدهور الصحي.

واستعرض منصور عدد من الأمراض التي يترتب الإصابة بها علي التلوث الغذائي والتي انتشرت بشكل كبير خلال الفترة الماضية، حيث كشف عن دراسة موثقة تثبت أن 30% تقريبا من الأطفال في مصر دون الخمس سنوات يعانون من "التقزم" أو النمو في الطول بأقل من معدلات النمو الطبيعية، فضلا عن ارتفاع حالات الإصابة بالزهيمر بين المصريين وكذا تأخر الإنجاب الذي أصبح سمة سائدة بين نسبة كبيرة من المتزوجين في مصر.

وأضاف أن من بين هذه الظواهر أيضا ارتفاع نسب آلام العضلات والمفاصل والامراض العظامية التي تصيب الأفراد في مصر والتي تؤثر علي سير حياتهم بصفة عامة وعلي حياتهم الوظيفية بصفة خاصة.

وانتقد الدكتور حسين منصور غياب الدور الرقابي في مصر وقصور المنظومة التشريعية المعنية بهذا الأمر، حيث أكد أن التشريعات في مصر لا تحمي المواطنين من التلوث الغذائي ولا تفرض قيام نظام رقابي يسمح بالكشف عن هذا التلوث، مؤكدا انتشار هذا التلوث بين فئات كبيرة من الأطعمة التي يتناولها المصريون ومنها الفاكهة والخضروات والألبان التي طالب بأن يصدر تشريع يحظر تناولها في شكلها "السائب" وأن يلزم جميع البائعين بتقديم الالبان مبسترة ومغلفة للمستهلك.

وفي هذا السياق أكد منصور أن نسب الميكروبات ترتفع في الألبان في صورتها غير المبسترة عن صورتها المبسترة بأضعاف مضاعفة ينتج عنها رفع معدلات الإصابة بالأمراض المختلفة.
وتحدث كذلك عن اللحوم التي يقبل المصريون علي شرائها من المجازر والمحلات الغير مرخصة بما يهددهم بالإصابة بأمراض كثيرة كاشفا أن إحدي الدراسات التي أجرتها الوحدة خلال الفترة الماضية تمت علي عينة من 430 مجزر أثبتت أن 7 مجازر فقط تصلح للشراء منها وأنها مطابقة للمواصفات بنسبة 1.6% بينما 98.4% من هذه المجازر غير مطابقة للمواصفات وتهدد صحة المصريين.

وانتقد افتقاد وزارة الزراعة لمهام الرقابة علي المبيدات التي يستخدمها المزارعون مشيرا لمعلومة كان قد صرح بها رئيس وحدة المبيدات في الوزارة لإحدي القنوات بأن الوحدة بها 12 عضو فقط مسئولين عن الرقابة علي المبيدات في كل أنحاء الجمهورية، مؤكدا أن هذا قصور شديد في هذه المهمة التي تهدد بانتشار الفساد والتلوث.

وطالب بضرورة الإنجاز في إجراءات إنشاء هيئة سلامة الغذاء في مصر اقتضاءا بعدد من الدول المحيطة ومن بينها السعودية والإمارات والمغرب، علي أن تكون هذه الهيئة هيئة مستقلة غير تابعة لأي جهة حتي يمكنها القيام بدورها دون تقصير.

ونوه أن مجلس الوزراء كان قد وافق علي إنشاء هذه الهيئة منذ 4 سنوات تقريبا وبالتحديد في 14 سبتمبر 2011 في ظل ولاية الدكتور عصام شرف إلا أن إجراءات التنفيذ لم تستكمل بعد حتي الآن وتحتاج لدفعة من الحكومة الحالية مناشدا السيد رئيس الجمهورية بضرورة إصدار قرار بقانون لإنشاء هذه الهيئة حتي تدخل نطاق العمل علي أرض الواقع في أسرع وقت ممكن.

وأكد حسين منصور أن مسألة سلامة الغذاء في مصر لها بعد اقتصادي هام حيث أن متوسط عمر المصريين الذين هم علي قيد الحياة الآن 23 عاما، وهو متوسط منخفض يؤكد أن المجتمع المصري مجتمع شاب مقارنة بالمجتمعات الأوربية التي يدور هذا المتوسط فيها حول 39 و 40 سنة وكذا المجتمع الكوري الجنوبي الذي يبلغ هذا المتوسط فيه 40 عاما، داعيا ضرورة الإستفادة من هذه الميزة بحماية صحة الشباب حتي يمكنهم مواصلة العمل والإنتاج وعدم تعجيزهم بأمراض يمكن تلافيها عن طريق مراقبة مصادر التلوث في غذاء المصريين والحد منه.

وقال الدكتور حسين منصور رئيس جهاز سلامة الغذاء أن هناك أكثر من 50 تشريعاً تحكم قطاع الأغذية فى مصر، مشيراً إلى أن هذه التشريعات تقع تحت مظلة 17 جهة رقابية، وهو ما يؤدى إلى إلقاء المسئولية على الغير وانتشار العديد من الأوبئة والأمراض داخل كافة قطاعات الأغذية، حيث تكلف هذه الأمراض الدولة مليارات الجنيهات سنويا.

وناشد مصنور المصريين بضرورة توخي الحذر في تناول السلع الرمضانية خلال هذا الموسم وبخاصة الياميش والفول الذي يقبل عليهما المصريون بشكل كبير حلال هذا الشهر مؤكدا ضرورة التخلص من السلعة حال حدوث أي تغير في الطعم أو الرائحة أو اللون خاصة وأن هذه السلع من الممكن أن تؤدي إلي أمراض خطيرة حال تناولها في صورة غير آمنة.

المصدر: صدي البلد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حسين منصور: 30% من أطفال مصر مصابين بالتقزم بسبب التلوث.. وأناشد الرئيس إصدار قانون إنشاء هيئة سلامة الغذاء

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49182

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة